الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / عمان للإبحار ينظم مهرجان العيد الوطني للإبحار الشراعي في متنزه كلبوه بنهاية الأسبوع
عمان للإبحار ينظم مهرجان العيد الوطني للإبحار الشراعي في متنزه كلبوه بنهاية الأسبوع

عمان للإبحار ينظم مهرجان العيد الوطني للإبحار الشراعي في متنزه كلبوه بنهاية الأسبوع

تواصلاً لاحتفالات البلاد بالعيد الوطني المجيدالـ45

تواصلاً لاحتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد، وتعبيراً عن الولاء والعرفان لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله، سينظم مشروع عمان للإبحار خلال عطلة نهاية هذا الأسبوع مهرجاناً للإبحار الشراعي سيتضمن الكثير من الأنشطة البحرية والترفيهية المفتوحة لجميع المواطنين والمقيمين والزوار في متنزه كلبوه بالقرب من الطريق البحري بمطرح يومي الجمعة والسبت 18 و19 ديسمبر 2015م.
سيتضمن المهرجان أنشطة ترفيهية متنوعة تناسب جميع أفراد الأسرة، وذلك مثل تجربة الإبحار على متن أحد القوارب الشراعية، وألعاب الأطفال، والتلوين والنقش بالحناء، وبناء القلاع الرملية، علاوة على توفر ركن خاص بالمأكولات والمشروبات طوال اليوم.
سيتضمن المهرجان كذلك على مفاجأة يقدمها 90 بحّارا من أشبال مدرسة بندر الروضة للإبحار الشراعي يوم الجمعة، حيث سيبحرون بقواربهم الصغيرة الملونة ويشكلون العلم العماني على الماء تعبيراً عن حبهم للوطن ولحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله. أما يوم السبت فسيشهد إقامة سباقات النهائيات في بطولة المدارس للإبحار الشراعي، والتي يشارك فيها 36 بحارًا تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 12 سنة، ويمثلون 12 مدرسة من أرجاء السلطنة.
وعن هذا المهرجان، قالت سلمى الهاشمية، مدير عام التسويق والفعاليات بمشروع عمان للإبحار: “مهرجان العيد الوطني للإبحار الشراعي يوفر فرصة للجماهير من كل أرجاء السلطنة للاقتراب من عالم البحر والإبحار، والتعرف على التاريخ البحري العماني الضارب في جذور التاريخ الانساني. يحمل مشروع عمان للإبحار على عاتقه مهمة نبيلة تتمثل في إحياء التراث البحري العماني بأسلوب عصري، وقد قطعنا في سبيل ذلك شوطاً كبيراً من خلال فرق الإبحار العمانية التي رفعت العلم العماني بكل فخر في شتى المحافل الدولية. ونحن نحتفل بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد كان لا بد على المشروع أن يحتفي بهذه المناسبة بأسلوبه الخاص، وأن يقدم العرفان والولاء لصاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله على قيادته الحكيمة ودعمه المتواصل لجهود تنمية الشباب والكوادر الوطنية”.
يفتتح المهرجان أبوابه أمام جميع المواطنين والمقيمين والزوار يوم الجمعة 18 ديسمبر عند الساعة 10 صباحاً، وعند الساعة 3 عصراً سيقوم البحارة الأشبال بتشكيل العلم العماني بقواربهم على الماء، وبعدها تستمر أنشطته حتى الساعة 8 مساء، وفي يوم الجمعة سيقام حفل لتوزيع الجوائز على المدارس الفائزة في نهائيات بطولة المدارس للإبحار الشراعي في المسرح المفتوح بمتنزه كلبوه.
مشروع عُمان للإبحار:
يعدّ مُشروع عُمان للإبحار مؤسسة غير ربحية ومبادرة وطنية تهدف للإسهام في تنمية الكوادر البشرية من خلال الرياضة، وتسعى لإحياء الموروث البحري الذي اشتهرت به السلطنة منذ القدم، إضافة إلى الترويج للبلاد إقليمياً وعالمياً كإحدى أهم الوجهات السياحية والاستثمارية من خلال المشاركة في السباقات الدولية وإقامة الفعاليات المحلية. وقد انطلق المشروع في عام 2008م ، ومن حينها وهو يعمل على تدريب الشباب العماني وتأهيل كادر قادر على ممارسة هذه الرياضة بمفهومها المعاصر. ويتيح المشروع برنامجاً متساوي الفرص للرجال والنساء لتعلّم رياضة الإبحار الشراعي، كما استطاع خلال ست سنوات أن يستقطب 16500 شاب وشابة للتعرّف على هذه الرياضة. واستطاع المشروع أن يؤسس فريقاً وطنياً من البحارة العمانيين القادرين على المنافسة محليا ودوليا في السباقات الشاطئية منها والمحيطية، ويعمل هذا الفريق بالإضافة إلى الفرق الناشئة وفق مخطّط لصقل أدائهم يهدف على المدى الطويل إلى المشاركة في أولمبياد 2024م وإحراز ميدالية أولمبية تحمل اسم السلطنة عالياً في مجال الإبحار الشراعي.

إلى الأعلى