الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تدشين النصب التذكاري لكلمات السلام السلطاني بمرسم الفنون التشكيلية بصحار
تدشين النصب التذكاري لكلمات السلام السلطاني بمرسم الفنون التشكيلية بصحار

تدشين النصب التذكاري لكلمات السلام السلطاني بمرسم الفنون التشكيلية بصحار

صحار ـ مريم بنت علي الفارسية:
احتفل مرسم الفنون التشكيلية بصحار بتدشين النصب التذكاري لكلمات السلام السلطاني، برعاية صالح بن سعيد الهدابي مدير عام بلدية صحار، والذين يأتي ضمن مهرجان الفنون التشكيلية الذي تنظمه الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بحضور جمع من مديري المؤسسات الحكومية والفنانين التشكيليين بالمحافظة.
وبعد إزاحة الستار عن النصب التذكاري، قدم النحات التشكيلي علي بن سليمان الجابري ـ أحد النحاتين المشاركين في انتاج النصب التذكاري ـ معلومات عامة عن النصب التذكاري الذي يزن قرابة الطنين ونصف الطن مع القاعدة بارتفاع مترين ونصف على شكل مكعب تحمل الأوجه الخمسة منه كلمات من السلام السلطاني (يا عمان نحن من عهد النبي..
أوفياء من كرام العرب) مكتوبة بالخط الكوفي المربع، فيما توج الوجه السادس منه بصورة جرافيكية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
فيما جاءت مساحة كل وجه المنحوتة بمقاس 80سم في 80 سم، وسمك الكتابة فيها 7 سنتيمترات بعمق 7 سنتيمترات أيضا، أما صورة حضرة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ فجاءت على مساحة (80 سم في 80 سم) وعمق الحفر نصف سم بحفر غائر مطلي باللون الأحمر كرمز للسلطنة.
وجاء العمل الفني للمنحوتة من اعمال النحاتين العمانيين علي بن سليمان الجابري وعبدالعزيز بن سليمان المعمري وعلي بن سعيد الجهوري، والخطاطين علي بن درويش العجمي وحسين بن سعيد الروشدي، حيث استغرق العمل في انجاز النصب التذكاري اسبوعين من النحت، وحول الشكل ورمزياته الفنية أوضح النحات العماني علي الجابري بأن اختيار الشكل المربع كناية عن القوة والمتانة في الحضارة العمانية، وبناء العمل يرمز إلى التطور العمراني والتقدم والنهضة في جميع المجالات، فيما يقف النصب التذكاري على شكل مكعب على زاوية تمثل مركز الثقل للعمل النحتي كرمز للثبات الذي يتحلى به المجتمع العماني.

إلى الأعلى