الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: الجيش يقضي على عشرات الإرهابيين الصين تعتزم توجيه دعوات للحكومة والمعارضة
سوريا: الجيش يقضي على عشرات الإرهابيين الصين تعتزم توجيه دعوات للحكومة والمعارضة

سوريا: الجيش يقضي على عشرات الإرهابيين الصين تعتزم توجيه دعوات للحكومة والمعارضة

روسيا قلقة من توترات الحدود اللبنانية

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
قضى الجيش السوري على عشرات الإرهابيين في ضربات جوية استهدفت تجمعاتهم بعدد من المناطق، فيما تعتزم الصين توجيه دعوات زيارة لمسؤولين سوريين وشخصيات معارضة في الوقت الذي أبدت روسيا فيه قلقها من التوترات على الحدود اللبنانية التي نشبت في أعقاب اغتيال القيادي بحزب الله سمير القنطار في دمشق الأحد.
ونفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري خلال الـ 24 ساعة الماضية طلعات جوية على أوكار وتجمعات لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” .
وأشار مصدر عسكري سوري إلى أن الطلعات الجوية تركزت على مقرات وتحركات إرهابيي “داعش” في قريتي الحدث وحوارين جنوب شرق مدينة حمص بنحو 80 كم وأسفرت عن “تدمير مقرات وتحصينات للتنظيم المتطرف وآليات بعضها مزود برشاشات بما فيها من أسلحة وذخيرة”.
وبين المصدر العسكري أن الطيران الحربي السوري وجه ضربات على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” في محيط قرية الشريفة بريف تدمر وفي قرى غنيمان وطفحة وغزيلة بالريف الشرقي ما أسفر عن “تكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد الحربي”.
وأحبطت وحدة من الجيش أمس هجوما لإرهابيي “داعش” من قرية عنق الهوى باتجاه قرية جب الجراح ومن جهة قرية رحوم وأم صهريج باتجاه قرية مكسر الحصان شرق مدينة حمص بنحو 73 كم.
وقضت وحدات من الجيش السوري على 39 إرهابيا من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية خلال عمليات دقيقة نفذتها على أوكارهم وخطوط تحركاتهم في الغوطتين الشرقية والغربية.
ونفذت وحدات من الجيش في درعا والسويداء عمليات مركزة على تجمعات وأوكار للتنظيمات الإرهابية التكفيرية ، كما أكدت مصادر ميدانية سقوط 32 قتيلا على الأقل بين صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” خلال عمليات نوعية للجيش والقوات المسلحة في ريفي إدلب وحماة.
وسقط 15 قتيلا على الأقل بين صفوف التنظيمات الإرهابية التكفيرية من بينهم 3 متزعمين في ريفي حلب وحماة ومدينة إدلب.
سياسيا قالت وزارة الخارجية الصينية إن بكين تعتزم توجيه الدعوة لأعضاء في الحكومة والمعارضة السورية مع سعي بكين للمشاركة في عملية السلام.
وقال هونج لي المتحدث باسم الخارجية الصينية مستشهدا بكلمة وزير الخارجية وانج يي أمام الأمم المتحدة مطلع الأسبوع إن الصين ستدعو “قريبا” الحكومة وشخصيات من المعارضة لزيارتها.
وأضاف هونج: إن هذا يجيء في إطار جهود الصين للقيام بدور إيجابي لتعزيز الحل السياسي للأزمة.
ولم يقدم المزيد من التفاصيل.
وفي موسكو أعربت روسيا عن قلقها العميق من تأزم الوضع على الحدود اللبنانية ـ الإسرائيلية، وذلك بعد سقوط قذائف على إسرائيل ورد الأخيرة عليها.
وقالت الخارجية الروسية: “نلاحظ خلال الفترة الأخيرة توترا على الحدود بين إسرائيل ولبنان. حسب وسائل إعلام فإنه يوم الـ20 من ديسمبر أطلق من الأراضي اللبنانية عدة صواريخ ورد الجيش الإسرائيلي عليها بنيران المدفعية… وحسب الأنباء التي وردت فإن “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة” تبنت العملية…. وموسكو تلقت ذلك بقلق بالغ”،
بحسب وكالة سبوتنيك.

إلى الأعلى