السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بدء مرحلة التحكيم لجائزة ريادة الأعمال بمشاركة 11 محكما

بدء مرحلة التحكيم لجائزة ريادة الأعمال بمشاركة 11 محكما

70 متأهلا للمرحلة النهائية

بدأ فريق جائزة ريادة الأعمال مرحلة التحكيم وهي المرحلة النهائية في رحلة الجائزة، بمشاركة 11 محكما من السلطنة وخارجها، حيث سيتم في هذه المرحلة اختيار الفائزين من قبل اللجنة حسب معايير الكفاءة والتميز المعدة لكل جائزة.
وتأتي هذه المرحلة بعد انتهاء مرحلة التقييم التي هدفت إلى فرز المشاركات المستوفية للشروط واستبعاد غير المستوفي للشروط منها وقد تم اخطار الجميع بنتائج عملية التقييم والتي اشتملت على مقابلات شخصية وزيارات ميدانية، حيث بدأت مرحلة التقييم وفقا لمرحلتين اساسيتين أولا بفئة الريادة وفئة الجهات الداعمة لريادة الأعمال ومن ثم المرحلة الثانية المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة.
وحول هذه المرحلة في جائزة ريادة الأعمال قال طارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد رئيس لجنة الجائزة: «تستلهم الجائزة معانيها من التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ لتمكين الشباب العماني للمساهمة بفاعلية في تعزيز الاقتصاد الوطني وتنويع مصادره، ولقد بذل فريق الجائزة جهدا كبيرا لبلوغ هذه المرحلة التي يتم فيها تحديد الفائزين في مختلف فئات الجائزة، فقد نفذ الفريق في الفترة الماضية عددا من حلقات العمل التدريبية التي جابت محافظات السلطنة لتعريف أصحاب وصاحبات الأعمال بتفاصيل الجائزة وأهدافها وكيفية التسجيل فيها، وقدموا الدعم اللازم للمشاركين خلال فترة التسجيل، مما انعكس إيجابا على عدد المشاركات ونوعيتها هذا العام، بالاضافة الى تنفيذ مرحلة التقييم والتي من خلالها تم فرز (70) متأهلا لمرحلة المحكمين وكان الفرز نتيجة للمعايير المحددة لذلك وايضا نتائج المقيمين.
ونظرا لكونها إحدى المبادرات الحكومية لدعم رواد الأعمال، فإن المشاركة فيها تعكس أهمية تكامل الجهود للنهوض بريادة الأعمال وتعزيزها في المجتمع.»
الجدير بالذكر أن عدد المشاركات المتقدمة لجائزة ريادة الأعمال بنسختها الثانية تخطى حاجز الـ400 مشاركة منها 23 مشاركة في جائزة الداعمين لريادة الأعمال والتي شملت جائزة أفضل جهة تمويلية مصرفية وأفضل جهة تمويلية غير مصرفية وأفضل مبادرة تطويرية وأفضل دعم من الشركات الكبرى وأفضل جهة حكومية داعمة، بينما بلغ عدد المشاركات بجائزة ريادة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة 162 مشاركة بجميع فئاتها الفرعية والمتمثلة في أفضل مشروع من المنزل وأفضل مؤسسة متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة، وجاء عدد المشاركين في جائزة الريادة 216 مشاركا في جائزة أفضل رائد أعمال ورائدة أعمال وأفضل فكرة مشروع وأفضل مبادرة تعليمية وأفضل مبادرة إعلامية.
وقد شهدت النسخة الثانية من الجائزة هذا العام العديد من المحطات والمناشط، إذ انطلقت بعقد مؤتمر صحفي لنشر تفاصيلها في شهر أغسطس، وتم بعد ذلك تنظيم حلقات عمل توعوية زار خلالها أعضاء من فريق الجائزة مختلف محافظات السلطنة لتعريفهم بها وبأهميتها وخطوات التسجيل فيها، وما ستضيفه الجائزة لجميع المشاركين من فوائد، ومن ثم انطلقت عمليات التسجيل في فئات الجائزة عبر موقعها الإلكتروني.

إلى الأعلى