الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم في ربع نهائي كأس مازدا .. مسقط يواجه فنجاء وصحار في ضيافة ظفار

اليوم في ربع نهائي كأس مازدا .. مسقط يواجه فنجاء وصحار في ضيافة ظفار

كتب . يحيى بن سالم المعمري:
تستكمل مساء اليوم مباريات دور الـ 8 لمسابقة كأس مازدا للمحترفين بإقامة لقاءين ، حيث يستضيف مسقط نادي فنجاء على ملعبه بفرع البستان وتقام المباراة في الـ 4:45 ، وظفار يواجه صحار على مجمع صلالة في الساعة الـ 5:15 ، وتسعى الفرق الأربعة إلى تقديم أفضل ما لديها لتحقيق الفوز وضمان العبور إلى الدور نصف النهائي من المسابقة ، وقامت الأجهزة الفنية للفرق المتأهلة إلى هذه المرحلة بالعمل على التحضير الجيد والإستعداد بالطريقة المثالية ، ودراسة نقاط القوة ، ومعالجة الأخطاء ، وتهيئة اللاعبين نفسيا ومعنويا وبدنيا ، والوقوف على التشكيلة المناسبة لعبور هذه المرحلة .
مسقط × فنجاء
لقاءات الفريقين دائما تحمل طابع القوة والندية ، والعمل على تفوق أحدهما على الآخر ، ومن الطبيعي أن نجد الحماس الشديد يطغى على اللقاء الذي سيحتضنه مسقط على ملعبه بفرع البستان . المصري شريف الخشاب يريد أن يصل مع فريقه مسقط إلى أبعد من هذا الدور وطموحه في الوصول إلى دور الأربعة بدأ يلوح في أفقه ، والخشاب أعدة العدة لفنجاء واستعد جيدا ، وترك خلفه الأعذار وأسدى توجيهاته لعبور الملك الفنجاوي ، ومسقط الذي تعادل مع السويق في الجولة الفائتة في الدوري بهدف لكل فريق أنهى تحضيراته بمعنويات عالية ، وسيكون هويدي وجابر العويسي ومحمد الحبسي والبرازيلي فينيسيوس وبقية الرفاق على أهبة الإستعداد لتحقيق الإنتصار على فنجاء والتواجد في نصف نهائي كاس مازدا . في المقابل يدرك فنجاء أن مسقط سيكون ندا قويا وقدم مستويات جيدة في هذه المسابقة وتصدر مجموعته وتفوق على صور والعروبة وجاء أولا ، ولكن المدرب التونسي لطفي جبارة وقف على كل هذه الأمور ، ووضع في تصوره كل الإحتمالات ، ولن يفوت الفرصة لمسقط في ظل المقومات الكبيرة والإمكانيات العالية التي يتمتع بها فريقه بوجود عبدالعزيز المقبالي وعماد الحوسني ومازن الكاسبي ومحمد المسلمي وبقية الرفاق ، والأصفر الفنجاوي حقق فوزا معنويا على صحم في آخر جولات دورينا وبهدفين دون مقابل وبات قريبا من الصدارة وفي المركز الثاني وبفارق نقطة عن المتصدر العرباوي ، ومجلس إدارة فنجا يمني النفس بمواصلة المشوار في البطولة والحصول على كأس المسابقة .
ظفار × صحار
مواجهة هذا المساء لن تكون سهلة من الطرفين ، وسنشاهد مباراة قوية على مجمع صلالة يتوقع أن تكون أحداثها مليئة بالمفاجآت ، وظفار أول المجموعة الرابعة ويلعب على أرضه وبين جماهيره ، وحقق فوزين و3 تعادلات وخسر مباراة واحدة في دوري المجموعات وجمع 9 نقاط ، ويعرف مدربه العراقي مظفر جبار أن صحار فريق قوي بوجود عناصره الواعدة التي تقدم عطاء كبيرا وتسعى في كل مباراة لتحقيق الإنتصار مهما كانت الظروف . العراقي مظفر جبار أعد التشكيلة المناسبة واختار العناصر التي تضمن له الفوز وخطط بشكل جيد ، وكتيبة الزعيم تعج بالنجوم ، وقاسم سعيد ورفاقه قادرون على ترجيح الكفة ، والحضري وملقات وعاشور والنجار ونصيب كلها أسماء لها ثقل كبير في تشكيلة ظفار ومجلس الإدارة يأمل من الفريق أن يحصد بطولة مازدا . وفي الطرف الآخر حضر صحار ثاني المجموعة الأولى بكل قوته وتواجد في صلالة قبل يومين من المباراة وتدرب جيدا للعودة من محافظة ظفار ببطاقة العبور واقتناص فوز ثمين يضمن له تكملة المشوار في المسابقة ، ونسي آثار الخسارة من العروبة بهدف في آخر جولة في دوري المحترفين . الأخضر الصحاري قدم أداء جيدا في دوري المجموعات وجاء ثانيا ، حيث فاز في 3 مباريات وتعادل مرة واحدة وخسر مواجهتين وجمع 10 نقاط ، والمدرب السوري عبدالناصر المكيس قرأ ظفار جيدا واختار الأسماء التي ستشارك أولا ، ووجه لاعبيه إلى أهم نقاط القوة في الفريق الظفاري لغلق المساحات عليها ، وأعطى تعليماته والتكتيك المناسب الذي سيحسم به اللقاء ، وأحمد الخميسي وحاتم الروشدي وعمر الفزاري وعبدالعزيز الحوسني ومطر الوشاحي وبدر الجابري وبقية الكتيبة الصحارية ستكون حاضرة بقوة في مجمع صلالة وعقدت العزم على الوصول إلى نصف نهائي كاس مازدا

إلى الأعلى