الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / اختتام فعاليات مهرجان المسرح الجامعي الثالث لكليات العلوم التطبيقية
اختتام فعاليات مهرجان المسرح الجامعي الثالث لكليات العلوم التطبيقية

اختتام فعاليات مهرجان المسرح الجامعي الثالث لكليات العلوم التطبيقية

اختتمت الأربعاء فعاليات مهرجان المسرح الجامعي لكليات العلوم التطبيقية في نسخته الثالثة والذي احتضنته تطبيقية نزوى على مدار الثلاثة أيام المنصرمة وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام مجلس الشورى، بحضور كل من سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي و سعادة الشيخ خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية و سعادة الشيخ حمد بن سالم الأغبري والي نزوى و مديري عموم المؤسسات والدوائر الحكومية في المحافظة و مديري العموم والمساعدين في الوزارة وعمداء الكليات التطبيقية ورؤساء مراكز الخدمات الطلابية والمعنيين والمهتمين بالمسرح.
تنافست ثماني فرق مسرحية على جوائز المهرجان حيث كانت باكورة العروض المسرحية مسرحية “بدر إلا ربع ” للكلية المضيفة بعدها توالت العروض المسرحية للفرق المنافسة كان من بينها مسرحية “الخلخال” لجامعة الشرقية و مسرحية “للمدينة ألف باب” من تقديم طلبة تطبيقية صحارو مسرحية “أنا هو” لكلية العلوم التطبيقية بصلالة ومسرحية “الانتظار” لجامعة نزوى ومسرحية “المنفى” لكلية العلوم التطبيقية بالرستاق, وبدأ العد التنازلي لختام المهرجان مع مسرحية “العد التنازلي” لتطبيقية عبري بعدها تم اسدال الستار على المهرجان بعد آخر العروض المسرحية مسرحية “الدومينو” لتطبيقية صور.
وعلى هامش العروض المسرحية عقد عدد من الندوات تطبيقية قدمها مختصون في النقد المسرحي والدرامي.
وعن أهداف المهرجان قال ناصر بن سيف الفزاري، نائب رئيس اللجنة الرئيسية للمهرجان: إن المهرجان يعزز التواصل الايجابي والبناء بين الطلاب ويتيح تبادل الخبرات، كما يعد مساحة خصبة لتطوير مهارات الطالب.
وقال مخرج مسرحية” دومينو” الحارث بن طالب النوفلي: يعد المهرجان فرصة ثمينة لنا لتتويج جهودنا المسرحية والالتقاء بنخبة من الأسماء البارزة في الوسط المسرحي من خلال الندوات التطبيقية التي تقيم أعمالنا بالتالي ستكون بمثابة الدفة للتطور أكثر للوصول إلى المستوى المنشود”. من جانبه قال أحمد الصالحي، مخرج مسرحية “بدر إلا ربع “: بأن المسرحية حجزت مكانا جيدا للمنافسة منذ عرضها وشكلت مفاجأة مبكرة لأول عروض المهرجان والحمد لله نالت على استحسان وتفاعل الجمهور.
وأضاف: نظرا للفترة الوجيزة التي أتيحت لنا للاستعداد فأنا راض ومقتنع تماما على ما قدم على خشبة المسرح.
يذكر أن مهرجان المسرح الجامعي الذي أقامته وزارة التعليم العالي واستضافته تطبيقية صور في عام 2013 كان شارة البداية للمهرجانات التالية التي تقيمها وزارة التعليم العالي سنويا والتي تعد مساحة خصبة لخلق جسرا للتواصل بين الشباب الواعد وأقرانهم لتعزيز الثقافية المسرحية في عمان.

إلى الأعلى