الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جمعية الكتاب والأدباء تشارك في معرض مستلزمات وكتاب الطفل
جمعية الكتاب والأدباء تشارك في معرض مستلزمات وكتاب الطفل

جمعية الكتاب والأدباء تشارك في معرض مستلزمات وكتاب الطفل

بجناح لبيع الكتب وحلقة عمل في القصة القصيرة

تشارك الجمعية العمانية للكتاب والأدباء في معرض مستلزمات وكتاب الطفل، الذي أقيمت فعالياته خلال الفترة (16 ـ 19 ) بمركز عمان الدولي للمعارض، تمثلت المشاركة في جناح لبيع الكتب وحلقة عمل قدمتها الكاتبة أزهار أحمد لعدد من الطلبة والطالبات من مختلف محافظات وولايات السلطنة حول القصة القصيرة والخيال الأدبي.
وضم جناح الجمعية في هذا المعرض عددا من الاصدارات الأدبية، من بينها “اسنان ماجد” و “مريم في الطوي” و ” ابيض احمر اخضر” للكاتبة فاطمة أنور اللواتية، و “الصبي والبحر” و “مراجيح ملونة” للكاتبة أزهار أحمد، و “السحابة تتمنى” للكاتبة جوخة الحارثية، و “أنا وماه” للكاتبة ابتهاج الحارثية، و “العجائب السبع في بيت الخيال” للكاتبة أمامه اللواتية، و “أزاهير الطفولة” للكاتبة وفاء الشامسية، و “مريم تساعد أمها” و “حكايتي مع كورة القدم” للكاتبة وضحى الجهورية.
وحول حلقة العمل التي أقيمت ضمن فعاليات المعرض قالت الكاتبة أزهار أحمد: في هذه الحلقة اخترت موضوعين، من أجل تنشيط أفكار هؤلاء الشباب المبدعين، فهم لديهم تجارب في القراءة والكتابة، حيث كتابة قصة متكاملة العناصر في أقل من ثلاث ساعات، واخترت لهم الموضوع الأول والمتمثل في كتابة القصة البوليسية، وأيضا الموضوع الآخر هو الخيال والكائنات الاسطورية، وهدفنا من هذه الحلقة هو التدريب من أجل الكتابة الابداعية واكتشاف الأطفال الموهوبين، فنحن هنا نقترب منهم ونتعرف على مكنونات إبداعهم الأدبية والثقافية في ذات الوقت، فهم كمبتدئين لا بد لهم أن يعتنوا بالعديد من العناصر في القصة ومن بينها الوقت والأفكار التي يودون إيصالها من خلال الكتابة.
ومن خلال هذه الحلقة سنخرج بإذن الله بقصص متكاملة لهم وهذا ما كنت أعمل عليه في جميع الحلقات التي أقوم بها، خاصة تلك التي تخص الأطفال وكتاباتهم.
وأضافت: عموما أرى من خلال اقترابي منهم بأن لديهم حبا كبيرا للقراءة ومبتكرون في الوقت ذاته، كما أنهم يتميزون بحب النقاش والتساؤل وهذا أمر مفيد لهم.
يزن بن محمد الاسماعيلي طالب مشارك في الحلقة قال: لقد شاركت في هذه الحلقة، وكانت رائعة، واستفدنا كثيرا من المحاضرة أزهار أحمد التي لم تبخل علينا بأي معلومة أو استفسار يتعلق بالقصة القصيرة، وهنا نشكر الجمعية العمانية للكتاب والأدباء على اتاحة هذه الفرصة لنا.
أما العنود بنت سعيد الحراصية مشاركة هي الأخرى في حلقة العمل فقالت في الإطار ذاته: من خلال هذه الحلقة تعرفنا على بعض النقاط التي تساعد في كتابة قصة قصيرة، وأهمها الخيال والابتكار، فنحن هنا نتعرف على الآليات التي تكمّل القصة القصيرة، وإيجاد عناصرها، فمثل هذه الحلقات رائعة وتقربنا من المشهد الثقافي بشكل مباشر.
جنان عبدالله الحميدي تقول عن مشاركتها: بكل صراحة تعلمنا الكثير من المحاضرة أزهار أحمد، ففي هذه الحلقة اقتربنا كثيرا من الخيال الادبي والابتكار وأيضا التعرف على عناصر القصة ومحتوياتها، وهذا أمر مهم جدا يجعلنا نشعر بأن سنكون كُتّاباً لنا حضورنا في يوم من الأيام، شكرا لمن أعطانا هذه الفرصة.
إياد بن علي الصباحي يقول: قبل كل شيء نشكر المحاضرة أزهار أحمد التي عرّفتنا على تفاصيل كتابة القصة، وقد استفدنا كثيرا ونحن نتناقش مع بعضنا البعض، ونتحاور وأيضا نطرح الأسئلة التي تقودنا إلى الاجابة حيث عناصر القصة القصيرة واكتمالها.
الجدير بالذكر أن هذه المشاركة تأتي ضمن الأعمال الثقافية التي تقوم بها الجمعية العمانية للكتاب والأدباء بهدف التواصل مع المجتمع الثقافي والفكري، والتفاعل مع التفاصيل الأدبية التي تقام في مختلف محافظات وولايات السلطنة.

إلى الأعلى