السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. معانقة الكأس في اختتام نهائيات مسابقة الرياضة المدرسية لليد والسلة
اليوم .. معانقة الكأس في اختتام نهائيات مسابقة الرياضة المدرسية لليد والسلة

اليوم .. معانقة الكأس في اختتام نهائيات مسابقة الرياضة المدرسية لليد والسلة

تغطية/ بدر الجابري وميا السيابية :
تختتم صباح اليوم بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر نهائيات مسابقة الرياضة المدرسية للعام الدراسي (2013/2014م) برعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل زارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج، وبحضور المدير العام والمدير العام المساعد للأنشطة والتوعية الطلابية بالمديرية العامة للبرامج التعليمية ومديرة دائرة الأنشطة الطلابية بالوزارة، حيث سيتواجه كل من منتخبي تعليمية محافظة مسقط ومحافظة شمال الباطنة في نهائي المسابقة لكرة اليد (ذكور) أما نهائي كرة السلة (إناث) فسيقابل منتخب تعليمية محافظة مسقط تعليمية محافظة جنوب الباطنة .

فيما شهد المربع الذهبي لكرة اليد من المسابقة صباح أمس مباراتين حاسمتين للوصول للمباراة النهائية في الصالة الرئيسية لمجمع بوشر الرياضي ، فقد كانت المباراة الأولى بمثابة نهائي قبل أوانه بين منتخبي تعليمية محافظة مسقط وتعليمية محافظة الداخلية ، فشهدت ندية قوية بين المنتخبين ، فسيطر التعادل على مجريات الشوط الأول بنتيجة (6/6) ، واستمر السجال بين المنتخبين لينتهي الشوط الثاني كذلك بالتعادل بنتيجة ( 15/15) ليحتكم المنتخبان بعد ذلك إلى أشواط إضافية زاد فيها التوتر والاندفاع والايقافات واحتجاجات المدربين فشهدت طرد ثلاثة لاعبين من منتخب تعليمية محافظة الداخلية بالإضافة إلى مدربهم أحمد أمبوسعيدي لتنتهي الأشواط الإضافية بتقدم منتخب مسقط ويفوز بنتيجة ( 18/16) وبذلك يتأهل للنهائي.
ديربي الباطنة
وحجز منتخب تعليمية شمال الباطنة هو الآخر كذلك مكانا له في النهائي بعد فوزه على غريمه منتخب جنوب الباطنة في المباراة الثانية من المربع الذهبي بنتيجة ( 13/12) ، وشهددت المباراة مستوى متكافئا بين الغريمين سيطر الحذر فيها على مجريات الشوط الأول والذي انتهى بتقدم تعليمية شمال الباطنة بنتيجة (7/6) ومع دخول الشوط الثاني عادلت جنوب الباطنة النتيجة وتقدمت بالنقاط إلا أن تألق هداف المباراة حيدر العجمي أعاد التعادل لنتيجة الشوط الثاني بنتيجة (6/6) لتنتهي المباراة بفوز منتخب شمال الباطنة بفارق نقطة وتأهله للنهائي لملاقاة منتخب تعليمية مسقط .
سيطرة وتحقيق الفوز
فيما شهدت الصالة الرياضية الفرعية بالمجمع مباراتين في كرة السلة (إناث ) لحسم النهائي والتي أدار مجرياتهما منيرة النعمانية ونوال المحروقية، ففي المباراة الأولى تقابل منتخب تعليمية محافظة جنوب الباطنة متصدر المجموعة الأولى ومنتخب تعليمية محافظة شمال الشرقية الثاني في المجموعة الثانية حيث استحوذت لاعبات منتخب تعليمية جنوب الباطنة على مجريات اللعب ليتمكن من إنهاء الشوط الأول بفترتيه لصالحهن وبنتيجة (8/2)، واستمرت سيطرة منتخب تعليمية جنوب الباطنة على مجريات اللعب وأحكموا دفاعهم المنظم وسرعة هجومهم وسد الثغرات ومنع المنتخب المنافس من إحراز النقاط لينهوا الفترة الثالثة من الشوط الثاني لصالحهم وبنتيجة (4/0) إلا أن منتخب تعليمية شمال الشرقية حاول ان يعود إلى أجواء المباراة ومعادلة النتيجة في الفترة الرابعة من الشوط الثاني إلا أن منتخب تعليمية جنوب الباطنة أنهى الشوط الثاني بنتيجة (4/2) وتكون محصلة النتيجة النهائية (12/4) لمصلحة منتخب تعليمية جنوب الباطنة ، ليحلق بلاعباته إلى النهائي.
قوة وإثارة
بينما التقى في المباراة الثانية منتخب تعليمية محافظة مسقط متصدر المجموعة الثانية ومنتخب تعليمية محافظة الظاهرة الثاني في المجموعة الأولى، والذي اتسم بالقوة و الإثارة والندية حيث جاءت نتيجة الفترة الأولى من الشوط الأول بالتعادل الإيجابي (2/2) إلا أن منتحب تعليمية محافظة مسقط كان الأسرع في الهجوم والأحكم في الدفاع في الفترة الثانية من الشوط الأول واستطاع ان يعادل النتيجة لصالحه وينهي الشوط الأول بنتيجة (8/6)، واستمرت الشوط الثاني في فترته الثالثة بنفس القوة والندية حيث حاول منتخب تعليمية الظاهرة أن يعود إلى أجواء المباراة ليعادل النتيجة إلا أن منتخب تعليمية محافظة مسقط كان له بالمرصاد ليكثف هجومه وبحركات سريعة من اللاعبة مروة العجمية لتعادل النتيجة لصالح فريقها برمية ثلاثية لتكون النتيجة (9/3)، والإثارة مازالت مستمرة في الفترة الرابعة من الشوط الثاني بين المنتخبين في سبيل الوصول إلى النهائي إلا أن منتخب تعليمية محافظة مسقط قد حسم الشوط الثاني لصالحه بنتيجة (8/2)، وتكون محصلة النتيجة النهائية (25/11) لمصلحته ،ليصعد إلى النهائي لينافس منتخب تعليمية جنوب الباطنة على صدارة البطولة، بينما سينافس منتحب تعليمية محافظة الظاهرة منتخب تعليمية شمال الشرقية على الثالث أو الرابع.
اكتشاف المواهب وليس الفوز وحده
وتحدث أحمد الحسني مدرب منتخب تعليمية محافظة مسقط عن هذا الفوز والتأهل قائلا: ” الحمد لله على هذا الفوز والمباراة كانت شديدة الحساسية لأنها توصل الفريق الفائز للمباراة النهائية ، واللاعبون كانوا شديدي العصبية في بعض الأوقات ، ولكن الحمد لله تمكنا من السيطرة على أعصابهم ، والهدف من كل هذا هو اكتشاف المواهب وليس الفوز والخسارة ، كنا نتوقع أن نلاقي منتخب الداخلية في النهائي ولكن شاءت الأقدار أن نتواجه في النصف النهائي لقوة المنافس ولكي يعطي المسابقة قوة وحماس اكبر ”
راض رغم التحكيم
أما أحمد أمبوسعيدي مدرب منتخب تعليمية محافظة الداخلية فقد أبدى رضاه عن المباراة ، ولكنه في الوقت نفسه أبدى انزعاجه من التحكيم فقال :” نفسيا أنا راض كل الرضا عن الأداء بغض النظر عن النتيجة وكنت دوما أقدم توجيهاتي للاعبين بأنه من الأفضل الخسارة ونحن نؤدي داخل الملعب من أن نفوز بدون أداء مقنع ، وحصلت أخطاء تحكيمية فادحة طيلة المباراة ، ويفترض من اللجنة المنظمة أن تستعين بحكام على مستوى عال من الكفاءة وأفضل من المستوى الذي رأيناه اليوم ، والأخطاء التحكيمية قد أثرت على المباراة ونتيجتها ، والتوتر كان على الأخطاء وليس على النتيجة ، وأنا راض تماما عن فريقي وعن الأداء الذي قدمه”.
مبادرة الإتحاد والشؤون الرياضية
وحول فوز منتخبه بالمباراة وتأهله للنهائي تحدث محمد المقبالي مدرب منتخب تعليمية محافظة شمال الباطنة:”أهم شيء أن اللاعب يكتسب مهارات ويحتك مع الخصم ويلتحق بالمنتخبات الوطنية ، والبطولة ليس هدفها الفوز والخسارة ولكننا نحن كمعلمين ومدربين في المحافظات التعليمية نبرز الصفوة من اللاعبين ليلتحقوا بالمنتخبات الوطنية بمختلف الأعمار السنية ،والضمير يؤنبني لأننا غير قادرين أن نبرز بشكل جيد في كرة اليد على مستوى الخليج وأتمنى أن يتم الإعتناء بهؤلاء اللاعبين الصغار في المستقبل وأتمنى كذلك من الإتحاد المبادرة وأن يتبنى هؤلاء اللاعبين أو عناصر منهم ، وعلى مراكز إعداد الناشئين أن يتبنوا مواليد 2000 ويقدموا لهم كل الدعم والتدريب ، وهناك تعاون بين وزارة الشؤون الرياضية وبيننا ولكن ليس على الشكل المطلوب الذي نتمناه كالدعاية وتكثيف البطولات والمسابقات برعاية الشؤون الرياضية “.
نهائي مبكر
وبمناسبة تأهلهم للنهائي قال مروان القاسمي لاعب منتخب تعليمية مسقط : “المباراة كانت حساسة وصعبة جدا بالنسبة لنا ، أحسست أني ألعب النهائي وليس دور النصف النهائي ، والحمد لله توفقنا وتأهلنا للنهائي بالرغم من قوة منتخب الداخلية وقوة هجمومه ودفاعه ، وأهدي هذا الفوز لكل من ساعدنا ووقف معنا وخلفنا وللمدرب وللجهاز الإداري ورفاقي في المنتخب ، وأشكر مدير مدرستي الذي كان دوما يقدم لنا الدعم المعنوي ويحفزنا على المشاركة في هذه المسابقات “.
الطرد ساعدنا
وعبر الوليد الحسني لاعب منتخب تعليمية محافظة مسقط عن سعادته فقال :” الطرد ساعدنا في التحكم بمجريات اللعب فقد كانت المباراة صعبة جدا بالنسبة لنا ولهم وهم فريق قوي جدا والحمد لله فزنا وتأهلنا للنهائي وفرحتي اليوم لا توصف بهذا الفوز ، وقد أتينا للمباراة ونحن على ثقة بالفوز وأهدي هذا الفوز لتعليمية محافظة مسقط على دعمهم لنا وأشكر المدرب والطاقم الإداري للفريق الذين كانوا قلبا واحدا معنا “.
حماس المشاركة
المهند الحوسني :” شعوري رائع وأنا متحمس كثيرا بفوزنا وأنا هذه هي المرة الأولى التي أشارك فيها بمسابقات رياضية على مستوى المحافظات ودخولي المنافسات النهائية هي فرحة لي بحد ذاتها ، فقد كانت مباراة اليوم صعبة جدا لقوة المنافس ، والمباريات في النهائيات أصعب بكثير من تلك التي خضناها في التصفيات ، وبالرغم من إصابتي إلا انني أصررت على المدرب إشراكي فيها لأحس بعد ذلك بحماس ولذة التأهل وأكون أحد صناع الفوز والوصول للنهائي”.
حصاد المجهود
سيف علي الشيدي :”الحمد لله على الفوز ، وأنا سعيد جدا بهذا الفوز والوصول للنهائي بعد تعب وتدريبات شهور ، ومبارك للشباب فوزهم اليوم وهذا هو مجهودهم اليوم وحصدوه في الوصول لملاقاة مسقط في النهائي ، عانينا قليلا في المباراة بسبب أداء المنافس في الدفاع القوي والهجوم القوي داخل الدائرة ، ونحن مستعدون تماما لملاقاة منتخب مسقط والفيصل هو ساحة الملعب “.
غاية الفوز
وعبرت اللاعبة فاطمة بنت راشد الطارشية من منتخب تعليمية محافظة جنوب الباطنة عن فرحتها بالفوز والوصول على النهائي قائلة :نحمد الله على هذا الفوز والوصول إلى النهائي والذي لم يأت من فراغ وإنما نتيجة جهد كبير بذلته كل من مدربة الفريق ومساعدتها ومديرة الفريق اللاتي لم يحرمننا من أي توجيه منذ بدء المسابقة والتصفيات ووصولنا إلى محافظة مسقط لنشهد نهائيات المسابقة وحتى اليوم، وفي المقابل نحن نبذل قصارى جهدنا من أجل تحقيق الفوز ،فبعزيمة فريقنا وإرادته سنحقق غايتنا وما جئنا من أجله، ألا وهو الكأس.
روح التعاون في الفريق
وحول فرحة الوصول إلى النهائي والمنافسة على المركز الأول قالت اللاعبة مروة بنت ابراهيم العجمية منتخب تعليمية مسقط :”الفوز وصدارة البطولة هو طموحنا فقد حاولنا جهدنا وكثفنا تدريباتنا لتحقيق هذا الطموح، وفوزنا اليوم هو فوز كبير تجسدت فيه روح التعاون والتوافق فيما بيننا على الرغم من صعوبة الفريق المنافس ، فحاولنا تضييق وسد الثغرات عليه من إحراز النقاط لنسجل فوزا محققا عليهم ، وبإذن الله سنظل على هذه الروح القوية وسنحصل على المركز الأول في البطولة.

فرصة أخرى
من جانب آخر قالت ملاك بنت حافظ الغافرية من منتخب تعليمية الظاهرة :” الحمد لله على كل حال فخسارتنا في المباراة مع فريق تعليمية محافظة مسقط لا يعني خسارة البطولة ، فهنالك فرصة أخرى للمنافسة على المركز الثالث، لذا سنحاول جهدنا للحصول عليه ، وأنتهز الفرصة لأبارك للفرق التي تأهلت للنهائي.
جدير بالذكر : ستقام صباح اليوم قبل المباراة النهائية مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في كرة اليد (ذكور) بين منتخبي تعليمية محافظة الداخلية وجنوب الباطنة كما سيتقابل منتخبا تعليمية محافظة شمال الشرقية و الظاهرة في كرة السلة (إناث)

إلى الأعلى