الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: كوبلر يلتقي حفتر وبرلمان طرابلس يرى (الاتفاق) باطلا

ليبيا: كوبلر يلتقي حفتر وبرلمان طرابلس يرى (الاتفاق) باطلا

طرابلس ـ وكالات: التقى رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر في مدينة المرج الليبية أمس قائد القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليًّا خليفة حفتر، وذلك عشية توقيع أعضاء في برلماني السلطتين المتنازعتين على اتفاق سلام، في خطوة اعتبرها رئيس المؤتمر الوطني العام نوري أبوسهمين (برلمان طرابلس) “باطلة”. وقال مصدر عسكري في القوات الموالية للحكومة المعترف بها “التقى حفتر بكوبلر في المرج” على بعد نحو 80 كلم شرق بنغازي، من دون أن يقدم أي معلومات إضافية حول فحوى اللقاء. وذكر مصدر في وزارة الخارجية الليبية أن كوبلر التقى أمس أيضا رئيس الحكومة عبدالله الثني ووزير الخارجية محمد الدايري. ويذكر أن نوابا في البرلمان الليبي المعترف به في الشرق يعارضون أي اتفاق سياسي لا يضمن مستقبل الجنرال المثير للجدل خليفة حفتر، بينما يصر أعضاء في المؤتمر العام، البرلمان الموازي في طرابلس، على ألا يكون لحفتر أي دور في أي اتفاق مستقبلي. في هذا الوقت، اعتبر رئيس المؤتمر الوطني العام نوري ابوسهمين في كلمة ألقاها أمام هذه الهيئة التشريعية التي لا تحظى باعتراف المجتمع الدولي، إن التوقيع اليوم الخميس في الصخيرات في المغرب على اتفاق الأمم المتحدة “باطل” كون الموقعين لا يمثلون المؤتمر أو البرلمان. وأوضح أن “الموضوع الجوهري هو أن ما بني على باطل هو باطل”، في إشارة إلى اتفاق الأمم المتحدة المزمع توقيعه اليوم في الصخيرات في المغرب. وأضاف ابوسهمين “لم يمنح أي تفويض من المؤتمر الوطني بالتوقيع سواء بالأحرف الأولى، أو بالتوقيع النهائي، أو بعقد اتفاقيات، لذا فإن الأمر يبقى دائما خارج إطار الشرعية”.
وكان ابوسهمين يتحدث بعد ساعات من لقائه رئيس البرلمان المعترف به دوليا عقيلة صالح في مالطا، في أول لقاء بين رئيسي السلطتين المتنازعتين في ليبيا منذ اندلاع النزاع في صيف العام 2014.

إلى الأعلى