الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / وزير ديوان البلاط السلطاني يكرم الفائزين بكأس العالم للتصوير وأصحاب الإنجازات الدولية أعضاء جمعية التصوير الضوئي
وزير ديوان البلاط السلطاني يكرم الفائزين بكأس العالم للتصوير وأصحاب الإنجازات الدولية أعضاء جمعية التصوير الضوئي

وزير ديوان البلاط السلطاني يكرم الفائزين بكأس العالم للتصوير وأصحاب الإنجازات الدولية أعضاء جمعية التصوير الضوئي

دشن خلاله كتاب “الطبيعة العمانية” ومعرضا يستعرض مسيرة التصوير الضوئي في السلطنة

كتب ـ فيصل بن سعيد العلوي :
عبر معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني عن سعادته بهذا الجيل من المصرورين واثنى عليه في نتاجات ابداعية قادمة تحقق لعمان الريادة في مجال التصوير وقال معالي السيد راعي المناسبة : ننظر لهذه الإنجازات نظرة اعزاز واكبار خاصة في هذا الوقت القصير منذ ان تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ فأمر بانشاء جمعية التصوير الضوئي تحت مظلة مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم.
وأضاف معالي السيد وزير ديوان البلاط السلطاني : كما سمعت (في كلمة الجمعية) ان هنالك اهداف ، وما دامت هذه الاهداف واضحة وهنالك وسائل لتنفيذها فأن الجمية لا شك انها ستصل إلى ما تريده وسيكون لهم الريادة في عالم التصوير.
كان ذلك اثناء حفل تكريم جمعية التصوير الضوئي التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم مساء أمس للمصورين العمانيين الحاصلين على جوائز دولية ، وذلك في حفل ختام فعاليات الجمعية لعام 2015م الذي اقيم في نادي الواحات بالعذيبة .
وقبل بدء حفل التكريم افتتح معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني راعي المناسبة الاطلاع على المعرض المصاحب والذي استعرض مسيرة فن التصوير الضوئي في السلطنة والتطور الذي مرت به منظومة المؤسسات المعنية بفن التصوير الضوئي، وصولاً إلى الاوامر السامية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في 2012م بإنشاء جمعية التصوير الضوئي، والتي أسست لنقلة نوعية في مستوى المنظومة انعكست بدورها في المستوى العام لممارسي فن التصوير العمانيين، وحضورهم المميز في مختلف المحافل والانشطة المحلية والاقليمية والدولية.

تدشين إصدار الجمعية
بعدها قام معالي السيد خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني بتدشين كتاب “الطبيعة العمانية”والذي يعد ثالث إصدار للجمعية وجاء باللغتين العربية والإنجليزية حيث تسهم “الجمعية” في رفد المكتبة العمانية بإصدارات تعنى بفن التصوير الضوئي ويحتوي الكتاب على مجموعة من روائع أعمال تصوير الطبيعة والمناظر الطبيعية في السلطنة لـ “45″ مصورا من أبرز مصوري الطبيعة في السلطنة، وتعكس صور كتاب “الطبيعة العمانية” جمال الطبيعة وتنوعها في مختلف ولايات السلطنة.

كلمة الجمعية
بعدها قام السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي رئيس مجلس إدارة نادي التصوير الضوئي بإلقاء كلمة للجمعية لخص فيها بعض مناشط وفعاليات الجمعية ، وقال في كلمته نتطلع لأن نكون ضمن احد منابر التطوير في هذا العالم في الفنون البصرية ، فالجميع عاكف على تطوير هذه التقنية لتنمية جوانب اقتصادية وايضا للمساهمة في تطوير الحضارة الإنسانية ، ونسعى ان نكون في مصاف من هم في الريادة في هذا المجال وهذه هي رؤيتنا الأساسية في الجمعية.
وأضاف”البوسعيدي” : نسعى خلال الفترة القادمة إلى تأسيس نظام الأوسمة المحلي لمواكبة العمل المؤسسي الذي يظمن حقوق المصورين العمانيين وبخاصة الهواة بأن يكون لنا نظام أوسمة قد يكون قريب من نظام الأوسة لدى الأتحاد الدولي للتصوير الضوئي بصبغة عمانية بحيث يساطيع أن يؤسس لثقافة توثيق جيد لمجالات المصورين على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي ، وهذا النظام يتطلب جهد من الأعضاء للالتزام بالمعايير الدولية للتصوير وايضا سيكون هنالك تغييرات تشريعية مرتبطة بنظام الأوسمة.
وفي الختام قال رئيس مجلس إدارة نادي التصوير الضوئي : نتمنى ان نكون من المؤسسات التي ترفد الحضارة العمانية وان توثقها في مسيرتها الرائعة تحت ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وان نكون احد منابر التنمية في الفكر الانساني بشكل عام في العالم وان ننشر فكرا يؤسس ثقافة عالمية تضيف إلى ما هو موجود ونتمنى ان يكون بوتيرة اسرع في قادم الوقت.

تكريم المشاركين
وشمل التكريم “176″ مصورا ومصورة من أعضاء الجمعية الذين حققوا العديد من الانجازات الجماعية والفردية على المستوى الدولي في العديد من المسابقات والمعارض والفعاليات التي ترعاها المنظمات والهيئات الدولية المعنية بفن التصوير الضوئي في مختلف أنحاء العالم، وكان من أبرز الإنجازات حصول السلطنة على كأس العالم في التصوير للشباب في فئتين عمريتين وهو الإنجاز الأول من نوعه بالعالم في عامي 2012 و2014 وحصول الأعضاء على 1757 جائزة فردية و 31 جائزة جماعية.

تجدر الإشارة إلى ان الجمعية حازت على “823″جائزة دولية في عام 2015م وهو ما يمثل تزايدا وارتفاعا بنسبة 45.8% عن عام 2014 الذي بلغت عدد الإنجازات فيه لـ “446″ جائزة ، ونظمت الجمعية في العامين 2014م و2015م عدد “347″ فعالية تنوعت بين المحاضرات التدريبية والحلقات العملية والمعارض ، وجاء هذا الحفل تقديراً للإسهام الفاعل لأعضاء الجمعية المجيدين في رفد الانجازات الدولية الرائدة للسلطنة ضمن مجال التصوير الضوئي وتحفيزاً لمزيد من الانتشار الايجابي لفن وثقافة التصوير الضوئي على المستوى المحلي.

إلى الأعلى