الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تنفيذ محطات تحلية بقريات وجنوب الشرقية وشمال وجنوب الباطنة وأخرى للتنقية بسد وادي ضيقة
تنفيذ محطات تحلية بقريات وجنوب الشرقية وشمال وجنوب الباطنة وأخرى للتنقية بسد وادي ضيقة

تنفيذ محطات تحلية بقريات وجنوب الشرقية وشمال وجنوب الباطنة وأخرى للتنقية بسد وادي ضيقة

بطاقة إنتاجية تبلغ مليون و 303 آلاف مترمكعب من المياه يوميا
ـ دراسات لتوصيل المياه لصناعية سمائل وإنشاء محطة تحلية بمسندم وربط آبار رمال الشرقية ومحطة قريات

كتب ـ وليد محمود :
تسعى الهيئة العامة للكهرباء والمياه إلى النظر للمستقبل وتوفير احتياجات التنمية خلال الخطط الخمسية القادمة عن طريق القيام بالعديد من المشروعات منها الخاصة بإقامة محطات تحلية مياه وانتشارها في كل محافظات وولايات السلطنة من شمالها إلى جنوبها بطاقة إنتاجية مليون و303 آلاف متر مكعب من المياه يوميا بالإضافة إلى تمديد وربط العديد من الخطوط التي تجعل الحلول في مجال توفير المياه أسرع وأنجح متخطية بذلك الاحتياجات الفعلية للمياه لمشروعات التنمية والتي تبلغ أكثر من 800 ألف متر مكعب من المياه يوميا على مستوى السلطنة في الوقت الحالي .
وقد قامت الهيئة العامة للكهرباء والمياه في سبيل ذلك بإعداد خطة رئيسية لقطاع المياه 2040م ، وتحديثها وذلك لضمان صحة ودقة توقعات الطلب على المياه بناء على إحصائيات البيانات السكانية والمشاريع التنموية في السلطنة ، بحيث تأمل الهيئة الوصول لتغطية شاملة بالشبكات في مختلف المحافظات التي تقع ضمن نطاق عمل الهيئة بحلول عام 2040م.
تعزيز القدرات الإنتاجية
وفي هذا الصدد تقوم المديرية العامة للتخطيط وإدارة الأصول بشكل دوري بمراجعة الاحتياجات المائية بالمناطق التي تقع ضمن اختصاصات الهيئة وذلك بالتنسيق مع الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه لتوسعة محطات التحلية القائمة ويتم حالياً تنفيذ عدة توسعات في محطات التحلية من ضمنها توسعة محطة تحلية المياه بالغبرة بمحافظة مسقط لتبلغ السعة الإنتاجية لها حوالي 191 ألف متر مكعب يومياً بنهاية عام 2015م وكذلك توسعة محطة تحلية المياه ببركاء لتبلغ السعة الإنتاجية لها حوالي 100 ألف متر مكعب يومياً في عام 2015م وتوسعة محطة تحلية المياه بصور لتبلغ السعة الإنتاجية لها حوالي 48 ألف متر مكعب يومياً في عام 2016م كما تم اتخاذ عدة قرارات لإنشاء محطات جديدة وتوسعة المحطات القائمة وذلك لتلبية الطلب المتزايد على المياه وتقليل الاعتماد على المياه الجوفية المستخرجة من الآبار وتشمل هذه المحطات كلاً من : محطة تحلية المياه في منطقة دغمر بولاية قريات بمحافظة مسقط بسعة إنتاجية تبلغ 8 آلاف متر مكعب يومياً ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها في عام 2016م ، ومحطة لتحلية المياه في أصيلة بمحافظة جنوب الشرقية بسعة إنتاجية تبلغ 10 آلاف متر مكعب يومياً ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها في عام 2016م ، ومحطة لتحلية المياه في ولاية قريات بمحافظة مسقط بسعة إنتاجية 200 ألف متر مكعب يومياً ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها في عام 2018م ، ومحطة لتحلية المياه في ولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة بسعة إنتاجية 250 ألف متر مكعب يومياً ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها في عام 2018م ، ومحطة لتحلية المياه بولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة بسعة إنتاجية 291 ألف متر مكعب يومياً ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها في عام 2018م ، ومحطة لتنقية المياه في سد وادي ضيقة بمحافظة مسقط بسعة إنتاجية 125 ألف متر مكعب يومياً ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها في عام 2019م ، ومحطة لتحلية المياه بنيابة الأشخرة بمحافظة جنوب الشرقية بسعة إنتاجية تبلغ 80 ألف متر مكعب يوميا ومن المتوقع أن يبدأ تشغيلها في عامي 2019 و 2020م على مرحلتين كما تقوم الهيئة بجهود حثيثة لإنشاء حقول آبار في مختلف المحافظات لاستخدامها في الحالات الاستثنائية والحالات الطارئة حيث ستقوم هذه الحقول برفد الشبكات بكميات من المياه عند وجود أي نقص في المياه المنتجة من محطات التحلية أو وجود عطل طارئ قد يتسبب في نقص في إمدادات المياه.
تعزيز خطوط نقل المياه الرئيسية
ولتحقيق التوازن بين إنتاج المياه والتوزيع وضعت الهيئة عدة خطط لتعزيز خطوط نقل المياه الرئيسية ، وتقوم حالياً بإعداد الدراسات المبدئية لتعزيز خط نقل المياه من ولاية صحار إلى ولاية بركاء وذلك تلبية للاحتياجات المائية في شمال وجنوب الباطنة الناتج عن التوسع العمراني السريع والمشاريع التنموية في السلطنة وضمان نقل المياه الناتجة من توسعة محطات التحلية المخطط لها، كما تقوم الهيئة بإنشاء خط نقل المياه من ولاية صحار إلى ولايات محافظة الظاهرة وذلك لرفد الشبكات المياه بمحافظة الظاهرة بمياه التحلية من محطة تحلية المياه بولاية صحار ، كما يتم تعزيز خط نقل المياه لولايات محافظة الداخلية حيث تشهد المحافظة إنشاء عدة شبكات جديدة وعدة شبكات مخطط لها مستقبلاً بحيث سيسهم خط النقل المقترح لرفد تلك الشبكات بكميات المياه الكافية للطلب المائي في ولايات المحافظة بالإضافة إلى تعزيز خط نقل المياه من جنوب الشرقية إلى شمال الشرقية نظراً لتزايد الطلب على المياه في محافظتي شمال وجنوب الشرقية سيسهم تعزيز الخط الناقل للمياه من محطة التحلية بصور في رفد الشبكات بكميات المياه اللازمة
الدراسات الاستشارية المبدئية
كما تقوم المديرية بإجراء الدراسات الاستشارية المبدئية لعدد من المشاريع من ضمنها شبكات المياه في كل من ولاية إزكي وولاية الحمراء والمناطق التعويضية للمتأثرين بالطريق الساحلي بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة ، وذلك وفقاً للأسس الفنية والمواصفات القياسية المعمول بها في الهيئة العامة للكهرباء والمياه. بالإضافة إلى دراسة توصيل المياه للمنطقة الصناعية بولاية سمائل بمحافظة الداخلية ودراسة إنشاء محطة تحلية المياه بولاية خصب بمحافظة مسندم ودراسة جدوى ربط حقل آبار رمال الشرقية بمحافظة شمال الشرقية ودراسة ربط محطة تحلية المياه بولاية قريات بمحافظة مسقط .
الأصول الثابتة
تمتلك الهيئة سجلاً كاملاً لكل الأصول التشغيلية ومنها محطات التحلية(التابعة لها) ومشغليها، وتعتبر الهيئة من المؤسسات الحكومية الرائدة في تطوير إدارة الأصول بشكل علمي ومهني ، ويأتي إنشاء المديرية العامة للتخطيط وإدارة الأصول في مسقط وتتبعها أقسام التخطيط وإدارة الأصول في المحافظات لحصر جميع أصول الهيئة سواء كانت فوق الأرض كمحطات ضخ المياه والتحلية ومحطات ناقلات المياه والآبار والخزانات ، أو الأصول تحت الأرض كشبكات المياه والعدادات والمحابس، ولضبط هذه الأصول بدأت الهيئة منذ الأعوام السابقة في استخدام برامج فنية متطورة لإدارة الأصول منها برنامج حصر سجل أصول الهيئة ويتميز هذا البرنامج بحصر الأصول العمودية أو القائمة (ما فوق الأرض) التابعة للهيئة وذلك بشكل علمي يبدأ بالمحافظات ثم الولايات والمواقع ، وتنقسم المواقع إلى خمسة أنواع: محطات ضخ المياه، ومحطات التحلية، ومحطات ناقلات المياه، والخزانات والآبار، وتحتوي هذه المواقع على عدة عمليات تشغيلية و يأتي ترتيب الأصول تحت هذه العمليات مع التركيز على مواصفات الأصل الفنية وموقعه بالنسبة لنظام تحديد المواقع العالمي( GPS) مع صورة له حيث يقوم المختصون بمديرية التخطيط وإدارة الأصول بزيارة الأصول دورياً من أجل تحديث البيانات وإضافة الجديد إلى السجل وذلك بالتنسيق مع المديريات الأخرى بالهيئة.ومن ضمن البرامج الرائدة التي تستخدم في إدارة الأصول برنامج إدارة الصيانة بالحاسب الآلي حيث جاء تطبيق هذا البرنامج لتسهيل إدارة الصيانة للكم الهائل لأصول الهيئة حيث يحتوي سجل أصول الهيئة فوق الأرض حاليا على حوالي 20 ألف أصل تحتاج إلى صيانة، فقد تم عمل خطة صيانة لكل أصل حسب توصيات المصنّع، وسجل أصول الهيئة يعتبر قاعدة البيانات لهذا البرنامج، برنامج إدارة الصيانة يستخدم من قبل أقسام الصيانة في المحافظات لإدارة الصيانة بشكل فعال والقدرة على متابعة الأعمال المسندة إلى مقاول الصيانة التشغيل. بالإضافة إلى نظام المعلومات الجغرافية GISويقوم هذا النظام بحصر أصول الهيئة الأفقية (ما تحت الأرض)، وتشمل شبكات المياه وملاحقها ومواقع الخزانات، حيث يقوم هذا البرنامج بربط الأصل بموقعه الجغرافي مع بيان كافة التفاصيل الفنية، لتسهيل عمليات التخطيط والتشغيل والصيانة لهذه الشبكات.
ويقوم الفنيون التابعون للمديرية العامة للتخطيط وإدارة الأصول بإدخال البيانات الخاصة بالكسورات للوصول إلى تقييم علمي لكفاءة الشبكات، كما يقومون بتحديث البيانات الوصفية والمكانية في حال ملاحظة أي اختلاف عما هو مسجل كما تم إنشاء تطبيق خاص لغير المتخصصين لاستعراض نظام المعلومات الجغرافية بطرق سهلة عبر مستعرض نظام المعلومات الجغرافية GISWeb Application ويمكن لكل الموظفين المختصين بالهيئة الولوج إليه عبر شبكة الهيئة الداخلية .
فاقد المياه
كما تسعى الهيئة جاهدة للحد من فاقد المياه حيث تعمل في هذا الجانب على تقسيم شبكات المياه إلى مناطق مترية محلية (مناطق قياس) يتم من خلالها مراقبة وضع شبكات المياه من ناحية التدفق وضغط المياه وتقييم نسبة الفاقد الحقيقي والظاهري وتم وضع خطة عمل لكل منطقة من هذه المناطق. بالإضافة إلى ذلك تقوم الهيئة حالياً بعدد من المشاريع للحد من فاقد المياه كتطوير محطات تعبئة الناقلات وتنفيذ خطة شاملة للمراقبة عن بعد (نظام التحكم والمراقبة سكادا). كما أن هناك تعاونا مشتركا لمراقبة الفاقد في المياه من المديريات ذات الصلة في الهيئة من خلال ما يعرف بالميزان المائي والذي يتم تحديث بياناته بشكل دوري لضمان التحكم في نسبة الفاقد وشرعت الهيئة في عدة أمور لخفض نسبة الفاقد منها تغيير عدادات المياه القديمة وإنشاء منصة لفحص العدادات وتحديد مواصفات عدادات المياه وتأسيس وتحديث الميزان المائي للمياه.

إلى الأعلى