الخميس 23 مارس 2017 م - ٢٤ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / البوابة الإلكترونية لمراكز سند للخدمات.. جودة وسرية وأمان وسهولة
البوابة الإلكترونية لمراكز سند للخدمات.. جودة وسرية وأمان وسهولة

البوابة الإلكترونية لمراكز سند للخدمات.. جودة وسرية وأمان وسهولة

شارك صندوق الرفد في مؤتمر وجائزة ومعرض الحكومة الإلكترونية لدول مجلس التعاون الخليجي بمملكة البحرين خلال الفترة من 25 إلى 26 نوفمبر 2015م وبحضور رؤساء هيئات تقنية المعلومات بدول المجلس.
وتوجت مشاركة الصندوق في المنافسة على جائزة الخليج للحكومة الإلكترونية عن فئة أفضل خدمة حكومية تكاملية لقطاع الأعمال عن مشروع “مراكز سند للخدمات”، والذي نال إشادة عدد من الخبراء والمتخصصين في مجال الحكومة الإلكترونية والخدمة العامة على المستويين الإقليمي والدولي ، مما يعد شهادة على جودة الخدمة التي تقدمها المراكز واستخدام أحدث التقنيات والتي تتماشى مع استراتيجية الحكومة الرشيدة لتطوير المجتمع الرقمي، وتبسيط الإجراءات وتقريب الخدمات للجمهور.
وحول أسباب الحصول على الجائزة وما تمثله من قيمة، ودفعة معنوية لمراكز سند للخدمات قال محمد بن خميس الحنشي مدير عام مساعد بالمديرية العامة لمساندة وتطوير مشاريع رواد الاعمال ، ورئيس فريق الاعداد والتحضير للجائزة: ان التطور الذي تم في المراكز سواء تقنيا أو بشريا عكس قيمة عالية للمنتج الذي تقدمه ، مما شجع الصندوق على التفكير الجدي في خوض غمار المنافسة على تلك الجائزة التي شهدت منافسة قوية ، كونها تمثل كافة دول مجلس التعاون، حيث تم تشكيل فريق للتحضير للمشاركة في الجائزة، وكان لدينا ثقة كبيرة في الفوز.

من جانبه قال محمد المشايخي المكلف بأعمال مدير دائرة مراكز سند للخدمات بصندوق الرفد: الجائزة تعد إشادة لما تمثله مراكز سند للخدمات من دور في التوجه إلى الحكومة الإلكترونية في السلطنة من خلال ثقة الجهات في منح صلاحية تقديم خدماتها للمراكز من جهة وإثبات المراكز قدرة القوى العاملة الوطنية على تقديم تلك الخدمات بكفاءة عالية من جهة أخرى.
وأشار المشايخي الى ان توجيهات مجلس إدارة صندوق الرفد قضت بدعم وتطوير المراكز كونها مؤسسات صغيرة تماشيا مع قرارات ندوة سيح الشامخات بدعم مثل هذه المؤسسات لما لها من دور في تنمية الاقتصاد الوطني حيث بلغ عددها إلى نهاية نوفمبر 2015م إلى 621 مركزا ، منتشرة في كافة ولايات السلطنة ، بالإضافة إلى ما تحققه المراكز من قيمة مضافة وروافد حقيقية بتوفير فرص العمل حيث استوعبت ما يقارب 1600 فرصة عمل للمواطنين والمواطنات.
ولتعريف الجمهور بمراكز سند للخدمات والدو ر الذي تقوم به تم تدشين البوابة الإلكترونية للمراكز والتي من خلالها يستطيع المتصفح لها التعرف على الخدمات المقدمة من قبل المراكز و دور الصندوق في دعم هذه المراكز و شروط و ضوابط الحصول على الترخيص بالإضافة إلى الخارطة التفاعلية التي تسهل على المتصفح معرفة أماكن المراكز و طرق التواصل مع أصحابها.
شهادة جودة
من ناحيتها اعتبرت أصيلة بنت محمد الكلبانية مديرة دائرة نظم المعلومات وتطبيقات الانترنت بوزارة القوى العاملة ان الجائزة شهادة حقيقية على قدرة مراكز سند على العمل الخدمي، خصوصا كونها جاءت من جهة خارج السلطنة.
وقالت: ان وزارة القوى العاملة فخورة بما تقدمه تلك المراكز ، خصوصا وان الوزارة كانت هي الجهة الاولى التي بادرت بتقديم خدماتها من خلال بوابة المراكز، حيث بلغ عددها ما يقارب الـ 12 خدمة، مشيرة بأن الوزارة تتواصل دائما مع صندوق الرفد ، لتطوير تلك الخدمات ، والحرص على توصيلها في سرية وسرعة تسمح بإنجاز الاعمال بدقة وجودة عالية ، فتعاملات المراكز من واقع التجربة يمكن تلخيصها في ثلاثة كلمات ، جودة ، سرية ، ثقة.
واكدت ان اي خدمة تنوي الوزارة تحويلها الكترونيا يتم تحويلها للمراكز وهذا يعكس ثقة الوزارة المطلقة في تلك المراكز وجودة ما تقدمه من خدمات، ورأت ان المراكز تساعد الوزارة في تخفيف الضغط على المراجعين بالوزارة ، وتحول تركيز الموظفين تجاه الجودة والدراسات والتنظيم والتخطيط ، كما رأت الكلبانية أن مراكز سند للخدمات تشكل المستقبل ، وتعدها الوزارة احد قنواتها المهمة ، في تقديم الخدمات ، كما تساعد على الربط مع الجهات الحكومية الاخرى ، فهناك بعض الخدمات تحتاج الى التوثيق او الموافقة من اكثر من جهة ، لذا تسهل المراكز بشكل كبير تلك الخدمات.
بدوره اشاد محمد عاطف عبد المجيد المدير العام لشركة المدينة للتنمية والتجهيزات ، الذراع التقني لصندوق الرفد ، بجهود العاملين بالمراكز ، وشدد على ان نظام مراكز سند للاستمارات والخدمات الإلكترونية صمم لتقديم خدمات إلكترونية للأفراد و المؤسسات بكفاءة و سرعة عالية من خلال قوى عاملة وطنية مدربة و مؤهلة.
مؤكدا على ان النظام صمم بواجهة متميزة و باستخدام أحدث التقنيات ووسائل الأمان والحماية ليضمن معاملة سريعة وآمنة للمستخدم. والجدير بالذكر أن النظام بالكامل يعمل على مدار الساعة من خلال شبكة الإنترنت ومرتبط ببوابة الدفع الإلكترونية وكذلك خاصية التصديق الإلكتروني والولوج الإلكتروني من خلال بطاقة الأحوال المدنية وهذا يضمن للشخص المخول فقط باستخدام النظام.

إلى الأعلى