الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / عقد اللقاء السنوي لرؤساء وعمداء وممثلي مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة
عقد اللقاء السنوي لرؤساء وعمداء وممثلي مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة

عقد اللقاء السنوي لرؤساء وعمداء وممثلي مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة

للوقوف على التحديات التي تواجه القطاع
بحث رفع مستوى العملية التعليمية وتحسين جودة مخرجات مؤسسات التعليم العالي الخاصة

كتب ـ محمد السعيدي:
عقدت وزارة التعليم العالي ممثلة في المديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة صباح أمس بفندق كراون بلازا اللقاء السنوي لرؤساء وعمداء وممثلي مؤسسات التعليم العالي الخاصة بالسلطنة وذلك برئاسة سعادة الدكتور عبد الله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي بحضور عمداء ورؤساء وممثلي الجامعات والكليات الخاصة وسالم بن رضا رضوى الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي ومدراء عموم الوزارة ولارا عبيدات المديرة العامة للجامعات والكليات الخاصة ومدراء الدوائر ورؤساء الاقسام بالمديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة.
وقد ثمّن الدكتور عبد الله بن محمد الصارمي في كلمة ألقاها في افتتاح اللقاء السنوي الدور الهام الذي تقوم به مؤسسات التعليم العالي في تطوير برامج التعليم العالي بالسلطنة، كما أكد سعادته على أهمية هذا اللقاء كجسر من جسور التواصل المستمر بين الوزارة ومؤسسات التعليم العالي الخاصة بما من شأنه تطوير العملية التعليمية في السلطنة وبما يضمن قوة أكبر على مواجهة التحديات التي تواجه هذا القطاع إضافة إلى تعزيز التنوع في البرامج الاكاديمية المطروحة ورفع مستواها لتكون قادرة على مواكبة سوق العمل المحلية وخطط البلاد التنموية، وكذلك رفع مستوى التبادل الثقافي والمعرفي بين السلطنة ودول العالم الأخرى بما يضمن قيمة أعلى تضاف للبرامج الأكاديمية المطروحة في تلك المؤسسات.
وأضاف سعادته: إن اللقاء يحضره لأول مرة ممثلي المجالس الاستشارية الطلابية لتعريفهم بالجهود التي تقوم بها الحكومة لتجويد قطاع التعليم والاستماع لمداخلاتهم حول كل ما يتعلق بهم كطلبة.
وقال سعادته: إن اللقاء سيتطرق الى الجهود التي قامت بها الوزارة وقطاع التعليم العالي في العام الماضي والمشاريع التي سيتم تنفيذها العام القادم كمشروع مسح الخريجين ومشروع مؤشرات الاداء لمؤسسات التعليم العالي الخاصة والحكومية وغيرها من النقاط التى تهم التعليم العالي .
وقد تضمن اللقاء عدداً من العروض المرئية ذات الصلة بالتعليم العالي الخاص ومنها العرض الذي قدمته لارا عبيدات المديرة العامة للمديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة حول أهم إنجازات المديرية العامة للجامعات والكليات الخاصة خلال العام الأكاديمي (2014 / 2015م) والتي تم تحقيقها نتيجة التعاون المستمر مع مؤسسات التعليم العالي الخاصة.
كما قدم الدكتور سالم بن رضا رضوى الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي عرضا عن دور الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي في خدمة قطاع التعليم العالي و أهم المستجدات في عمليات تدقيق الجودة والاعتماد الأكاديمي لمؤسسات التعليم العالي والبرامج الأكاديمية المقدمة بها.
كما تطرق في حديثه إلى ستة محاور أساسية وهي الخطة الاستراتيجية للهيئة للاعوام 2016 إلى 2020 والاعتماد المؤسسي لمؤسسات التعليم العالي واعتماد البرامج الاكاديمية ومراجعة البرامج التأسيسية في مؤسسات التعليم العالي والاطار الوطني للمؤهلات العلمية في السلطنة والشبكة العمانية للجودة في التعليم العالي.
كما قدمت خديجة بنت محسن الصبحية رئيسة قسم معادلة المؤهلات المهنية بدائرة المعادلة و الاعتراف عرضا حول معادلة المؤهلات الدراسية الصادرة من خارج السلطنة وأهمية المعادلة و خاصة المتعلقة منها بالاكاديميين في الجامعات والكليات الخاصة حيث نوهت الصبحية على ضرورة عرض المؤسسات التعليمية الخاصة تلك المؤهلات على دائرة المعادلة و الاعتراف بالوزارة قبل الشروع بتوظيف هؤلاء الاكاديميين لديها وذلك كون بعض المؤهلات الدراسية الصادرة من الخارج تتبع أنظمة مختلفة و تحوي مسميات مختلفة قد تتعارض مع ما هو موجود في نظام المؤهلات الدراسية بالسلطنة.
كما تطرقت لموضوع التزوير ودور الدائرة في مكافحته والإجراءات المتبعة نحو هذه الشهادات وإجراءات تحويلها للادعاء العام لأخذ مجراها القانوني، كما دعت الصبحية في ختام عرضها جميع مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة الحكومية منها والخاصة لضرورة طلب معادلة المؤهلات الدراسية للأكاديميين والموظفين لديها قبل الشروع في إجراءات التوظيف.
وتخلل اللقاء مناقشة عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك بين الوزارة ومؤسسات التعليم العالي الخاصة في عدة محاور هامة منها الشراكة بين وزارة التعليم العالي والابتعاث الداخلي، ورسوم الابتعاث، والأنظمة الإلكترونية التي تربط الوزارة بمؤسسات التعليم العالي الخاصة وسبل تطويرها إضافة إلى الوقوف على أهم التحديات التي تواجه مسيرة التعليم العالي الخاص بالسلطنة.
وقد خلص اللقاء الى عدد من التوصيات المؤمل منها التغلب على التحديات التي تواجه تلك المؤسسات وبما يساهم في رفع مستوى العملية التعليمية وتحسين جودة مخرجات مؤسسات التعليم العالي الخاصة.

إلى الأعلى