الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (التجارة والصناعة) تبدأ تقييم المنشآت الصناعية المشاركة في جائزة السلطان قابوس للإجادة الصناعية لعام 2015

(التجارة والصناعة) تبدأ تقييم المنشآت الصناعية المشاركة في جائزة السلطان قابوس للإجادة الصناعية لعام 2015

بدأت المديرية العامة للصناعة بوزارة التجارة والصناعة أعمال المرحلة التقييمية لجائزة السلطان قابوس للإجادة الصناعية، والذي تم الإعلان عنها في وقت سابق خلال هذا العام.
وقال المهندس سامي بن سالم الساحب مدير دائرة التنمية الصناعية بوزارة التجارة والصناعة بأن الفريق الفني للجائزة قام بفرز استمارات المنشآت الصناعية المشاركة في الجائزة وتوزيعها في مجموعات وذلك للبدء في عملية التقييم، حيث سي
قوم المقيمون الذين تم اختيارهم من الخبراء والمهنيين في القطاعين الصناعي والأكاديمي بزيارة هذه المنشآت وتقييمها.
وأضاف: بأن المقيّمين يتمتعون باستقلالية تامة، وتم توزيعهم على مختلف المنشآت الصناعية المشاركة في الجائزة لتقييمها، كما تم إشراك مراقبين مؤهلين من الوزارة لمساعدة المقيمين في الخدمات اللوجستية وغيرها من متطلبات التقييم.
وقال: تنقسم مرحلة التقييم إلى قسمين هما: التقييم المكتبي حيث يتم دراسة ملفات (استمارات) المنشآت المشاركة التي تتضمن نبذة عن هذه المنشآت والاستبيان المعبأ الخاص بمعايير الممكنات والمعلومات الخاصة بمعايير النتائج، أما القسم الآخر من التقييم فهو التقييم الميداني والذي يتم من خلاله القيام بزيارات ميدانية لهذه المنشآت بهدف وضع الدرجات النهائية وإعداد التقارير التقييمية التي تتضمن تحديد مواطن القوة وفرص التحسين لهذه المنشآت ويشترك فيها من 2 إلى 3 مقيمين.
كما تتطلب مدة التقييم لكل منشأة من 2 ـ 4 أيام وذلك حسب حجم المنشأة وعدد موظفيها.
وأكد مدير دائرة التنمية الصناعية بأن عملية التقييم لا تتم إلا بالتدريب المكثف للمقيمين لفهم الإطار العام للجائزة وكيفية تقييم المعايير الموضوعة، وقد قامت الوزارة سابقاً بتنظيم برنامجين تدريبيين لتأهيل المقيمين للقيام بهذه العملية.
وأوضح المهندس سامي أن مرحلة التقييم للمنشآت الصناعية المشاركة سوف تنتهي بنهاية شهر يناير 2016م، حيث تمثلت المرحلة السابقة للجائزة في التركيز على الترويج للجائزة من خلال تنظيم حلقات عمل في المناطق الصناعية المختلفة في السلطنة والزيارات الميدانية للمنشآت الصناعية واستلام وفرز طلبات الاشتراك.

إلى الأعلى