الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء يفتتح رسميا المتحف الوطني بـ (١٥) قاعة تتضمن (٦٠٠٠) من اللقى و (٤٣) منظومة عرض تفاعلي
نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء يفتتح رسميا المتحف الوطني بـ (١٥) قاعة تتضمن (٦٠٠٠) من اللقى و (٤٣) منظومة عرض تفاعلي

نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء يفتتح رسميا المتحف الوطني بـ (١٥) قاعة تتضمن (٦٠٠٠) من اللقى و (٤٣) منظومة عرض تفاعلي

يهدف إلى المحافظة على مكنونات التراث الثقافي العماني ويفتتح أبوابه للزوار مطلع العام المقبل
أول متحف بالسلطنة يتضمن مركزا للتعلم مجهزا وفق أعلى المقاييس الدولية
أول متحف بالسلطنة يتضمن مرافق للحفظ والصون الوقائي ومختبرات مجهزة تجهيزا كاملا
أول متحف بالسلطنة يتضمن قاعة عرض صوتية ومرئية بتقنية (UHD)
أول متحف بالشرق الأوسط يوظف منظومة برايل باللغة العربية
أول متحف بالشرق الأوسط يوظف منظومة المخازن المفتوحة

كتب ـ فيصل بن سعيد العلوي :
دشّن صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس رسميا المتحف الوطني بمحافظة مسقط تزامنًا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد حيث أزاح “سموه” الستار عن حجر افتتاح المتحف الوطني في المدخل الرئيسي ، كما تمت طباعة تذكرة دخول المتحف رقم 1 لصاحب السمو السيد راعي المناسبة ، حيث قام صاحب السمو راعي المناسبة وأصحاب السمو وأصحاب المعالي والسعادة والحضور بجولة في أرجاء المتحف اطلعوا على كافة أقسامه واستمعوا إلى شرح مفصل حول المقتنيات المعروضة في المتحف .

وكان قد ألقى جمال بن حسن الموسوي المكلف بأعمال مدير عام المتحف الوطني كلمة المتحف قال فيها : أُنشئ المتحف الوطني بموجب المرسوم السلطاني رقم (62 / 2013) الصادر بتاريخ 16 محرم 1435 هـ الموافق 20 نوفمبر 2013م أصبح للمتحف الوطني الشخصية الاعتبارية بما يتوافق والتجارب والمعايير العالمية المتعارف عليها في تصنيف المتاحف العريقة ، ويهدف المتحف إلى تحقيق رسالته التعليمية والثقافية والإنسانية إلى ترسيخ القيم العمانية النبيلة وتفعيل الانتماء والارتقاء بالوعي العام لدى المواطن والمقيم والزائر ، ومن أجل عمان وتاريخها وتراثها وثقافتها وتنمية قدراتهم الإبداعية الفكرية ولا سيما في مجالات الحفاظ على الشواهد والمقتنيات ، وإبراز الأبعاد الحضارية لعمان وتوظيف واعتماد أفضل الممارسات والمعايير المتبعة في مجالات العلوم المتحفية وتقديم الرؤية والقيادة للصناعة المتحفية بالسلطنة ويتجسد ذلك كله في أولا توزع تجربة العرض المتحفي على (١٥) قاعة تتضمن (٦٠٠٠) من اللقى المميزة والمنتقاة بعناية و(٤٣) منظومة عرض تفاعلي ، ثانيا يعتبر أول متحف بالسلطنة يتضمن مركزا للتعلم ، ومجهزا وفق أعلى المقاييس الدولية. ثالثا : يعتبر أول متحف بالسلطنة يتضمن مرافق للحفظ والصون الوقائي ومختبرات مجهزة تجهيزا كاملا ، ورابعا : يعتبر أول متحف بالسلطنة يتضمن قاعة عرض صوتية ومرئية بتقنية (UHD) ، وخامسا هو أول متحف بالشرق الأوسط يوظف منظومة برايل باللغة العربية ، وسادسا هو أول متحف بالشرق الأوسط يوظف منظومة المخازن المفتوحة .وأضاف “الموسوي” : حفل الافتتاح الرسمي للمتحف الوطني يأتي إيذانا بدخول المتحف إلى مرحلة التشغيل الفعلي لاستقبال الزيارات الرسمية والمنظمة على ان يفتتح المتحف أبوابه للزوار مطلع العام المقبل بإذن الله تعالى.

أهداف المشروع
ويهدف المشروع الوطني إلى المحافظة على مكنونات التراث الثقافي العماني من خلال دعم الأبحاث والدراسات العلمية والتاريخية والخطط للحفظ والصون الوقائي إضافة إلى التعليم والتواصل المجتمعي الذي يتحقق من خلال مركز التعليم الذي يقدم الخدمات التعليمية المتميزة لكافة الزوار ومختلف الفئات العمرية خاصة للأطفال والفئات العمرية للطلاب ومن خلال تقديم خدمات الزوار المتميزة وللفئات الخاصة. ويتميز المتحف الوطني بأنه يضم أول مركز للتعليم المتحفي في السلطنة وأول مرافق للحفظ والصون الوقائي صُممت وفق معايير المجلس الدولي للمتاحف كما أنه أول مبنى عام في السلطنة يضم تسهيلات متقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة ومنهم المكفوفون وذوو الاعاقة الجسدية من خلال توظيف رموز لغة (برايل) بالعربية وتوظيف العرض المكشوف حتى يمكن التفاعل مع المقتنيات بشكل حسي مباشر وهو أول متحف في الشرق الأوسط يقوم بتوظيف رموز (برايل) العربية في سياق التفسير المتحفي ومنظومة المخازن المفتوحة.
ويستطيع الزائر أن يشاهد ويعايش المراحل التي تمر بها التحف الأثرية من جرد وتوثيق وفحص مبدئي وحفظ وصون وصولاً إلى مرحلة حفظها بالشكل المؤقت في المخازن المفتوحة وما كان سابقا يتم خلف الكواليس سيكون في المتحف الوطني متاحا للمشاهدة بشكل ثابت ومتواصل.

محتوياته
وتبلغ مساحة المتحف الإنشائية 13 ألفا و700 متر مربع منها أربعة آلاف متر خصصت لقاعات العرض الثابت وعددها 15 قاعة متحفية منها قاعة الأرض والإنسان وقاعة التاريخ البحري وقاعة السلاح وقاعة المنجز الحضاري وقاعة الأفلاج وقاعة العملات وقاعة ما قبل التاريخ والعصور القديمة وقاعة عمان والعالم الخارجي وقاعة عظمة الإسلام وقاعة عصر النهضة إلى جانب قاعة مخصصة للمعارض المؤقتة تم تصميمها وفق الضوابط والمعايير المتبعة عالميُا لهذا النوع من المنشآت.
ويحتوي المتحف على أكثر من 7000 مقتنى متوزعة على قاعات العرض الثابت.ويطبق المتحف منظومة المخازن المفتوحة والتي تتيح للزائر التعامل مع القطع المتحفية بشكل مباشر تحت إشراف خبير متخصص..
أما بقية القاعات فإنها ستمكن الزائر من التفاعل مع مقتنيات تم ترميمها وتأهيلها وعرضها وإبرازها بشكل متكامل.ويحتوي المتحف على مركز تعليمي، وقاعة محاضرات مجهزة تجهيزا متكاملا، وشاملة لمنظومات لذوي الاحتياجات الخاصة، وللطلبة من مختلف الفئات العمرية، كما يضم المتحف مركزا للحفظ والصون، وهو الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط، ومرافق تخصصية لدعم برنامج إدارة المقتنيات، من مخازن وورش عمل ومعامل، علاوة على الجانب الخدمي المتمثل في إنشاء مطعم ومقهى ومحل هدايا تذكارية. ويضم المتحف صناديق عرض تم تصميمها وفق معايير علمية دقيقة، وفق ما هو مطبق في مجموعة من المتاحف العالمية الرائدة، ولم يسبق أن تم التعامل مع مثل هذه المستويات على مستوى السلطنة، لتحدث بذلك نقلة نوعية في طريقة العرض والتعامل مع المقتنيات.

لغة برايل
وبرؤية تكنولوجية متطورة فإن المتحف الوطني يحتضن أكبر صناديق العرض على مستوى العالم، إلى جانب ذلك يتميز المتحف بسلسلة من الإجراءات المرتبطة بالتفسير المتحفي، باعتباره مؤسسة تقدم رسالة ثقافية لكافة شرائح المجتمع، لذلك تم التركيز على تطوير منظومة تفاعلية متكاملة، لا تقتصر على البطاقات التعريفية لكل قطعة أثرية أو لكل قسم من أقسام المتحف، بل تتخطاها لتشمل مساراً خاصاً للمكفوفين، مع توظيف رموز لغة “برايل” بالعربية، وتوظيف العرض المكشوف، بحيث يمكن التفاعل مع المقتنيات بشكل حسي مباشر، وهذا يتيح سقفا أوسع لعموم الزوار للتفاعل مع القطع بشكل أكبر، خاصة وأن الركيزة الأساسية في منظومة ثقافتنا المحلية والعربية تتمثل في حب التفاعل مع الأشياء بشكل مباشر، بحيث نلمس الأشياء ونتحسسها.

قاعات تفاعلية للعوائل
وحتى تتفاعل الأسر والأطفال مع مرافق المتحف تم تخصيص مجموعة من القاعات، تتيح لهم ممارسة عدد من التمارين والألعاب التثقيفية، كما سيحتضن المتحف سلسلة واسعة ومتنوعة من منظومات التفسير الرقمي، ومنها شاشات العرض التلفزيوني، وشاشات العرض التفاعلي، والمنظومات السمعية التي ستوظف في الجانب المرتبط بإبراز التراث المعنوي غير المادي. وبالإضافة إلى منظومات التفسير المذكورة ستكون هناك قاعة سينمائية توظف تكنولوجيا ثلاثية الأبعاد لعرض الأفلام الوثائقية ذات المدلول الثقافي الغزير، وهي مخصصة للزوار الذين ليس لديهم متسع من الوقت للتطواف على قاعات العرض وأقسامها المختلفة.

قطع أثرية
ويضم المتحف ما يزيد على خمسة آلاف قطعة أثرية، تؤرخ لمختلف الحقب التاريخية لعمان، منذ بداية الاستيطان البشري وحتى الوقت الحاضر، من خلال برنامج منهجي ومتكامل للحفظ والصون، وقد وقعت الوزارة مذكرة التفاهم للتعاون مع مؤسسة” كالوست جولبكيان”، وهي مؤسسة عريقة ومقرها البرتغال، ففي المرحلة الأولى من خطة التعاون دعي فريق من المختصين لدراسة ما يقرب من ألفي مقتنى، لتحديد حالتها المادية، تمهيداً لوضع برنامج عملي لتأهيل المقتنيات، يبدأ في بداية العام القادم، كما تقوم المؤسسة بإجراء الدراسات المختبرية لنوعية التربة ومواد البناء، لتحديد برنامج لإدارة مخاطر المقتنيات، إضافة إلى قيامها بوضع معايير دقيقة للعوامل البيئية المطلوب توافرها في صناديق العرض وقاعات العرض . من جانب آخر فإن جزءا أساسيا من بنية المتحف الوطني صممت بحيث تتعامل مع مختلف الحالات والفئات العمرية، وتخدم فئات الزوار، ومنهم الذين لديهم وقت قصير لتقضيته في المتحف، فإن بإمكانهم أن يتخذوا إحدى المسارات المخصصة لهذا الغرض، بحيث يستطيعون تكوين صورة عامة، تتناول مجمل تاريخ عمان بأبعاده المختلفة، إلى جانب هذا هناك قاعة العرض السينمائي، تعرض فيلما سينمائيا تتراوح مدته بين 12 دقيقة وربع الساعة، يتناول مجمل التاريخ العماني بتكنولوجيا ثلاثية الأبعاد.
أما الزائر الذي لديه وقت أوسع، فإن ذلك يتيح له التجول في مختلف مرافق المتحف، المرتبطة بمؤسسات أخرى، كقاعة التاريخ البحري المرتبطة بإحدى المدن البحرية العمانية، وإذا ما أراد الاطلاع على إحدى القلاع والحصون التي تم تناولها في قاعة المنجز الحضاري، فإنه يمكنه أن يذهب لزيارتها مستقبلا في مواقعها ليعيش تجربة ثقافية متكاملة.
وتتواصل وزارة التراث والثقافة مع المجتمع، للحصول على مقتنيات جديدة للمتحف تحمل مدلولات تاريخية وجمالية متميزة، وإثراء المتحف بشواهد مادية ذات الصلة بعمان، حيث فتحت مجال اقتناء تلك المشاهد، بطرق البيع أو الإعارة، لتكون لضمن مقتنيات المتحف المعروضة، تشمل كل ما له علاقة بالصناعات الحرفية التقليدية المتميزة بمختلف أشكالها، والصور الفوتوغرافية القديمة والنادرة، والأصول من المخطوطات والوثائق والمراسلات القديمة، وأدوات الملاحة التقليدية، وسجلات الرحمانيات، وسجلات ودفاتر الأفلاج، والأدوات القديمة المستعملة، في شق وصيانة الأفلاج العمانية، والعملات الورقية، والمسكوكات المتداولة قديما في عُمان، والطوابع البريدية النادرة، والأعمال الفنية التشكيلية للرواد العمانيين، وأية معثورات أثرية.

________

نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء : المتحف مفخرة وواحد من أهم الانجازات المهمة في عهد حضرة صاحب الجلالة والذي يولي اهتماما كبير للتاريخ والتراث والثقافة في هذا البلد.

قال صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء إن المتحف رسالة وهذه الرسالة مهمة جدا في بناء أجيال قادرة على الحفاظ على ما حققه كل عماني على هذه الارض ومنذ فترة الاجداد والاباء فهناك كنز من التاريخ والثقافة وواجبنا نقلها إلى ابنائنا وهي السند الكبير في عالمنا هذا لكل مواطن في التعاطي مع كل ما يهم حياته في هذا البلد .
وأضاف “سموه” : المتحف مفخرة وواحد من اهم الانجازات المهمة في عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه والذي يولي اهتماما كبيرا للتاريخ والتراث والثقافة في هذا البلد.
وقال صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء : عمان أنجبت العلماء والأدباء والمفكرين وبالتالي عندنا ارث حضاري كبير ونعتز به وهذا يعد مفخرة ودافعا لإقامة المتاحف التي لا شك هي مرآة تعكس الجانب الحضاري والثقافي وارث الأجداد.
وحول إقامة متاحف أخرى في محافظات السلطنة قال سموه : المتحف الوطني هو المتحف الرئيسي في السلطنة معربا عن أمله ان تكون هناك متاحف أخرى في المحافظات المختلفة لان هناك اجزاء من التراث وخصوصية لبعض المناطق في السلطنة وهذه الخصوصية يجب ان تحترم وكل منطقة بها بعض الجوانب التي تعتز بها ويجب ابرازها واظهارها كما حدث في مناسبات العيد الوطني الحالي .
وحول تسيير قوافل لدول العالم تعرّف بإرث وتاريخ عمان قال صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء : هي فكرة جيدة ورائدة واعتقد ان عمان استطاعات في الماضي ان تتواصل مع العالم ككل ومع الكثير مع الدول ذات الحضارات وليس هناك ما يمنع ان ننقل هذا التاريخ وهذا التراث الى الآخرين لان التراث والتاريخ لابد من ابرازه ومن لا يبرز تاريخه وتراثه يُنسى وبالتالي نحن لابد ان ندفع بهذا الجانب دائما.
وحول سؤال الهوية العمانية قال “سموه” : الهوية العمانية محافظ عليها كهوية عمانية وكل الجهات تقوم بدورها .. والاعلام يقوم بدور جيد وكبير في إبراز الهوية العمانية وابراز التاريخ والتراث وباقي المختصين في الحكومة يقومون بدورهم في هذا الجانب .. ولكن هل يعتبر هذا الدور كافيا ام لا ؟ هذا السؤال الذي يطرح نفسه .. انا اعتقد هذا الدور محتاج الى المزيد من الاهتمام .. لان العالم لا يعترف الا بما يراه .
وفي الختام وجه صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء كلمة شكر لصاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة وإلى مجلس الامناء وكافة من شارك لتحقيق هذا الانجاز الكبير وقال “سموه” : هو انجاز يستحق التقدير لا شك ، كما نشكر كافة المواطنين الذين ساهموا بمقتنياتهم في هذا المتحف .. كما نحث كل ابناء هذا البلد من لديه مقتنيات يرى انه من الممكن ابرازها في هذا المتحف فنرجوا ان لا يبخلوا عليها فالمتحف للجميع.

______

وزير التراث والثقافة : المتاحف الوطنية ركائز الثقافة في كل دول العالم ونتمنى أن يمثل هذا المتحف السلطنة ثقافة وتراثا

قال صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة رئيس مجلس أمناء المتحف الوطني : المتاحف الوطنية ركائز الثقافة في كل دول العالم ونتمنى ان يمثل هذا المتحف السلطنة ثقافة وتراثا وأن يكون واجهة لزيارة كل القاطنين والزائرين في السلطنة.
وحول موضوع التبادل والإعارة للقطع المعروضة في المتحف قال “سموه” : حاليا هنالك عدة قطع متوفرة على سبيل الاعارة من المتاحف البريطانية على سبيل المثال وعندنا قطع موجودة في بعض المتاحف المتخصصة وفي برنامج التبادل يتم عادة اختيار القطع من الدول المتبادلة ضمن هذا برامج واتفاقيات .
وأضاف “سموه” : هنالك برنامج لبناء المتاحف في السلطنة ومنها متحف التاريخ الطبيعي والمتحف البحري في صور وهذه المتاحف جاهزة فنيا وندفع بها ولكن نأمل العمل ان شاء الله في قادم الوقت اذا ما تهيأت الظروف .
وحول ما يتردد من سرقة التاريخ العماني ونسبه لبعض الدول قال صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة : الارث والتاريخ لا يمكن ان يسرق مهما حاول البعض فعل ذلك .. سمعنا ونسمع يوميا في وسائل التواصل الاجتماعي حول هذا الأمر ولكن لا يمكنك تحريف التاريخ او سرقته .. واذا قام اشخاص بالحديث عن اشياء ينسبونها لهم فلا يعني بأي حال من الاحوال ان التاريخ سرق .. فالتاريخ مدون وموجود كإرث ولا يمكن تحريفه او سرقته .. نعم يمكن للبعض سرقة حجر أو قطع أثرية ولكن لا يمكن أن تسرق تاريخا !!
وحول موضوع مجمع عمان الثقافي قال صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة إن كل الأمور بشأن مجمع عمان الثقافي جاهزة ومنتهية حتى من الأمور المالية ورد مجلس المناقصات والشركات موجودة ولكن ارجأناه حاليا بسبب الظروف المادية.وحول الملفات الخاصة بالسلطنة لتسجيلها في قائمة اليونسكو قال سموه : ملفات خاصة بالسلطنة وأخرى مشتركة وفي الآونة الأخيرة غلبت الملفات المشتركة وعندنا برامج لملفات خاصة بالسلطنة سنعلن عنها في وقتها .

فهد بن محمود في كلمته في سجل الزيارات الرسمية للمتحف
هذا الصرح الثقافي سوف يساهم وبشكل فعال في نشر المزيد من المعرفة بتاريخ هذا البلد ونهضته الشاملة
مسقط ـ العمانية:
سجل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء كلمة في سجل الزيارات الرسمية للمتحف الوطني خلال رعايته حفل الافتتاح الرسمي أمس قال فيها …” إن حاضر عمان المشرق موصول بماضيه العريق الذي شهد دورها الرائد في نشر العلم والمعرفة ومد جسور التواصل مع كافة الحضارات الإنسانية … وإنه ليشرفني رعاية افتتاح متحف عمان الوطني الذي يجسد اهتمام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ ابقاه الله ـ بإبراز معالم الحضارة العمانية وتراثها الخالد الذي خلفه الأجداد عبر حقب التاريخ المتعاقبة وقد توجت تلك المرحلة بما تحقق لعمان في نهضتها الحديثة بفضل قيادة جلالته المستنيرة .
إن هذا الصرح الثقافي سوف يساهم وبشكل فعال في نشر المزيد من المعرفة بتاريخ هذا البلد ونهضته الشاملة وأنه ليتوجب توجيه الشكر والتقدير لصاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد وزير التراث والثقافة والمسؤولين في الوزارة وأعضاء مجلس الأمناء ولكافة المواطنين الكرام الذين ساهموا بمقتنياتهم الأثرية للمتحف من أجل استكمال هذا الإنجاز… داعين المولى عز وجل أن يوفق الجميع لما فيه خدمة هذا البلد العريق ورفعة شأنه والله ولي التوفيق”.

إلى الأعلى