الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة لأندية مسقط
وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة لأندية مسقط

وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة لأندية مسقط

7 مبادرات تقدمت بها 5 أندية تأهلت منها 3 على مستوى السلطنة
كرمت وزارة الشؤون الرياضية المبادرات الفائزة على مستوى أندية محافظة مسقط في احتفالية مبسطة وذلك في قاعة المحاضرات بمبنى ديوان عام الوزارة وبرعاية محمد بن سيف الشيدي مدير عام الشؤون الادارية والمالية بوزارة الشؤون الرياضية وحضور عدد من مدراء الوزارة وممثلي المبادرات الفائزة والأندية، حيث فازت مبادرة ينابيع العطاء للفتيات التطوعي (روح الجنة) والذي يحتضنها نادي أهلي سداب في مجال تنمية الشباب، في حين فازت مبادرة هم في أمانتك في مجال البيئة والسلامة من نادي عمان، أما في المجال الرياضي فقد فازت مبادرة لماذا لا نصنع ملعبنا المعشب بجهودنا الذاتية من نادي مسقط.
5 أندية
وقد أوضح أحمد بن محمد الفليتي المشرف على جائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية لأندية محافظة مسقط بأن 5 أندية شاركت في الجائزة وهي السيب وأهلي سداب ومسقط وبوشر ونادي عمان في حين لم يقدم نادي بوشر أي مبادرة من بين المبادرات السبع التي تقدمت بها الأندية الخمسة المذكورة سابقا، وأضاف الفليتي بأن المبادرات تركزت في مجال تنمية الشباب حيث تنافس 4 مبادرات في حين تنافست مبادرتان في المجال الرياضي ولم يتقدم في مجال البيئة والسلامة سوى مبادرة واحدة فقط، وتابع الفليني موضحا بأن المبادرات شهدت تنافسا مثيرا من بين المبادرات التي تقدمت بها الأندية ليبتسم الحظ للمبادرات التي فازت على أمل ان يكون لهذه المبادرات حضور في النتائج النهائية على مستوى السلطنة، كما أن لجنة المفاضلة ممثلة في محمد المكتومي من اللجنة الوطنية للشباب وقيس المقرشي من جامعة السلطان قابوس قاموا بتقييم المبادرات وفق معايير التقييم التي تندرج فيها الجائزة وهي درجة الإبداع في المبادرة، وكفاءة وفعالية إدارة المبادرة التي تعتمد على مدى كفاءة إدارة المبادرة من حيث الاستراتيجية التنفيذية والتواصل مع المستفيدين والإدارة المالية والعمليات والتقييم والمراجعة، إضافة إلى أثر المبادرة على أن تكون المبادرة قد حققت أهدافها وقادرة على الاستدلال، وأيضا الاستدامة وتقييم على مدى استدامة الخدمات والنتائج، ومدى قابلية التعميم للمبادرة.
وأشار الفليتي إلى أن تنفيذ هذا البرنامج في إطار تحقيق الأهداف العامة التي وضعتها وزارة الشؤون الرياضية لتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية المجتمعية، وتهدف الجائزة إلى تعزيز المبادرات الشبابية على اعتبارها فكرا وثقافة تساهم في ترسيخ أسس التنمية الاجتماعية والاقتصادية وزيادة الوعي بالمبادرات المجتمعية وغرس روح المبادرة بين الشباب وتسليط الضوء على مبادراتهم ودعمها وتطويرها، وتعزيز ثقافة المبادرة والإبداع والابتكار لدى الشباب العماني بما يحقق المساهمة الفاعلة في مسيرة النهضة المباركة، وأيضًا تعزيز مفهوم الريادة والقيادة الاجتماعية لدى الشباب، وتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية الوطنية.
سعادة وتوقع
وقد أبدى سعيد بن خلفان المعولي من فريق الثرمد الرياضي التابع لنادي مسقط والفائز في مبادرة المجال الرياضي بمبادرة عنوانها لماذا لا نصنع ملعبا معشبا بجهودنا الذاتية، وأضاف المعولي بأنه كان متوقعا بأن تحظى مبادرته بالفوز على مستوى المحافظة على أمل أن تحظى أيضا بالفوز على مستوى السلطنة، أما عن تفاصيل المبادرة فقد أوضح المعولي بأن المباراة عبارة عن إنشاء ملعب معشب بجهود ذاتية توفر المكان لأهل البلدة بممارسة الرياضة وتوفير المكان الملائم لهم، إضافة إلى تمكن الاطفال وكبار السن من ممارسة الرياضة وهوايتهم في الملعب.
حملة معنية في سلامة الحافلات
أوضح أحمد بن راشد الرحيلي من فريق حملة هم في أمانتك لنادي عمان والفائز في مبادرة البيئة والسلامة بأن حملة هم في أمانتك هي حملة تطوعية معينة في مجال سلامة الحافلات في جميع مناطق السلطنة، وقد بدأت فكرة الحملة في عام 2013 وقمنا بعمل حلقات تدريبية وحلقات عمل في مختلف أنحاء السلطنة وذلك من أجل اشراك المجتمع لحل هذه الأزمة والحوادث والوفيات والمشاكل التي تتنوع بين فترة وأخرى ويكون سببها الحافلات، كما أن اقامة هذه الحلقات التدريبية كانت فرصة لأخذ الآراء والاقتراحات من قبل المعنيين والجهات المختصة واعادة صياغتها بالصورة المناسبة، وتابع الرحيلي بعد الانتهاء من حلقات العمل الحملة في الوقت الحالي بصدد عمل وإخراج التوصيات التي نتجت من حلقات العمل على أن يكون هناك مجسم لتعليم النقاط والأشياء المهمة لسائقي الحافلات اضافة إلى توفر مادة علمية متكاملة لسائقي الحافلات بدأ قبل الانطلاق وأثناء السياقة وبعد الانتهاء والتي من المتوقع بأن يكون ذلك بعد 3 أشهر، كما أشار أحمد الرحيلي أن المبادرة ليست متوقفة إنما تمتلك خطة للاستمرار في هذا المجال وهي متابعة عقد حلقات العمل والحلقات التدريبية، على أمل أن تنال فكرة الحملة والعمل التي تقوم به الحمل اعجاب الجهات المعنية كمعهد السلامة المرورية أو معهد تدريب القيادات لكي تكون هناك نقلة نوعية للحملة ومواكبة التطور والتكنولوجيا والمساعدة في الحد من الحوادث والمشاكل الناتجة من الحافلات ومستخدميها وسائقيها، وتابع الرحيلي حديثه مضيفا أن فريق حملة هم في أمانتك يسعى بأن يقدم الجديد والمتطور بعيدا عن التقليد وهذا ما قد يميز الحملة عن غيرها، وفي نهاية حديثه قدم الرحيلي شكره لأعضاء الفريق ولكل من ساعد الفريق في هذه الحملة إضافة إلى بعض الجهات التي وقفت مع الحملة كوزارة التعليم العالي وكلية كالدونيان الهندسية وشركة الحوض الجاف.

مبادرة خاصة للفتيات
ولم تخف رماز بنت راشد الطريبية الفائزة في مجال تنمية الشباب بمبادرة ينابيع العطاء للفتيات التطوعي (روح الجنة) عن سعادتها بالفوز على مستوى محافظة مسقط، وأضاف الطريبية بأن المبادرة الفائزة هي مبادرة خاصة بالفتيات من تأهيل وتدريب مشيرة الى أن فكرة المبادرة جاءت بعد أن وجدت الفتيات لا يمتلكن الراحة المطلقة للتعبير عن شعورهن أو ممارسة هواياتهن وابداعاتهن وذلك لكون معظم الفرق لا بد من أن تكون الفتيات بجوار الذكور لذلك قررنا بأن تكون هذه المبادرة هي خاصة للفتيات وتعنى بالفتيات سوى أكانت هذه الفتيات من أسرة معسرة أو ايتام أو متلازمة داون بما يعني بأن المبادرة تكون شاملة لجميع الفتيات، وتابعت الطريبية بأنه وبعد الفوز على مستوى المحافظة تأمل بأن يكون التوفيق حليفها في منافسات مستوى السلطنة وأن تحظى المبادرة بشرف الفوز مرة أخرى ويساهم هذا الفوز في تعزيز واستمرار عمل هذه المبادرة.

تكريم الفائزين بمحافظتي الظاهرة والبريمي

كما احتضن المجمع الرياضي بعبري حفل تكريم أصحاب المبادرات الفائزة في مجالات جائزة وزارة الشؤون الرياضية لعام 2015م (مبادرون)، والذي أقيم برعاية الدكتور عيسى بن خلف التوبي مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة الظاهرة وبحضورهلال بن سعيد الشقصي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الظاهرة، ورؤساء وأعضاء اللجان الشبابية بالأندية والمشرفين على المسابقة في محافظتي الظاهرة والبريمي، وأصحاب المبادرات الفائزة وأعضاء لجنة المفاضلة، وعدد من المهتمين بالأنشطة الرياضية والشبابية.
ففي بداية الحفل ألقى سعيد بن محمد النعيمي، المشرف على الجائزة في محافظة البريمي كلمة أوضح من خلالها أهداف إقامة الوزارة لهذه الجائزة، كما أوضح أن اللجنة المنظمة لهذه الجائزة حددت عدة شروط للمشاركة في الجائزة، وكذلك وضعت أحكام وشروط عامة يلتزم بها الراغبون في المشاركة، ومن بينها أن تكون المشاركة من خلال الأندية الرياضية وأن يكون المشارك عماني الجنسية للفئة العمرية (18 ـ 40 سنة)، كما أوضح عدد المبادرات التي قدمت على مستوى محافظتي الظاهرة والبريمي في هذه الجائزة حيث بلغ عددها (10) مبادرة، تقدم من نادي عبري عدد (5) مبادرات، ومن نادي النهضة عدد (3) مبادرات، ومن نادي ينقل عدد (2) مبادرتين ، شملت مختلف المجالات المحددة للجائزة .
بعد ذلك أتيح المجال لأصحاب المبادرات الفائزة لتوضيح جوانب مبادراتهم وفق مجالات الجائزة ففي مجال البيئة والسلامة فقد قدمت المشاركة أحلام بنت راشد المقبالية من نادي النهضة شرحا توضيحيا عن المبادرة الفائرة في هذا المجال والتي جاءت بعنوان مبادرة (نعمة). أما في مجال تنمية الشباب فقدم المشارك/ عادل بن سليم العبري من نادي عبري كلمة توضيحية عن مبادرة (صحيفة الحدث الإلكترونية)، وفي المجال الرياضي قدم أعضاء فريق سدادب الرياضي التابع لنادي عبري نبذة تعريفية عن المبادرة التي شارك فيها الفريق والتي جاءت بعنوان (البنية التحتية لفريق سدادب الرياضي) .
أما في مجال خدمة المعاقين فقد فازت مبادرة (لا نسمع ولكن نرى) والمقدمة من المشارك يعرب بن علي المعمري من نادي عبري حيث أوضح المعمري فكرة المبادرة للحضور. وأخيراً قدم نادي عبري الفائز في مجال المبادرات الرياضية للأندية نبذة تعريفية عن المبادرة التي شارك فيها والتي حملت عنوان مبادرة (اعتني بالبذور تعتني الفروع بنفسها).
وفي الختام قام الدكتور راعي الحفل بتسليم الجوائز المالية الشهادات للفائزين لجنة المفاضلة والمتمثلة في سعيد بن عبدالكريم البلوشي ومحمد بن عبدالله بن سنان الهنائي .

إلى الأعلى