السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / روسيا تتوقع ثبات النفط بين 40 ـ 60 دولارا لـ7 سنوات و (الطاقة الدولية) تتوقع تفاقم تخمة المعروض

روسيا تتوقع ثبات النفط بين 40 ـ 60 دولارا لـ7 سنوات و (الطاقة الدولية) تتوقع تفاقم تخمة المعروض

لندن ـ موسكو ـ رويترز: قالت وكالة الطاقة الدولية إن أسواق النفط العالمية ستظل تعاني من تخمة المعروض حتى نهاية 2016 على الأقل في ظل تباطؤ نمو الطلب وزيادة إنتاج أوبك مما سيضع أسعار النفط تحت ضغط إضافي.
وقالت الوكالة التي تقدم المشورة إلى الدول المتقدمة بشأن سياسات الطاقة إن تخمة المعروض النفطي العالمي ستتفاقم في غضون الأشهر القادمة بسبب الإمدادات الإضافية من إيران ـ عند رفع العقوبات الغربية المفروضة عليها ـ التي ستدفع بمزيد من النفط في المخزون.
لكنها أضافت أن وتيرة التخزين ستتباطأ في العام القادم وأن من المستبعد أن تنفد طاقة التخزين العالمية.
وقالت الوكالة في تقريرها الشهري “أسواق النفط العالمية ستظل متخمة بالمعروض حتى أواخر 2016 على الأقل… لكن إيقاع زيادة المخزون العالمي سيتراجع إلى النصف تقريبا في العام القادم.”
وفي موسكو قال ماكسيم أورشكين نائب وزير المالية الروسي إن الوزارة تتوقع بقاء النفط في نطاق 40 إلى 60 دولارا للبرميل على مدى الأعوام السبعة المقبلة.
وأبلغ أورشكين مؤتمرا صحفيا “وفقا لتقديراتنا من الصعب توقع أي نمو حقيقي لسعر النفط فوق 50 دولارا. صناعة النفط تمر بتغيرات هيكلية وما قد يحدث هو أن الاقتصاد العالمي لن يحتاج لذلك القدر الكبير من النفط.”
وأضاف “لذا نتوقع نطاقا بين 40 و60 دولارا للبرميل للأعوام السبعة المقبلة. وتلك هي الأسعار التي يجب أن نضع سياستنا الاقتصادية على أساسها.”
وتتوقع ميزانية روسيا لعام 2016 عجزا قدره ثلاثة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي مع افتراض أن يبلغ سعر النفط من 40 إلى 50 دولارا للبرميل.
واستقرت أسعار النفط الخام عند مستويات لم تبلغها منذ أوائل 2009 أمس مع استمرار ارتفاع إنتاج الشرق الأوسط رغم تخمة المعروض العالمي الضخمة بالفعل في حين قال المحللون إن توقعات السعر لنهاية العام وفي 2016 مازالت ضعيفة.
وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت عن 39 دولارا للبرميل للمرة الأولى منذ ديسمبر 2008 امس.
وواصلت عقود الخام الأميركي خسائرها لتنزل إلى 36.12 دولار في أدنى مستوى لها منذ فبراير 2009.
وقال ريتشارد جوري مدير جيه.بي.سي إنرجي آسيا الاستشارية “سيكون الربع القادم صعبا على نحو خاص مع انتقالنا من ربع سنة ذي طلب مرتفع إلى ربع ذي طلب منخفض.”
وقال “هل يمكنك استبعاد 20 دولارا للبرميل لا.. لا يمكنك ذلك” لكنه أضاف أن من الصعب أن تنحدر الأسعار إلى ذلك المستوى.
وقال جوري إنه يتوقع أن تستعيد السوق توزانها بشكل بطيء قرب نهاية العام القادم مع استمرار ارتفاع الإنتاج رغم تدني الأسعار.

إلى الأعلى