الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / تفاعل كبير تسجله دورة الدراسات الآسيوية لتصنيف المستوى الأول لمدربي السلة
تفاعل كبير تسجله دورة الدراسات الآسيوية لتصنيف المستوى الأول لمدربي السلة

تفاعل كبير تسجله دورة الدراسات الآسيوية لتصنيف المستوى الأول لمدربي السلة

تتواصل لليوم الرابع فعاليات دورة الدراسات الآسيوية لتصنيف المستوى الأول لمدربي كرة السلة التي ينظمها الاتحاد العماني لكرة السلة بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي والدولي للعبة وذلك خلال الفترة من 9 إلى 15 من ديسمبر الجاري بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بمشاركة 66 مشاركا من أندية السلطنة وعدد من الدول العربية.

وركزت الدورة على بناء المهارات المختلفة للاعب في حالتي الهجوم والدفاع، وكيفية الاستمرار في تطوير ورعاية تلك المواهب حيث تتضمن الدورة جوانب نظرية وأخرى عملية، ولمعرفة انطباعات المشاركين قال المدرب علي بن خميس اليعربي من نادي الرستاق: نشكر الاتحاد العماني للكرة السلة على إتاحة الفرصة لنا للمشاركة في دورة الدراسات الآسيوية لمدربي كرة السلة، والتي بلا شك كانت ثرية بمعلوماتها ومهاراتها التي تعين المدرب على التميز في مشواره التدريبي، من حيث تطوير أساليب التدريبات المقدمة للاعبين سواء للفئات السنية أو العموم، مؤكدا أن الدورة من أحسن وأفضل الدورات من حيث المضمون والمادة والاستفادة وكذلك قوة المحاضر في المادة، مضيفا أن كرة السلة في تطور مستمر في السلطنة وتشق طريقها نحو الأفضل، متمنيا من الاتحاد العماني لكرة السلة مواصلة جهوده لتطوير مهارات المدربين المحليين بعقد دورات مدربين وحكام سلة.
وقال المدرب العماني فيصل الجهوري الدورة كانت مفيدة حيث شملت أساسيات ومبادئ كرة السلة وكيفية إعداد الحصص التدريسية الخاصة بكل مرحلة سنية، كما أنها ركزت على النقاط المهمة التي يجب أن يشملها كل تمرين وهو الأخذ بالاعتبار الجانب التكنيكي والجانب الذهني عند أداء المهارات وهنا نوجه الشكر للإتحاد العمانى لاستضافة الدورة التي تميزت بالأداء الرائع للمحاضر بتوافر أدوات التدريب وبوجود وسائل عرض حديثة، متمنيا استمرار عقد مثل هذه الدورات لما لها من أهمية في صقل مهارات المدربين.

وقال المدرب القطري مشعل العنزي في البداية نتوجه بالشكر للاتحاد العُماني لكرة السلة على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة موضحا أن الدورة كانت شامله وحققنا من خلالها استفادة كبيرة في مجال تدريب الفئات السنية والمراحل العمرية وكان اختيار الدكتور المحاضر موفقا في اختيار العناوين والمواضيع التي تم شرحها ومناقشتها في الدورة، فكل الشكر للاتحادين العُماني والآسيوي لإتاحة الفرصة لنا للمشاركة في هذه الدورة للارتقاء بالمستوى الفني للمدربين في آسيا.

إلى الأعلى