الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أوكرانيا: سجال مقترحات بين روسيا وأميركا .. والعقدة في (الشرعية)

أوكرانيا: سجال مقترحات بين روسيا وأميركا .. والعقدة في (الشرعية)

بولندا تستقبل طائرات استطلاع ومقاتلات من (الناتو) وواشنطن

موسكو ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
دخلت الأزمة الأوكرانية في سجال من المقترحات بين روسيا والولايات المتحدة عقدتها شرعية السلطات الجديدة في كييف، حيث ترى الولايات المتحدة أنها شرعية، فيما تعتبرها روسيا انقلابية، في حين تستقبل بولندا طائرات استطلاع تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، إضافة إلى مقاتلات أميركية.
وأبلغ وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الرئيس فلاديمير بوتين بأن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أجل زيارته لموسكو التي كان ينوي خلالها بحث الأوضاع في أوكرانيا. جاء ذلك أثناء اجتماع بوتين مع لافروف في منتجع سوتشي على شاطئ البحر الأسود. وأكد لافروف أن الطرف الروسي اقترح على كيري أن يزور موسكو أمس لمناقشة الأوضاع في أوكرانيا، وأن الوزير الأميركي أعطى موافقته بصورة أولية. لكن كيري اتصل بلافروف هاتفيا وأبلغه بتأجيل الزيارة “لفترة ما” دون أن يحدد موعدا آخر لها، حسب ما أفاد به وزير الخارجية الروسي. كما أطلع لافروف الرئيس الروسي على الوثيقة التي تتضمن الرؤية الأميركية للوضع في أوكرانيا والتي أرسلها كيري، وقال لافروف بهذا الصدد “لقد وجدنا (في الوثيقة) مفهوما لا يلائمنا كثيرا، لأنها تقوم على أساس صراع وهمي بين روسيا وأوكرانيا”. وتابع لافروف قوله “إن شركاءنا يقترحون الانطلاق من وضع الانقلاب الحكومي الذي حصل” في كييف. وأبلغ لافروف الرئيس بوتين بأن الخارجية الروسية تقوم بمشاورات مع شركائها حول الوضع في أوكرانيا، حيث يتم من خلالها البحث عن حل للأزمة، مضيفا أنه تم تحضير مقترح بمشاركة الخارجية الروسية ومجلس الأمن القومي الروسي ردا على المقترحات الأميركية. وأكد لافروف أن المقترح الروسي “يهدف إلى إعادة الملف الأوكراني إلى إطار الشرعية الدولية مع الأخذ بالاعتبار مصالح جميع الأوكرانيين بدون استثناء”. كما أوضح لافروف أن الشركاء الأوروبيين اقترحوا على روسيا والولايات المتحدة العمل على إيجاد حلول لتسوية الوضع في أوكرانيا.
من جانبها دعت واشنطن موسكو إلى أن تبرهن استعدادها للتحرك بشأن مجموعة مقترحات اميركية تهدف إلى انهاء الازمة في اوكرانيا.
وتنص المقترحات الدبلوماسية الأميركية على تسهيل اجراء حوار بين روسيا واوكرانيا بعد انتشار القوات الروسية في شبه جزيرة القرم جنوب اوكرانيا الاسبوع الماضي.
ويلتقي الرئيس الاميركي باراك اوباما رئيس وزراء اوكرانيا الجديد ارسيني ياتسينيوك الاربعاء.
ويعتبر هذا الاجتماع بمثابة رسالة إلى روسيا التي تعتبر الحكومة الاوكرانية الانتقالية غير شرعية.
وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض ان “الرئيس يتطلع إلى اللقاء” مع ياتسينيوك.
واضاف ان اللقاء “سيعزز حقيقة ان الولايات المتحدة تؤمن بأن الحكومة الاوكرانية ملأت بمسؤولية الفراغ الذي خلفه الغياب المفاجئ” للرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش.
إلى ذلك اعلن الحلف الاطلسي (الناتو) ارسال طائرات استطلاع من نوع اواكس للقيام بمهمات استكشافية في اجواء بولندا ورومانيا، في اطار “مراقبة” الازمة في اوكرانيا.
وقال مسؤول في الحلف في بروكسل ان مجلس الحلف الاطلسي الذي يضم سفراء الدول الـ28 الاعضاء “قرر القيام بطلعات استطلاعية لطائرات اواكس فوق بولندا ورومانيا”.
واوضح ان هذه الطلعات “ستعزز قدرة الحلف على مراقبة الوضع” و”ستجري فقط فوق اراضي” الدول الاعضاء في الحلف الاطلسي وبالتالي لن تحلق فوق اوكرانيا.
كما اعلنت وزارة الدفاع البولندية ان الولايات المتحدة سترسل الى بولندا 12 طائرة مقاتلة من نوع اف-16 بحلول الخميس.
وقال بيان للوزارة ان وزير الدفاع البولندي توماس سيمونياك اتفق مع نظيره الاميركي تشاك هيغل في مباحثات هاتفية “على ان يبدأ نشر وحدة للقوات الجوية الاميركية الاحد وينتهي بحلول الخميس”.
واوضح جاك سونتا المتحدث باسم الوزارة ان “الوحدة ستتكون من 12 طائرة اف-16، وطائرات نقل و300 جندي”.
واضاف ان الطائرات الاميركية “تأتي بطلب من بولندا في اطار تمرين عسكري تم تقديم موعده وتوسيعه وخصوصا في ظل وضع سياسي متوتر بسبب الوضع في اوكرانيا”.
وفي السياق ذاته يعمل موظفون في مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي (اف بي آي) في كييف لمساعدة الاوكرانيين في التحقيق حول فساد نظام الرئيس المعزول فيكتور يانوكوفيتش، كما اعلن سفير الولايات المتحدة في كييف.

إلى الأعلى