الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السلطاني العماني يحتفل بتخريج دورة الضباط المرشحين والجامعيين التخصصيين
الجيش السلطاني العماني يحتفل بتخريج دورة الضباط المرشحين والجامعيين التخصصيين

الجيش السلطاني العماني يحتفل بتخريج دورة الضباط المرشحين والجامعيين التخصصيين

برعاية وزير الدولة ومحافظ ظفار
الخريجون قدموا عرضاً عسكرياً بالمسير البطيء والعادي مرورا من أمام المنصة الرئيسية
راعى المناسبة مخاطباً الخريجين : عليكم الحفاظ على أمن هذا الوطن الغالي وخدمة سلطانه المفدى

احتفل الجيش السلطاني العماني صباح امس بتخريج دورتي الضباط المرشحين بكلية السلطان قابوس العسكرية ودورة الضباط الجامعيين التخصصيين، وذلك تحت رعاية معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار .
بدأت مراسم الاحتفال الذي أقيم على ميدان الاستعراض العسكري بمعسكر المرتفعة بالتحية العسكرية لراعي المناسبة، وعزفت فرقة موسيقى الجيش السلطاني العماني السلام السلطاني، بعدها استأذن قائد الطابور معالي السيد راعي المناسبة في تفتيش الصف الأمامي من طابور الخريجين، عقب ذلك قدم الخريجون استعراضاً عسكريا بالمسير البطيء والعادي مروراً من أمام المنصة الرئيسية لميدان الاحتفال، ثم تقدم الطابور على هيئة الاستعراض للأمام.
بعد ذلك سلّم معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار راعي الاحتفال سيف الشرف للضابط المرشح محمود بن سلطان الهنائي من الجيش السلطاني العماني الحاصل على المركز الأول على مستوى دورة الضباط المرشحين، ثم جرت مراسم تسليم واستلام راية كلية السلطان قابوس العسكرية، حيث قامت مجموعة حملة الراية بدورة الضباط المرشحين المتخرجة بتسليمها إلى مجموعة حملة الراية بالدورة الحالية والتي لا تزال تتلقى تدريباتها بالكلية، والذين أقسموا على صونها وإبقائها عالية خفاقة، ثم عُزفَ سلام العلم وطاف حملة الراية بها بين صفوف دورتهم.
بعد ذلك ردد الطابور نشيد الجيش السلطاني العماني، وأدى الخريجون قسم الولاء ونداء التأييد، وهتفوا ثلاثاً بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ بعدها أدى طابور الخريجين التحية العسكرية، وعزفت الموسيقى السلام السلطاني وتقدم قائد الطابور مستأذنا معاليه بالانصراف، حيث مر طابور الخريجين من أمام المنصة الرئيسية مؤدين التحية العسكرية لمعالي السيد راعي الاحتفال.
بعد ذلك قدمت موسيقى الجيش السلطاني العماني مقطوعات ومعزوفات موسيقية متنوعة وعرضاً موسيقيا عسكرياً.
وبعد انتهاء مراسم التخريج للدورتين صافح معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار أعضاء هيئة التوجيه والتدريب بكلية السلطان قابوس العسكرية، ثم التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.
حضر المناسبة معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والمستشارين وعدد من قادة قوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى وعدد من أصحاب السعادة وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى بالدولة وعدد من القادة وكبار الضباط المتقاعدين وجمع من منتسبي الجيش السلطاني العماني وأولياء أمور الضباط الخريجين.
تجدر الإشارة إلى أنه شارك في الدورة المتخرجة عدد من الضباط المرشحين من الجيش السلطاني العماني وسلاح الجو السلطاني العماني والحرس السلطاني العماني وقوة السلطان الخاصة والأجهزة الأمنية الأخرى بالدولة إلى جانب مشاركة عدد من الضباط المرشحين من القوات المسلحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وبمناسبة تخريج الدورة الجديدة من الضباط المرشحين بكلية السلطان قابوس العسكرية أدلى معالي السيد محمد بن سلطان البوسعيدي وزير الدولة ومحافظ ظفار راعي المناسبة بتصريح قال فيــه: تشرفت برعاية حفل تخريج كوكبة من الضباط المرشحين وأتمنى لهم كل التوفيق في قادم حياتهم العملية واحثهم على الحفاظ على أمن هذا الوطن الغالي وخدمة سلطانه المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ واتمنى لهم مزيد من التقدم والعطاء، كما أوصي زملائهم في الدورة القادمة والذين تسلموا راية كلية السلطان قابوس العسكرية في هذا اليوم بأن يواصلوا المسيرة ويسيروا على النهج أُسوة بزملائهم الخريجين من هذه الدورة.
كما تحدث العميد الركن سعود بن بدر البوسعيدي آمر كلية السلطان قابوس العسكرية بهذه المناسبة قائلاً: في هذا اليوم المبارك من أيام عمان الخالدة وعمان تحتفل بذكرى عيدها الوطني الخامس والأربعين المجيد يسرني أصالة عن نفسي ونيابة عن جميع منتسبي كلية السلطان قابوس العسكرية أن نرفع أسمى وأجل آيات التهاني والتبريكات للمقام السامي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الاعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ وبهذه المناسبة يسرني أن اقدم هدية عمان هدية الوطن هدية القوات المسلحة كوكبة ودفعة جديدة من الضباط المرشحين الخريجين ليكونوا رافدا جديدا مؤهلا من الجيل المتعلم ليساهم في بناء عمان ونهضتها الحديثة ,أن هذه الدورة قد أنهت تدريباتها المقررة من المنهاج العسكري والاكاديمي خلال عامين كاملين وها نحن اليوم نحتفل بتخريج هذه الدفعة وتتويج مسيرة جهود مضنية تكللت ولله الحمد والمنّة بالنجاح، حيث اشتملت الدورة في منهاجها على أربع فصول دراسية شملت المناهج العسكرية والمناهج الاكاديمية وقد اجتازها المرشحون بكل كفاءة واقتدار، وقد شارك في هذه الدورة منتسبو من مختلف الأسلحة والتشكيلات من قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية إضافة الى أبناء من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، ومن هذا المقام يسرني ويسعدني أن أتوجه بالشكر الجزيل للخريجين والقائمين على التدريب على ما بذلوه من جهود وعطاءات طيلة فترة التدريب، كما أهنئ الخريجين على تخرجهم واجتيازهم مقررات الدورة بنجاح وأحثهم على بذل المزيد من العطاء، واتوجه إليهم بالقول إن تخرجكم اليوم يعد خطوة أولى في مجال العمل العسكري فأمامكم تحدي كبير وتأهيل قادم، وأرجو أن تأخذوه بمحمل الجد كما عودتمونا دائما طيلة فترة التدريب، وهناك مسؤوليات تنتظركم ومهام عضال ملقاة على عاتقكم تجاه هذا الوطن العزيز فعليكم أن تسلحوا أنفسكم واخص بذلك التسليح الذاتي بالثقافة والمعرفة، واتمنى للجميع من الله التوفيق والنجاح.
الجدير بالذكر أن كلية السلطان قابوس العسكرية بالجيش السلطاني العماني تعد صرحاً تعليمياً يعنى بإعداد الضباط المرشحين، ليصبحوا ضباطاً قادرين على تحمل مسؤولياتهم الجسيمة في أداء واجبهم الوطني بكل كفاءة واقتدار بعد أن نهلوا من معين علومها العسكرية والأكاديمية سواء النظرية منها أو العملية، وصقلهم بالعلوم العسكرية و تنفيذ التمارين الميدانية ليكونواً دائما قادرين على أداء الواجب الوطني وبكل كفاءة واقتدار.
وقد مرت عملية تدريب المرشحين بالجيش السلطاني العُماني بعدة مراحل من التطوير والتحديث وفقاً للمتطلبات والاحتياجات المخطط لها، حيث يعود تاريخ تشكيل أول نواة لتدريب الضباط المرشحين بالجيش السلطاني العُماني في عام 1971م وكانت تعرف باسم جناح تدريب المرشحين في كتيبة تدريب قوات السلطان المسلحة بغلا ، ونظراً لازدياد حاجة الجيش السلطاني العماني لتغطية الاحتياجات من القوى البشرية فقد تم زيادة عدد الخريجين وزيادة الجرعات التدريبية، وفي عام 1981م نقل جناح تدريب الضباط المرشحين إلى الموقع الحالي تحت مسمى جناح الضباط المرشحين، وفي عام 1984م تم تغيير المسمى إلى وحدة تدريب المرشحين، وفي يوليو 1986م تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ بتوجيهاته السامية التي قضت بتغيير اسم الوحدة إلى كلية السلطان قابوس العسكرية، وفي 29 أكتوبر 1987م تفضل جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ بتسليم الراية إلى كلية السلطان قابوس العسكرية.
وتتلخص مهمة كلية السلطان قابوس العسكرية في إعداد الضباط المرشحين الإعداد الأمثل وفق مقررات التدريب العسكري والدراسات الأكاديمية، بالإضافة إلى ترسيخ المفاهيم العسكرية لديهم وبما يؤهلهم وبكفاءة للقيام بالدور الذي سيناط بهم في وحداتهم وتزويدهم بالعلم والمعرفة العسكرية.

تسليم شهادات الدبلوم في العلوم العسكرية لخريجي كلية السلطان قابوس العسكرية
سلّم اللواء الركن مطر بن سالم بن راشد البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني صباح امس شهادات الدبلوم في العلوم العسكرية والجوائز التقديرية لخريجي دورة الضباط المرشحين ودورة الضباط الجامعيين التخصصيين بكلية السلطان قابوس العسكرية.
وقد هنأ قائد الجيش السلطاني العماني الضباط الخريجين على أدائهم المتميز في حفل تخرجهم والذي ترجم الجهود التي بذلت للوصول بهم إلى هذا المستوى المشرف من قبل القائمين على كلية السلطان قابوس العسكرية مباركاً لهم نيل الثقة السامية الكريمة من لدن جلالة القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه ـ ليكونوا ضباطاً في صفوف قوات السلطان المسلحة، حاثّاً إياهم على بذل الجهد والمثابرة والتفاني في أداء مهامهم والواجبات التي ستناط لهم متمنيا لهم كل التوفيق والنجاح ومهنئاً كذلك نجاح جهودهم ومساعيهم التي بذلوها خلال فترة الدورة واجتياز مقرراتها.
حضر المناسبة عدد من كبار الضباط والضباط بالجيش السلطاني العماني .

إلى الأعلى