الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / أشبال عمان للإبحار يتأهبون لخوض النهائيات والظفر باللقب لمدارسهم

أشبال عمان للإبحار يتأهبون لخوض النهائيات والظفر باللقب لمدارسهم

في بطولة النهضة للمدارس للعام 2015م

خاض أشبال عمان للإبحار خلال الفترة الماضية ستة أيام من السباقات الحامية ضمن التصفيات في بطولة النهضة للمدارس التي دأب مشروع عمان للإبحار على إقامتها كل عام منذ 2010م، وتأهل من تصفيات البطولة لهذا العام 36 بحّارا يمثلون 12 مدرسة من ثلاث محافظات هي مسقط، والباطنة والشرقية، وسيخوض هؤلاء المتأهلون سباقات النهائيات التي ستقام في منتزه شاطئ كلبوه بتاريخ 19 ديسمبر 2015م، وذلك على هامش مهرجان العيد الوطني للإبحار الشراعي الذي ينظمه مشروع عمان للإبحار خلال يومي إجازة نهاية الأسبوع 18 و19 ديسمبر في متنزه شاطئ كلبوه بالقرب من كورنيش مطرح.
أقيمت سباقات التصفيات في مراكز الإبحار الأربعة التابعة لعمان للإبحار في كل من بندر الروضة، والموج مسقط، وولاية المصنعة، وولاية صور، وشارك فيها أكثر من 150 بحّارا وبحّارة تتراوح أعمارهم بين 8 إلى 12 سنة. يمثل هؤلاء الأشبال 20 مدرسة من المدارس النظامية، وتأهل منها 12 مدرسة للنهائيات، بواقع ثلاث مدارس من كل مركز إبحار شراعي.
فمن ولاية صور سيمثل البحّارة الأشبال ثلاث مدارس هي مدرسة صور الخاصة، ومدرسة عبد الرحمن بن عوف، ومدرسة سعيد بن تيمور، أما من بندر الروضة فستشارك المدرسة السعيدية، ومدرسة قنتب، ومدرسة ابن النفيس، في حين تأهلت مدارس المناهل، والشيخ ناصر، وأحمد بن ماجد من تصفيات مركز الموج للإبحار الشراعي، ومن ولاية المصنعة تأهل كل من مدرسة كعب بن سور، والخليل بن أحمد، وخنبش بن محمد.
وفي كل عام تقام فيها هذه البطولة، تشهد السباقات تقدما ملحوظا في مستواها التنافسي والتنظيمي، وأصبحت محطة مهمة في قياس مهارات الأطفال، وإلى ذلك أشار راشد الكندي، مدير المنتخبات الوطنية في الإبحار الشراعي وقال: “اتضح لنا من خلال التصفيات أن حجم المنافسة في جميع المدارس عالٍ جداً، وأن السباقات النهائية ستشهد الكثير من المنافسات الحامية للفوز باللقب. يمثل هؤلاء الأشبال المتأهلين نخبة الجيل القادم من البحارة العمانيين، وسنعمل على دعمهم ومساندتهم خلال مشوارهم المستقبلي في هذه الرياضة”.
ومن جهة أخرى قال الطالب الأبلج الدغيشي، الذي تأهل للنهائيات بعد التصفيات التي أقيمت في مركز الموج للإبحار الشراعي: “استمتعت كثيرا بالإبحار والمنافسة مع زملائي في الموج مسقط، وسنحاول أن نكون الأفضل في النهائيات. شخصيا سأستمر في التعلم والتدريب في رياضة الإبحار الشراعي لأن حلمي أن أحقق إنجازات كبيرة وأن أفوز بالكؤوس باسم السلطة”.

إلى الأعلى