الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

اجْمل هدية ل الصّحاري
لو نحر صدر السّحاب الْبرق يتساقط نفاف
والنفاف اجْمل هدية ل الصّحاري الْقاحله
يبتسم روض الْعِشبْ مِنْ بعْد آهات الْجفاف
ويجعل الْفلاح واثق في نمو ثمْرِ سْهَله
الفرح يغمر شعوره والفرح ثوب الْعفاف
يستر احزان الخلايق والخلايق تجهله
القهر لو دق باب القلب صابه ارتجاف
والدمع يحرج كبير الْقوم في فرقا هله
قاظَت عْذوق الْمعاني وبتدا وقت القطاف
الكريم يْكون جوده في وجوده مرحله
والكرم بحْر الْكريم الْلي تعود ما يخاف
يبحر بموجه ولا يعرف مواني ساحله
حدني ظرف الزمن ابقى على حد الضفاف
كاملٍ والكامل الله ما نْقصتني مرجله
الطموح الْمدلهمّه في نهيتها انْعطاف
والعقول الْلي ملمّه تطمح لْ شي توصله
ما تشل الرْيح معها غير اشياءٍ خفاف
والثقل نعمه عظيمه حتى لو ف الْياهله
حق كلمة حرف حاء وتنتهي بالحرف قاف
لكن المعنى كبير اكبر من اللي تحمله
من بيضمن لك حقوقك انت والناس الضعاف
والزمن خنجر سنينة تستلذ بمقتله
البدايه جود غيم وْ في نهايات المطاف
يبقى طعم التين سكر والمريره حنضله
أحمد المعمري فلك
________

يا وهم كافي

بدر بن عبدالله الخروصي

نسجت الليل جرحٍ ما بعد ينطاق
و لبست الصبح همٍ أتعب أكتافي
رميت الوقت.. للموعد و للأشواق
و رحت بعيد أردد: يا وهم كافي
كفاني لو أعيشك لحظةٍ في عناق
أرد عيوني للمسرى و أقل: وافي !
بعد فصل الغياب و كومة الإرهاق
أبيني أحتضن طيفك و أنا غافي
و أسيّرني على حلمٍ بدون إشراق
لجل لا جيتني أشعل لك أطرافي
تعِبت إمن الحنين اللي بصدري ضاق
كثر ما كان لعيوني أمل طافي
( تزهبتك ) حضور و غيمةٍ و آفِاق
و رحت انشد عن دروبك مع اللافي
أمد إمن الحنايا لجل وصلك ساق
أريد آكون بحرك و أنت مجدافي
لمحتك في الغروب و شرفة الأحداق
ولا فكّرت تحييي قلبك الجافي ؟!
يا هوو طبعٍ سكن في داخل الأعماق
متى با الله ودّك تشبه أوصافي ؟!
بعد ما رحت أدورني وطن و رفاق
عجزت ألقى منام بزرقة لحافي
هنا بين إحتضاري.. ” موت للمشتاق ”
و هناك أفقد أحبّه كانوا أكتافي !!

________

عهد طالوت
ناصر الراشدي

العمر يمضي دون رجعه الى الموت
واللي بقى فيْنا من العمر ساعات
كأس الصبر باعه معمّر ف حانوت
نشري خمرنا هم ضيق. ٍ ولوْعات
نعطش سنين جفاف بحّت بنا الصوت
لا عاد نصْنع من يدينا قرارات
في ارضْ سوريّه مساكن بلا قوت
واطفالها ناموا بصوت انفجارات
ما حنا فتحنا باب عهدٍ لطالوت
وسرنا نقدّس في زمنْه انتصارات
يوم احتدم شبل ٍ مصيره لجالوت
من صوت اِيمانه تعلاّ ف هامات
وبقصةٍ لو هو قريْنا لهاروت
كان اعتبرنا في دروب الهدايات
ويونس نبينا في متاهةَ بطنْ حُوت
استسلم لْربْه رفيع السماوات
وأمٍ امرها الله ترْمي بتابوت
ما عظّمت فرعون لجْله فخامات
استيقضي اُمة محمد من الموت
القدس تشْحنها سموم الخيانات
من قبل لا نعدم عَدوْنا بلا سكُوت
صرنا نتْذابح في حروب الديانات
يحسن عزاكم مات عمرٍ بنا يفوت
يا ويل من باعوا حقوق الامانات
عيشوا لقرار الغرب زيدوا له ثبوت
وطيحوا كما طاحت رخوم ونعامات

_________

خذ العبره

حميد بن سعيد السعدي

بالناس يا ابن الناس من عبرة
خل الذي يحكون قد يحكون
اسأل من المولي العلي ستره
وخل الاوادم لو حكوا يقفون
عيش الحياة وللزمن عذره
واذا افرحوا باكر ترى يبكون
ل تفكر ب امسك ولا بكرة
عيش الحياة بيومك المجنون
والهم لا تبلى على ذكرة
تقصر حياتك والحياة تمون
والرب احذر من عدم شكرة
يعطيك حاجات وترى يولون
والحاسد احذر من وكر مكرة
احذر يبيعك والحذر بفنون
لا تسأل العاذل وش الدبره
الباء ما تشبّه ترى بالنون
خذ من حياتك صاحبي عبره
ول تخاف من ناسك وش يقولون
عيش الحياة بكره و فره
واطلب من الله الستر والعون

_________

مرات !!

عبدالعزيز الرميحي

ماجيت اضيّق صدور الضيّقين الصدور
لو اقدر ادفن دفنت الحقد بصدورها
مرات احس اني الثابت وغيري يدور
مرات احس اني اكثر واحد يدورها
القلب ماهو مثل ماكان مرهف شعور
تمره الذاكره ماحسّ بشعورها
متبلِد احساس والاّ مل ذاك الصبور ؟
ماعاد تغري شبابيكه ولا طيورها
يمكن لان الحياه اكثر عطا للقبور
شف كمّ مره تزف امال لـ قبورها !
اما اجي صح وأجمّل غياب وحضور
والا ابتعد واترك اللي تنتظر دورها
عادي لو اني مثل من عاش من غير دور
تزهر على الساقيه الحان عصفورها
لكن وهي حاجةٍ تكبر ودم ٍيفور
بالهقوه اللي تطول وتطْول شبورها
لملمت طيش السنين وجيت بين السطور
اكتب واصور وأبطّل لعب وآثورها
وامد يدّي وانا مالي من الليل نور
الا عيون السهر وشعاع من نورها

إلى الأعلى