الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السوبرانو سوندرا رادفانوفسكي تغني مختارات الأوبرا الإيطالية في دار الأوبرا السلطانية مسقط

السوبرانو سوندرا رادفانوفسكي تغني مختارات الأوبرا الإيطالية في دار الأوبرا السلطانية مسقط

مسقط ـ “الوطن” :
تستضيف دار الأوبرا السلطانية مسقط السوبرانو الأميركية الشهيرة سوندرا رادفانوفسكي، التي تعد واحدة من أشهر مغنيات الأوبرا ضمن أبناء جيلها، والمتخصصة في الأغاني الأوبرالية الإيطالية من القرن التاسع عشر، وتحديدا أعمال المؤلف الموسيقي الخالد جيوسيبي فيردي. ستصاحب سوندرا رادفانوفسكي في الحفل أوركسترا براج الفيلهارمونية، وهي واحدة من أكثر فرق الأوركسترا في العالم إجادة وحظيا بالاحترام والتقدير. يقام الحفل يوم الجمعة القادم الموافق 18 ديسمبر الجاري، في السابعة مساء.
تظهر سوندرا رادفانوفسكي بشكل منتظم في برنامج الحفلات لكثير من دور الأوبرا وقاعات الموسيقى الكبرى حول العالم، بما يؤكد أهميتها كفنانة، وهي دائمة المشاركة على نحو أخص في مسارح مثل: متروبوليتان أوبرا، دار الأوبرا الملكية بكوفينت جاردن، أوبرا باريس، و مسرح ألا سكالا العريق. يشيد النقاد بصوت سوندرا رادفانوفسكي المذهل وارتداداته القوية، وهي فوق ذلك تمتلك شخصية كاريزمية تفتن الجمهور عند وقوفها على خشبة المسرح. وقد وصفتها صحيفة (واشنطن بوست) بأنها “رائعة بشكل لا لبس فيه، مؤثّرة و فضيّة كضوء القمر”.على الرغم من تعدد الأعمال التي يتضمنها تاريخ سوندرا رادفانوفسكي الغنائي، إلا أنه يمكن القول أنها متخصصة في تقديم أغاني (أريا) من أوبرات القرن التاسع عشر الإيطالية، وبالأخص أعمال فيردي. واحدٌ من أهم الأدوار التي لعبتها في حياتها هو تقديمها لدور ليونورا في أوبرا (إل تروفاتوري) لفيردي. ولا يقل عن ذلك أهمية لعبها لشخصيات: عايدة (أوبرا عايدة)، ألفيرا (أوبرا إرناني)، لويزا ميلر (أوبرا لويزا ميلر)، إلينا (أوبرا صلاة الغروب في صقلية)، إليزابيث (أوبرا دون كارلو). كما يشاد بسوندرا رادفانوفسكي في دورها الرئيسي في أوبرا (نورما) لبلّيني، حيث لعبت دور الشخصية الرئيسية.
في هذا الموسم، تحقق سوندرا رادفانوفسكي انتصارا فنيا جديدا كونها أول مغنية أوبرالية تفوز بجائزة (التاج الذهبي) التي تقدمها أوبرا متروبوليتان نظير تقديمها لثلاث شخصيات رئيسية في موسم واحد للمؤلف الموسيقي الإيطالي دونيزيتي، وقد أدت سوندرا ما يعرف بأدوار (ملكات تودور)، وهن الشخصيات الرئيسية في أوبرات: (آنّا بولينا) و (ماريّا ستيوارد) و إليزابيث الأولى في أوبرا (روبرتو ديفير). وقد حدث في شهر سبتمبر الماضي أنه تم على الانترنت نشر مقطع قصير من بروفات أوبرا (آنّا بولينا) على مسرح المتروبوليتان، وقد انتشر هذا المقطع كالنار في الهشيم. في هذا المقطع تظهر سوندرا رادفانوفسكي تغني بحماس وكأنها أحد نجوم الروك، وينتهي المقطع بسوندرا تنثني وتتمايل مع الإيقاع، بينما رفيقها في الأغنية الباريتون (إدار عبدالرزاكوف) يوجه سيلا من اللكمات على الهواء متجاوبا مع الإيقاع، وفي الختام يلتقي كافة الفنانين بضربة “خمسة” مجسدة نشوتهما وأداءهما الخلاب. لاشك أن سوندرا رادفانوفسكي هي نجمة أوبرالية ابنة زمانها.ترافق السوبرانو سوندرا رادفانوفسكي في الفعالية أوركسترا براج الفيلهارمونية بعزف حي، بقيادة القائد الموسيقي إمانويل فيلاومي. ستقدم سوندرا في الحفل مختارات من الأغاني الأوبرالية لأشهر الأوبرات الإيطالية في القرن التاسع عشر. ونظرا لقدرات سوندرا رادفانوفسكي في التواصل مع الجمهور – إضافة لصوتها المدهش – فإنه من المنتظر أن يحظى الجمهور بعرض مذهل لا ينسى.
يقام حفل سوندرا رادفانوفسكي لليلة واحدة فقط ، مساء الجمعة القادمة الموافق 18 ديسمبر الجاري، في السابعة مساء.

إلى الأعلى