الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الموج مسقط على بعد خطوة من التتويج بلقب سباق الأكستريم للإبحار الشراعي
الموج مسقط على بعد خطوة من التتويج بلقب سباق الأكستريم للإبحار الشراعي

الموج مسقط على بعد خطوة من التتويج بلقب سباق الأكستريم للإبحار الشراعي

رسالة سيدني من الموفد العام – فهد الزهيمي:
يسدل الستار اليوم على منافسات الجولة الختامية لسلسلة سباقات الإكستريم 2015 والتي تحتضنها مدينة سيدني الأسترالية خلال الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر الجاري، ومن المتوقع أن يتم تتويج فريق القارب الموج مسقط بلقب البطولة اليوم بعد أن جابت القوارب العمانية الموج مسقط والطيران العماني مجموعة من أجمل المدن حول العالم من بينها مسقط لتكون آخر مراحلها في قلب العاصمة الأسترالية سيدني. وسيشهد اليوم الأخير مجموعة من السباقات التي ستحسم النتيجة النهائية، حيث تشير النتائج بعد ثلاثة أيام من السباقات إلى تصدّر الموج مسقط على طليعة تشكيلة القوارب لفارق أربع نقاط عن الفريق الدنماركي اس أي بي، ويليهما فريق ريد بُل، ورابعا فريق الطيران العماني الذي تفصله عن المركز الثالث بضع خمس نقاط فقط ما يجعل من احتمالية صعوده في منصة التتويج في اليوم الختامي احتمالا واردا. وحول سباقات اليوم الثالث قال البحّار علي بن هاشم البلوشي عضو فريق قارب الطيران العماني: كانت الرياح في اليوم الثالث قوية جدا ما ضاعف من ضراوة المنافسة القائمة بين الفرق المشاركة، ورغم أن أداء الفريق كان متقلبا إلا أن تماسك الطاقم ظل باقيا لكسب المزيد من النقاط.
وكان فريق الطيران العماني المكوّن من البلوشي وستيفي موريسون وتيد هاكني ونِك أشير وإد بويز قد حلّ في المرتبة الثانية في اليومين الأول والثاني إلا أن صعوبة اليوم الثالث حالت دون محافظته على هذا المركز إلا أن العزم باقٍ وأكيد لمحاولة رفع المستوى وشدّ العزم في اليوم الختامي.
من جانب آخر أعرب البحّار ناصر بن سالم المعشري عضو طاقم فريق الموج مسقط أن اليوم الثالث استدعى بذل جهد بدني كبير إلا أن الفريق استطاع المحافظة على مركزه، وقال المعشري: أحيانا شعرنا بأنه كان باستطاعتنا تحقيق المزيد إلا أننا راضون جدا عن ما قدمناه حتى الآن، وننتظر ختام الموسم بأحرّ من الجمر لرفع اسم السلطنة عاليا وتسجيل نصر جديد أمام مئات من الجماهير المتابعة، الجدير بالذكر أن تشكيلة فريق الموج مسقط تتكون من لي ماكميلان (بريطانيا) وناصر المعشري (سلطنة عمان) وساره إيتون (بريطانيا) وبيت جرينهال (بريطانيا) وإيدي سميث (نيوزلندا). أما تشكيلة فريق الطيران العماني فتتكون من ستيفي موريسون (بريطانيا) وعلي البلوشي (سلطنة عمان) وتيد هاكني (أستراليا) ونِك أشير (بريطانيا) وإد بويز (بريطانيا).

تواصل المعرض الترويجي

واصل المعرض الترويجي للسلطنة عمان والذي ينظمه مشروع عمان للإبحار بالشراكة مع وزارة السياحة العمانية خطف الأنظار ضمن الجولة الختامية لسلسلة سباقات الإكستريم 2015 والتي تحتضنها مدينة سيدني الأسترالية خلال الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر الجاري بعدما اكتضت الخيمة الترويجية السلطنة بالزوار الذين توافدوا بشكل كبير والذين وقفوا للدخول والاستماع لشرح مفصل من فريق العمل المشرف على المعرض والذي قام بشرح وافي بالترويج والتسويق السياحي للسلطنة من خلال توزيع المنشورات والكتيبات التي تحكي عن موروث وتاريخ السلطنة البحري وطبيعتها الساحرة. ويحتوي المعرض على مجموعة من الأقسام حيث يتكون القسم الأول على شاشات لعرض لقطات ومشاهد لكبار الشخصيات والزائرين وتحكي هذه المشاهد عن تاريخ السلطنة في عالم الإبحار. كما يحتوي القسم الثاني على استقبال الزائرين بالضيافة العمانية الأصيلة والتي تشمل التمر والقهوة العمانية. وقد عمل مشروع عمان للإبحار على إبراز عوامل الجذب السياحي لدى السلطنة من خلال معروضات تمثل القيمة التراثية للسلطنة، ويقوم فريق عمان للإبحار بجهود جبارة من أجل انجاح المعرض الترويجي للسلطنة والذي ينظمه مشروع عمان للإبحار بالشراكة مع وزارة السياحة العمانية ضمن الجولة الختامية لسلسلة سباقات الإكستريم 2015 والتي تحتضنها مدينة سيدني الأسترالية خلال الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر الجاري، وقد خص القائمون على تواجد فريق عماني يقوم بالجوانب الترويجية والتي تتطلب سرعة في توفير كل ما يخص باستضافة زوار المعرض. ويتكون الفريق المشرف على المعرض الترويجي من نوال بنت خليفة الرحبية المشرفة على المعرض ويساعدها كل من سعادة بنت أحمد الحبسية وفراس بن عصام عصقول ومحمد بن علي البلوشي.

التعريف بالسلطنة

قالت نوال بنت خليفة الرحبية المشرفة على المعرض الترويجي السياحي للسلطنة والذي يقوم بجهود كبيرة لتقديم المعلومات الترويجية عن السلطنة باللغتين العربية والإنجليزية: كما يعلم الجميع بأن السلطنة تلعب دورا مهما في علاقاتها مع الدول الأخرى في توطيد علاقات الأخوة والصداقة، ومشاركة السلطنة في الجولة الختامية لسلسلة سباقات الإكستريم 2015 والتي تحتضنها مدينة سيدني الأسترالية خلال الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر الجاري يعد دليل على اهتمام وزارة السياحة ومشروع عمان للإبحار على تواجد السلطنة في خارطة هذه الرياضات، من جانب اخر تهتم السلطنة بتعريف الزوار بكل ما تحتويه من ملامح وجماليات متعددة. وأضافت الرحبية: تأتي مشاركة السلطنة إلى تعريف مرتادي الجماهير الاسترالية ومن مختلف الجنسيات حول السلطنة من مختلف الجوانب بداية بموقعها الجغرافي وبكل ملامحها والمعرض يحتوي على هدايا تذكاريه وكتيبات تعريفية باللغتين العربية والإنجليزية وأعلام السلطنة، كما يحوي كذلك على بعض الصور الخلابة من محافظات السلطنة وأقراص مضغوطة تحتوي على عرض مرئي للزوار وكذلك شعار السلطنة، وكل هذه تمنح للزوار كهديه تحمل الشعار الترويجي للسلطنة، كما أن ركن السلطنة يتوافد عليه الكثير من الزوار بحكم أنه ملفت للنظر بسبب اللباس العماني وريحة اللبان الجميلة.

إشادة

أشاد الزوار بالمعرض الترويجي للسلطنة حيث عبر الاسترالي أدم سميث عن شكره لمشروع عمان للإبحار بإقامته لهذا المعرض حيث قال: معرض سلطنة عمان كان الأفضل والأبرز في هذه الفعالية وبالفعل لقد استمتعت بالمعرض وبالتفاصيل الموجودة بداخله وتعرفت على ثقافة السلطنة من خلال الترويج الثقافي والسياحي وفي مختلف المجالات وقد قام المنظمون من عمان للإبحار بالترويج المنطقي والرائع للزوار وهذا غرس فينا فضول المعرفة وتلقي كل ما هو جديد، لقد عرفت الكثير عن السلطنة من خلال هذا المعرض وأنا سعيد لذلك. ويشاطره زميله جورج ديبلي الذي قال: لم أكن أعرف عمان كثيرا ولكن من خلال هذا المعرض عرفت ثقافة وسياحة البلد الجميلة وعرفت أيضا أن السلطنة تتمتع بطبيعة خلابة من خلال العرض المريء الذي أعجبني كثيرا واتطلع إلى زيارة عمان في أقرب فرصة. بينما قالت الزائرة الألمانية إيما ايفا التي زارت المعرض الترويجي: المعرض فتح لي أبوابا واسعة من التعرف لسلطنة عمان من مختلف الجوانب، كما أن الشباب العماني الذي يقوم بالترويج عن بلده استطاع ان يوصل المعلومة لنا بطريقة سهلة وأعجبني أيضا تناول التمر العماني التي له مذاق رائع، كما أنني جربت نقش الحناء على يدي وهي تجربة رائعة وتعطي زينة جميل على اليد. أما الزئر الفرنسي ديني كونبكسي الذي فقال: هناك الكثير من الناس يعمل على الترويج لبلده ولكن معرض عمان استطاع أن يغرس المفهوم السياحي والثقافي للزوار بطريقة رائعة وقد استمتعنا بهذا الشرح الوافي عن تاريخ السلطنة في مختلف المجالات, وأود أوجه عبارة شكر إلى القائمين على هذا المعرض الترويجي لأنه يقوم باختصار المسافة بين العرب واستراليا من خلال هذا المعرض ويلامس هذا المعرض أيضا مشاركة الاصالة والحضارة العربية الإسلامية بأستراليا.

مشاركة الطلبة

يشارك عدد من الطلبة العمانيين الدارسين بأستراليا في المعرض الترويجي للسلطنة ضمن الجولة الختامية لسلسلة سباقات الإكستريم 2015 والتي تحتضنها مدينة سيدني الأسترالية خلال الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر الجاري، ويقوم هؤلاء الطلبة بجهد كبير من أجل تعريف الزوار بمحتويات المعرض والجوانب السياحية وغيرها من المقومات التي تحويها السلطنة, ويبلغ عدد الطلبة المشاركين في المعرض 11 طالبا وهم روضة بنت سالم الغافرية وبسمة بنت محمد البلوشية وفاطمة بنت خلفان الحسنية وزينب بنت جمعة الحسنية وندى بنت خميس البلوشية ودعاء بنت علي الرزيقية وفاطمة بنت خلفان الشحية وأمير بن حمد الحضرمي ومحمود بن حمد الرقيشي وسعيد بن مسلم المعشني وخالد بن سيف السلطي.

إلى الأعلى