الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / «المصنعة الثقافية» بالتعاون مع «هواة العود» تنظم ندوة ثقافية عن الفنان عبدالله الصفراوي
«المصنعة الثقافية» بالتعاون مع «هواة العود» تنظم ندوة ثقافية عن الفنان عبدالله الصفراوي

«المصنعة الثقافية» بالتعاون مع «هواة العود» تنظم ندوة ثقافية عن الفنان عبدالله الصفراوي

المصنعة ـ من خليفة بن عبدالله الفارسي: ■ ضمن احتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والاربعين المجيد نظمت شبكة المصنعة الثقافية بالتعاون مع جمعية هواة العود وجمعية المرأة العمانية بالولاية ندوة ثقافية توثيقية بعنوان صوت عمان للمرحوم عبدالله الصفراوي وذلك بحصن الولاية بمشاركة عدد من الإعلاميين، حيث أدار الندوة الإعلامي خالد بن صالح الزدجالي وقد قدمت بالندوة عدد من أوراق العمل بمشاركة الدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية والإعلامي يعقوب بن يوسف الزدجالي وسيف الوهيبي وعثمان السعدي وبمشاركة مريم بنت عبدالله الصفراوي، حيث تناول يعقوب الزدجالي في ورقته جوانب من حياة الفنان المرحوم عبدالله الصفراوي وقال: حياة المرحوم عبدالله الصفراوي بالرغم من انها كانت قصيرة الا انها كانت مليئة بالإنجازات والفن وقد أعطى الصفراوي للبلد الكثير وكانت علاقته مع الأهالي بولاية المصنعة من حيث الانسجام مع الاغاني علاقة وطيدة أحبها أهالي الولاية كما تطرق الزدجالي إلى علاقة الصفراوي بنادي المصنعة فقال كان من مؤسسي نادي المصنعة الرياضي وكذلك تطرق الزدجالي إلى دور الصفراوي كطبيب حيث انه فتح عيادة خاصة بمنزله مع المواطن عبيد بن خصيف كما قالت الدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية: أوجه الشكر والتقدير إلى شبكة المصنعة الثقافية والى جمعية العود ولجمعية المرأة العمانية بالولاية واضافت لقد شارك عبدالله الصفراوي بميادين متعددة حيث انه كان له سبق الريادة في الفن و الصفراوي ما زال يعيش في وجداننا وصوته اثر في المستمع حيث ان كل من استمع اليه بعث فيه الحماس والوطنية والمحبة للوطن وقالت ان كلمات الشيخ العلامة المرحوم عبدالمجيد الانصاري وكلمات الشيخ حسن الفارسي والشيخ عبدالله الانصاري باقية ما بقي الوطن فإنها نقشت في وجداننا الكثير من القيم الوطنية اما ورقة سيف الوهيبي فكانت بعنوان «عبدالله الصفراوي قيثارة الوطن» وقال : انه كان فنانا ومغنيا ومنشدا وكان ملحنا ومؤديا وهو مدرسة فنية وقال اسلوب الصفراوي لم يستطع أي فنان الوصول إليه وأصبح فنانا مميزا وتحدث عن إمكانيات الصفراوي الفنية من حيث الصوت والاداء وحسه المرهف و فصاحته اللغوية والتلحين واختياره للكلمات و اضاف ان الصفراوي كان موثق لمنجزات النهضة في ذلك الوقت كما تحدث عن نوعية الالحان والمقامات التي اختارها كالرست والبياتي واختياره نوعا من الايقاعات التي تساعده على اداء الاغنية كما تحدث عن بعض الشيوخ والمؤرخين مثل الشيخ محمد المسروري ومبارك العسيري ورامس جمعان والفنان فتحي محسن والشيخ حسن الفارسي كما تحدث عن سيرته الذاتية وماهي الاسباب والمعطيات التي كونت عبدالله الصفراوي من حيث انه كان حافظا للقران الكريم وعازفا للعود وقال بان الصفراوي لديه هوايات كثيرة واضاف بان المشايخ لهم تأثير على شخصية عبدالله الصفراوي، كما تحدثت مريم الصفراوي عن الحياة الاجتماعية لوالدها وقالت اشكر شبكة المصنعة الثقافية على اقامة الاحتفال واحياء ذكرى والدي وقالت كنت انتظر هذا الاحتفال منذ ستة وثلاثين عاما واليوم والحمد لله اقف اليوم اسمع صوت عبدالله الصفراوي يتكرر مرة اخرى في المكان الذي عاش فيه واضافت من الجميل الحديث عن عبدالله الصفراوي عن مجالات تميزه وبدايته من الفن وكذلك التطرق الى تعامله مع الاسرة كما تناول عثمان السعدي النص الوطني ومراحله واهم السمات التي تركز عليها القصيدة الوطنية .كما اوضح محمد المسلمي بان هذه الندوة تم الاعداد لها من فترة مبكرة وتم اختيار شخصية المرحوم عبدالله الصفراوي كتكريم له عما قدمه في الفترات السابقة من حب وتقدير لأبناء السلطنة حضر الندوة عدد كبير من اهالي الولاية والولايات المجاوة ■

إلى الأعلى