الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / نادي السيب يتوج بكأس جلالته للشباب لعام 2014 للمرة التاسعة في تاريخه
نادي السيب يتوج بكأس جلالته للشباب لعام 2014 للمرة التاسعة في تاريخه

نادي السيب يتوج بكأس جلالته للشباب لعام 2014 للمرة التاسعة في تاريخه

في احتفالية رياضية كبيرة برعاية وزير النفط والغاز
نادي صحم وصيفا ونال الترس الفضي ونزوى ثالثا ونال الترس البرونزي
رشاد الهنائي: مسابقة كأس جلالته للشباب تتميز بتنوع وتعدد معايير التقييم وهنيئا لكل الفائزين
حمد الحاتمي: المسابقة الغالية لها أثرها المهم فى حفز أنديتنا للارتقاء بأنشطتها الرياضية والشبابية

متابعة ـ خالد بن محمد الجلندانى:
حظي نادي السيب بشرف نيل كأس جلالة السلطان المعظم للشباب لعام 2014 للمرة التاسعة في تاريخه متفوقا على 23 ناديا شارك بالمسابقة الغالية ونال شرف المركز الثاني نادي صحم وحصل على الترس الفضي وجاء نادي نزوى في المركز الثالث ونال الترس البرونزي.
وقد جاء إعلان نتائج المسابقة الغالية في الاحتفالية الرائعة التي أقيمت صباح أمس تحت رعاية معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز على مسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية بحضور معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وعدد من أصحاب المعالي والسعادة ورؤساء الاتحادات الرياضية والأندية.
وتحظى المسابقة بأهمية خاصة في قطاع الرياضة والشباب، وتعتبر داعما رئيسيا للأندية الرياضية في تحقيق اهدافها المنشودة والنهوض بالأنشطة الرياضية والشبابية، ويتضح ذلك من خلال زيادة الانشطة المنفذة بالأندية الرياضية بمختلف أنواعها والحرص على توثيق العلاقة بين النادي والمجتمع بمختلف فئاته,كما أن المسابقة تأتي استمرارا للدعم الذي يحظى بها هذا القطاع من قبل القيادة الرشيدة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ , وتأكيداً للدور الذي تقوم به الاندية الرياضية في خدمة المجتمع وتنمية الموارد البشرية تنمية متوازنة رياضيا وفكريا من خلال التشجيع على أسس النجاح والتنافس الشريف واستثمار اوقات الفراغ بما يعود بالنفع على الشباب وعلى المجتمع، حيث تتمحور رؤية المسابقة في المساهمة في رفع مستوى إدارة الأنشطة الشبابية والرياضية والثقافية وتعزيز مكانة الأندية في مجتمعها المحيط.
مناسبة غالية
واستهل الحفل بكلمة ألقاها سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المشرفة على المسابقة رحب فيها براعي الحفل وقال أرحّبُ بكم في هذا اللقاء البهيج لنحتفي جميعاً بالإعلان عن نتائج المسابقة السنوية لكأس حضرة صاحب الجلالة المعظّم للشباب الذي يتزامن هذا العام مع غمرة الاحتفالات بالعيد الوطني الخامس والأربعين، وهي مناسبة غالية على قلوبنا جميعا، وفرصة مناسبة، للوقوف على المكاسب التاريخية العظيمة التي جاءت تتويجا للعمل الدؤوب، والتطوير والبناء المتواصل للإنسان العماني، في ظلّ السياسات الحكيمة التي وضع لبنتها الأولى، ومنذ فجر النهضة المباركة، مولانا – حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -.

روح العمل والمثابرة
وقال رشاد الهنائي ما هذه الكأس إلاّ أحد المؤشرات التي تعكس الاهتمام المـتـواصـل لـحـضرة صـاحـب الـجـلالـة الـسـلـطـان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه – بالأنشطة الرياضية والشبابية ولغرس روح العمل والمثابرة لدى الشباب وتحفيز الأندية لتحقيق أهدافها المنشودة، والارتقاء بمستوى أنشطتها المختلفة لتكون أكثر التصاقا بمجتمعها المحيط عامّة وأكثر استجابة لتطلعات وطموحات فئة الشباب على وجه الخصوص.
وتتميّز مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة للشباب بتنوّع وتعدّد معايير التقييم المحدّدة للأندية الفائزة لتشمل مجالات الأنشطة الرياضية والشبابية والمشاركات الداخلية والخارجية وكذلك مجالات العمل الإداري والمالي.
وقد شارك في المسابقة لعام 2014م (23 ناديا) من أصل 44 ناديا أي بنسبة تقارب 53 % وتعتبر هذه النسبة مقبولة وهي في تطور من عام إلى عام، فإننا نأمل مشاركة أوسع للأندية خلال النسخ المقبلة بحول الله.
مضاعفة الجهد والعطاء
وقال الهنائي بهذه المناسبة يسر وزارة الشؤون الرياضية أن تتقدم بخالص التهاني والتبريكات إلى جميع الأندية الفائزة التي سيتم الإعلان عنها خلال هذه الاحتفالية متمنين لهم المزيد من النجاح والتوفيق، كما نقدم عبارات الشكر والتقدير لباقي الأندية على مشاركتهم الفاعلة التي أضفت على هذه المسابقة أجواء من التنافس من أجل خدمة أبناء هذا الوطن الغالي، ونتوجّه بالدعوة لبقية الأندية التي لم تشارك في هذه المسابقة إلى حسن الاستعداد ومضاعفة الجهد والعطاء للمشاركة في هذه المسابقة الغالية في الأعوام المقبلة بحول الله، سائلين المولى القدير أن يوفّقنا وإياكم في النهوض بقطاع الرياضة والشباب في ظلّ التوجيهات السامية لراعي الشباب الأول مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه -
في ختام هذه الكلمة، اسمحوا لي، أن أتوجّه بالشكر إلى كافة أعضاء اللجنة الرئيسية المشرفة على مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة المعظم للشباب وفرق العمل المعاونة لها.
ولا يسعني في الختام إلاّ أن أرفع للمقام السامي، لمولانا حضرة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – أسمى آيات الولاء والعرفان، وأن أجدد له أصالة عن نفسي، ونيابة عن الشباب الرياضي أسمى آيات الشكر والعرفان بالعيد الوطني المجيد الخامس والأربعين، داعيا الله عز وجل أن يعيد على جلالته هذه المناسبة الكريمة بوافر الصحة والعافية مواصلا القيادة المظفّرة لوطننا الغالي.

فيلم وثائقي
بعد ذلك عرض فيلم وثائقي يتحدث عن المسيرة الرياضية في الاندية والانجازات التي حققتها في مختلف المحافل والجهود الكبيرة التي قامت بها وزارة الشؤون الرياضية في تطوير الرياضية والاهتمام بالشباب.

تتويج الأندية الفائزة
بعد ذلك قام معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز بتتويج الاندية الحاصلة على المراكز العشرة الأولي في كأس جلالة السلطان المعظم للشباب لعام 2014 حيث حصل نادي السيب على كأس صاحب الجلالة و ومكافأة مالية قدرها 30 ألف ريال عماني وجاء نادي صحم في المركز الثاني ونال الترس الفضي ومكافأة مالية قدرها 28 الف ريال عماني وجاء نادي نزوى في المركز الثالث وحصل على الترس البرونزي ومكافأة مالية قدرها 28 الف ريال عماني وحل نادي النصر في المركز الرابع ومكافأة مالية قدرها 24 الف ريال عماني وحصل نادي ظفار على المركز الخامس ومكافأة مالية قدرها 22 الف ريال عماني و احتل نادي الاتفاق المركز السادس ومكافأة مالية قدرها 20 الف ريال عماني وحصل نادي صحار على المركز السابع ومكافأة مالية قدرها 18 الف ريال عماني وجاء نادي السويق في المركز الثامن ومكافأة مالية قدرها 16 الف ريال عماني و حصل نادي عبري على المركز التاسع ومكافأة مالية قدرها 14 ألف ريال عماني و جاء أهلي سداب في المركز العاشر ومكافأة مالية قدرها 12 الف ريال عماني.
الجدير بالذكر ان مسابقة كأس جلالة السلطان المعظم للشباب لعام 2014 شارك فيها 23 ناديا وهي السيب ومسقط ونادي عمان وأهلي سداب والنصر وصلالة وظفار والرستاق وصحار وصحم والسويق والاتفاق وصور وجعلان وفنجاء ونزوى والبشائر والنهضة وينقل وعبري ودباء وخصب وبخاء.

كلمة الأندية
بعد ذلك ألقى حمد بن خميس الحاتمي رئيس نادي عبري كلمة نيابة عن الاندية المشاركة في المسابقة الغالية قال فيها يشرفني بالاصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي رؤساء مجالس ادارات الاندية الرياضية ان اتوجه بالشكر الجزيل الى معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية ومن خلاله الى لجنة مسابقة كأس صاحب الجلالة المعظم للشباب على جهودهم المشكورة لتنظيم هذه المسابقة السنوية الهامة وعلى حرصهم المتواصل على تطويرها وضمان استمراريتها.
وقال حمد الحاتمي ان لهذه المسابقة مكانة عالية في نفوس الشباب باعتبارها مكرمة من مكرمات جلالة السلطان المعظم لابنائه شباب عمان الواعد حيث كانت وما تزال لها الاثر الهام في حفز الاندية العمانية للارتقاء بأنشطتها الرياضية والشبابية حتى تكون الأندية كما أراد لها صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ أحد المحاضن الهامة التي يمر من بوابتها الشباب ليتلقى من خلالها التنشئة السليمة والمتوازنة البدنية والفكرية.
واضاف الحاتمي لا يفوتني أن استغل هذا اللقاء البهيج الذي يتزامن هذا العام مع الاحتفالات بالعيد الوطني الخامس والاربعين ونيابة عن اخواني رؤساء مجالس إدارات الاندية الرياضية بان أرفع الى المقام السامي لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ أسمى آيات الشكر والتبريكات بالعيد الوطني المجيد الخامس والأربعين داعيا الله عز وجل ان يعيد هذه المناسبة السعيدة على جلالته بالصحة والعافية أعواما عديدة.

سجل المسابقة الغالية
أضاف نادي السيب لقبه التاسع في سجل التاريخي لمسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم للشباب ليكون بذلك أكثر الاندية فوزا باللقب الذي يعد التاسع حيث كأن أول لقب له في المسابقة في عام 1998 وجاء نادي النصر في المركز الثاني وحصل فريق نزوى على المركز الثالث وفي المركز الرابع نادي سداب وفي المركز الخامس نادي لوى وفي المسابقة الثانية لعام 1999 فاز بالمركز الأول نادي نزوى ونال نادي صحار المركز الثاني وجاء نادي النصر في المركز الثالث وفي المركز الرابع نادي ظفار وفي المركز الخامس نادي السيب..
وفي المسابقة الثالثة عام 2000 نجح نادي النصر بالفوز بالمركز الاول وفاز بالمركز الثاني نادي الخابورة ونال المركز الثالث نادي السيب وفاز بالمركز الرابع نادي الوحدة وفاز بالمركز الخامس نادي لوى.
.وفي المسابقة الرابعة عام 2001 حصل على المركز الاول نادي النصر ونال نادي السيب المركز الثاني و نادي الخابورة الثاني وحصل نادي صحار على المركز الرابع وجاء نادي لوى في المركز الخامس
.وفي المسابقة الخامسة في عام 2002 عاد نادي نزوى بقوة حيث حصل على المركز الاول وحصل نادي السيب على الثاني والمركز الثالث نادي النصر وفي المسابقة السادسة عام 2003 تمكن السيب من الفوز بكأس جلالته وحصل على المركز الثاني نادي الخابورة وفاز نزوى بالمركز الثالث.
وفي المسابقة السابعة لعام 2004 احرز كأس هذه المسابقة نادي نزوى وحصل نادي النصر على المركز الثاني وفاز نادي السيب بالمركز الثالث ونال نادي الخابورة المركز الرابع وحصل نادي مسقط على المركز الخامس.
وفي المسابقة الثامنة عام 2005 حصل نادي السيب على المركز الأول ونال نادي عمان المركز الثاني وأحرز نادي نزوى المركز الثالث وجاء نادي اهلي سداب في المركز الرابع وحل نادي مسقط في المركز الخامس
وفي المسابقة التاسعة عام 2006 توج نادي السيب للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه منذ انطلاقة المسابقة الغالية عام 1998 وحصل نادي مسقط على المركز الثاني وجاء نادي النصر في المركز الثالث وحصل نادي نزوى على المركز الرابع وفاز نادي عمان بالمركز الخامس.
وفي المسابقة العاشرة عام 2007 احتفظ نادي السيب بكأس جلالته للشباب بعد فوزه للمرة الثالثة على التوالي والخامسة في تاريخه وفاز بالمركز الثاني نادي عمان وفاز بالمركز الثالث نادي ظفار ونال درع الوزارة البرونزي وفاز بالمركز الخامس نادي صحار.
وفي المسابقة الحادية عشرة لعام 2008 احتفظ نادي السيب بلقب المسابقة الغالية للمرة الرابعة على التوالي والسادسة في تاريخه منذ انطلاقة المسابقة الغالية عام 1998 حيث استحق كأس جلالته للشباب وفاز بالمركز الثاني نادي ظفار وفاز بالمركز الثالث نادي النصر وفاز بالمركز الرابع نادي صحار وفاز بالمركز الخامس نادي النهضة.
وفي المسابقة الثانية عشرة لعام 2009 توج نادي السيب بطلا للمسابقة للمرة الخامسة على التوالي وتقاسم نادي الاتفاق ونزوى المركز الثاني وجاء نادي ظفار في المركز الرابع وحصل نادي البشائر على المركز الخامس.وفي المسابقة الثالثة عشرة لعام 2010 فاز بها لأول مرة نادي الاتفاق.
وفي المسابقة الرابعة عشرة لعام 2011 فاز نادي النصر بلقبها وجاء نادي الاتفاق في المركز الثاني ونادي السويق في المركز الثالث وحصل نادي السيب في المركز الرابع ونادي نزوى في المركز الخامس واحتل نادي ظفار السادس وجاء نادي صحم في المركز السابع واحتل الرستاق المركز الثامن وصحار التاسع وأهلي سداب في المركز العاشر… وفي المسابقة الخامسة عشرة توج نادي السيب باللقب عام 2012 للمرة الثامنة في تاريخه منذ انطلاق هذه المسابقة الغالية عام 1998 وحصل نادي الرستاق على المركز الثاني وجاء نادي الاتفاق في المركز الثالث.
وفي المسابقة السادسة عشرة لعام 2013 والتي شارك فيها 22 ناديا حصل نادي صحم على المركز الاول في تاريخ المسابقة وجاء نادي ظفار في المركز الثاني فيما ذهب المركز الثالث لنادي السيب، وحقق نادي النصر المركز الرابع وحل الاتفاق في المركز الخامس وحصد الاتفاق المركز السادس في حين جاء الرستاق في المركز السابع وحل نادي صحار في المركز الثامن وجاء نادي نزوى في المركز التاسع في حين كان المركز العاشر من نصيب نادي صلالة.

ملك بن شهاب:
فوز نادى السيب بالكأس الغالية لم يأت صدفة
قدم صاحب السمو السيد ملك بن شهاب آل سعيد عضو مجلس الشرف بنادي السيب التهنئة لمجلس ادارة النادي وجماهيره بمناسبة فوز النادي بكأس حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم للشباب لعام 2014 والتي تعد المرة التاسعة في تاريخ النادي والمسابقة الغالية مؤكدا بأن هذا الفوز لم يأت صدفة بل جاء نتيجة الأنشطة والبرامج والفعاليات التي ينظمها النادي طوال العام وليس التركيز على انشطة معينة بل على مختلف الالعاب التي تحظى بإقبال كبير من قبل الشباب وهذه هي السياسة التي يتبعها مجلس إدارة النادي برئاسة صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد رئيس النادي.
واكد ملك آل سعيد بأنه يسعى الى المحافظة على سجل الانجازات والبطولات التي حققتها فرق النادي والتي تساهم بشكل كبير في المنافسة على كأس جلالته للشباب وطموحنا دائما كبير مع الجاهزية الكبيرة للمنافسة في كل عام خاصة وان وعي الأندية يكبر من عام لآخر عن اهمية المسابقة ومكانتها بين شباب السلطنة لذلك سنكون اكثر جاهزية للعام القادم من أجل الاحتفاظ بهذه الكأس الغالية.

عادل الفارسي:
طموحنا دائما ان نكون ضمن المراكز الثلاث الأولى
أكد عادل الفارسي رئيس نادي صحم بأن طموح مجلس ادارة النادي كان ينصب على المحافظة على كأس جلالة السلطان للشباب للمرة الثانية على التوالي بعد الفوز بها لأول مرة في عام 2013 حيث كانت تشير لوجود العديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة أقامها النادي العام المنصرم وحقق فيها نتائج جيدة ولكن الشيء الجيد بأننا لم نكن بعيدين عن المراكز الثلاثة الأولى طوال السنوات الاخيرة وهذا جهد يحسب لجميع منتسبي النادي وفي النهاية يكون الفصل للجنة التقييم.
وقدم عادل الفارسي التهنئة لنادي السيب مؤكدا بانه يستحق ذلك وهذا الامر سوف يعطينا دافعا معنويا كبيرا نحو استعادة اللقب في مسابقة عام 2015.

عبد الله العبري:
فوز نزوى بالمركز الثالث يؤكد على طموحات النادي
اعرب عبدالله العبري نائب رئيس نادي نزوى عن سعادته وفرحته الغامرة بفوز نادي نزوى بالمركز الثالث ودرع الوزارة البرونزي في المسابقة الغالية مؤكدا أن طموحاتنا كانت تتركز على الحصول على كأس المسابقة رغم الجهود الكبيرة التي بذلها مجلس ادارة النادي في تنظيم العديد من الانشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية وهذه الانشطة بلا شك كان لها دور كبير في الحصول على هذا المركز والذي نهديه إلى محبي و جماهير النادي.
وقال عبدالله العبري ان هذا الفوز يدل ان هناك جهودا كبيرة بذلت داخل أروقة النادي وحركة مستمرة ومشاركات داخلية وخارجية ونشكر اللجنة الثقافية واللجنة العلمية واللجنة الشبابية وجوالة نادي نزوى وفريق الكاراتيه وجميع الفرق الرياضية بالنادي على جهودهم لخدمة النادي والمجتمع ونشكر الجميع ونهدي هذا الفوز إلى محبي وجماهير نادي نزوى.

كمال بن عبد الله الحكيم:
نادى النصر كان يطمح فى مركز أفضل من الرابع
قال كمال بن عبدالله الحكيم أمين السر بنادي النصر لقد كان أملنا الحصول على مركز أفضل من المركز الرابع بعدما سبق وحقق النادي الكأس الغالية عدة مرات في السنوات الماضية لكن الحصول على هذا المركز يعطينا دافعا كبيرا نحو مضاعفة الجهود لتحقيق المزيد من الإنجازات والبطولات على مستوى فرق النادي بالإضافة إلى تنظيم أنشطة متنوعة تساهم بشكل كبير في المنافسة على اللقب الغالي مؤكدا أن هذه المسابقة ساهمت في الارتقاء بالعديد من الانشطة والبرامج في الاندية والتي لم تقتصر على الجانب الرياضي فحسب بل الانشطة والمسابقات الاخرى وجدت الاهتمام الجيد من قبل الاندية مما زاد عدد المرتادين والمستفيدين من مرافق الأندية على مستوى السلطنة.

يوسف الوهيبي:
نادى السيب يشعر بسعادة بالغة للفوز باللقب الغالي للمرة التاسعة
أعرب يوسف بن عبدالله الوهيبي نائب رئيس نادي السيب عن سعادته وفرحته الغامرة بفوز النادي بكأس جلالة السلطان المعظم للشباب لعام 2014 وهي المرة التاسعة في تاريخ النادي والمسابقة والفوز بلقب هذا العام له طعم مختلف لانه جاء في غمرة احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس الاربعين المجيد و الجائزة في حد ذاتها شيء كبير وخلال السنوات الماضية سعينا للعمل وفق الاهداف السامية والتي من اجلها اشهرت الاندية في السلطنة وهي ان تكون رياضية وثقافية واجتماعية وتخدم المجتمع وفق النظام الاساسي للهيئات الخاصة العاملة في المجال الرياضي ورغم التحديات والصعوبات التي تواجه مجلس الادارة من كل النواحي الا ان النادي ظل ثابتا ومؤمنا بالمبادئ التي انشئ من اجلها الاندية وهذا كلفنا الكثير وواجهنا صعوبات كثيرة مؤكدا بان مجلس ادارة النادي سوف يسعى للمحافظة على هذا اللقب في السنوات القادمة.

محمد الشكيري:
نادى الاتفاق بذل جهودا كبيرة نال بها المركز السادس
اثني محمد بن سلوم الشكيري رئيس نادي الاتفاق على الجهود التي بذلها مجلس ادارة النادي والتي تكللت بالفوز بالمركز السادس في مسابقة كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم للشباب لعام 2014 مؤكدا بان النادي لم يغادر منصة التتويج منذ عام 2007 وحقق خلال مسيرته الماضية لقب الكأس الغالية في عام 2010 وهذا الامر يدل على مدى العمل المنظم والخطط المدروسة من قبل مجالس ادارة النادي والتي جعلت من تنويع المشاركات الرياضية والشبابية هدفا لها لتشجيع الشباب على ممارسة هواياتهم المختلفة ويكون النادي هو المحتضن لهؤلاء الشباب من اجل ابرازهم في مختلف المنافسات الرياضية مضيفا بان هذا الانجاز سيكون له دافعا لبذل المزيد من الجهود وتحقيق مركز متقدم ان شاء الله.

إلى الأعلى