الأربعاء 27 سبتمبر 2017 م - ٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمنيون يتفقون على لجنة محايدة لمراقبة وقف إطلاق النار

اليمنيون يتفقون على لجنة محايدة لمراقبة وقف إطلاق النار

جنيف ـ صنعاء ـ وكالات: اتفق وفدا مفاوضات السلام في اليمن التي تنظم بسويسرا على تشكيل لجنة “محايدة” لفرض احترام الهدنة النظرية القائمة، وفق ما أفاد مصدر قريب من المفاوضات.
وقال عضو في الوفد الحكومي للمفاوضات “هناك توافق على إنشاء لجنة عسكرية محايدة تكلف مراقبة وقف إطلاق النار”.
وتقدمت القوات الحكومية أمس شرقا وأصبحت على بعد 40 كلم من العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح منذ أكثر من عام، في الوقت الذي يستمر فيه نظريا سريان الهدنة المعلنة.
والتقى مندوبو طرفي النزاع أمس في اليوم الخامس من مباحثات السلام في فندق بمدينة بيان السويسرية لكن الجلسة انتهت بدون تحقيق تقدم يذكر، بحسب مصادر قريبة من الوفدين.
وأكد مصدر قريب من الوفد الحكومي أنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق بشأن الإطار العام للمفاوضات أو بشأن فتح ممرات إنسانية.
وتواصل القوات الحكومية الضغط في مديرية نهم في محافظة صنعاء، بعد تحقيق تقدم كبير في محافظة مأرب شرق العاصمة.
وفرضت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي مدعومة من قبائل المنطقة حصارا على قاعدة فرضة العسكرية في نهم شمال شرق العاصمة.
ورغم قرب القوات من العاصمة، إلا أن الكيلومترات الأربعين التي تفصل بين نهم وصنعاء هي في الغالب منطقة جبلية وعرة.
وعزز الموالون مكاسبهم في الجوف بالسيطرة على مديريتي الغيلة والمتون، وفقا لمصادر في “المقاومة الشعبية” الموالية لهادي.
وقال الزعيم القبلي في “المقاومة الشعبية” أمين العكيمي إن المديريتين سقطتا في يد القوات الموالية بعد اشتباكات مع الحوثيين وحلفائهم من الموالين لعلي عبدالله صالح.
وقال العكيمي إن القوات الحكومية تتجه حاليا إلى الغرب، باتجاه معاقل الحوثيين في محافظتي عمران وصعدة، اللتان تقعان إلى شمال العاصمة تماما.
وقالت مصادر عسكرية إن قوات هادي المدعومة من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، أرسلت تعزيزات إلى حزم أمس، بما في ذلك دبابات وعربات مدرعة.

إلى الأعلى