الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / مشروع عمان للإبحار يكشف عن برنامج فعالياته فى الربع الاول من عام 2016
مشروع عمان للإبحار يكشف عن برنامج فعالياته فى الربع الاول من عام 2016

مشروع عمان للإبحار يكشف عن برنامج فعالياته فى الربع الاول من عام 2016

يهدف إلى تحقيق الإنجازات الرياضية والترويج السياحي للسلطنة
متابعة ـ خالد بن محمد الجلنداني :
أعلن مشروع عمان للإبحار عن برنامج الفعاليات والبطولات التي سوف ينظمها ويشارك فيها خلال الربع الأول من عام 2016 والتي يسعى من خلالها إلى تحقيق مزيد من الإنجازات الرياضية بالإضافة إلى الترويج السياحي للسلطنة إقليمياً وعالمياً كأحد أهم الوجهات السياحية والاستثمارية من خلال المشاركة في السباقات الدولية وإقامة الفعاليات المحلية حيث ستكون أبرز الاستضافات الهامة له بطولة كأس أميركا التي تقام لأول مرة في منطقة الشرق الاوسط خلال الفترة من 26 ـ 28 فبراير المقبل ولاشك بأن استضافة هذه البطولة يعد بحد ذاته إنجازا جديدا يضاف إلى سجل السلطنة الحافل باستضافة بطولات الإبحار العالمية بفضل وجود البنية الأساسية القوية والمرافق الهامة بالإضافة إلى وجود كوادر عمانية محترفة قادرة على إدارة مثل هذه البطولات العالمية وهذا الأمر كان واضحا في بطولات العالم التي استضافتها السلطنة مؤخرا ومتمثلة في بطولة العالم للتزلج على الألواح الشراعية وبطولة الليزر وغيرها من البطولات الأخرى الأمر الذي دفع منظمي أقدم بطولة في عالم الإبحار الشراعي إلى إسناد الجولة الافتتاحية من سلسلة سباقات كأس أميركا إلى السلطنة.

جولة الافتتاح للإكستريم
وسوف تكون البطولة الثانية التي يستضيفها مشروع عمان للإبحار هي الجولة الافتتاحية لسلسلة سباقات الاكستريم 40 والتي ستقام خلال الفترة من 15 إلى 20 مارس المقبل حيث تستقطب هذه البطولة أبرز الفرق العالمية في مجال الإبحار الشراعي حيث دأب مشروع عمان على استضافة الجولة الافتتاحية لما تتميز به السلطنة من أجواء مثالية خلال شهر مارس تساهم وبشكل كبير في تقديم الفرق المشاركة إبداعات ومستويات رائعة خلال أيام السباق حيث يطمح طاقم القارب الموج مسقط إلى المحافظة على لقب البطولة بعد فوزه مؤخرا بلقب سلسلة سباقات الإكستريم 2015 في الجولة الختامية التي أقيمت بمدينة سيدني الأسترالية خلال الفترة من 10 إلى 13 ديسمبر الجاري وشهدت منافسة قوية بين ثمانية فرق المشاركة من مختلف دول العالم، وجاء تتويج الموج مسقط بعدما تمكن من مواصلة صدارة الترتيب العام منذ الجولة الرابعة وحتى الجولة الختامية ، وقد اقتنص الموج مسقط المركز الأول في الترتيب العام بإجمالي 87 نقطة بعد منافسة ضارية ضد الفريق الدنماركي اس أي بي الذي حاز على المركز الثاني بعد حصل على 74 نقطة وفريق ريد بل في المركز الثالث برصيد 70 نقطة ما جعل فريق الموج الأول في تاريخ سلسلة الإكستريم للظفر بلقب البطولة أربع مرات.
ولقد تعود طاقم القارب الموج دائما على كسب لقب الجولة الافتتاحية التي تقام في مسقط كونها تقام على أرض السلطنة ووسط حضور جماهيري كبير يقوم بالمساندة والتشجيع لتحقيق نتائج مشرفة في سباقات الجولة التي سيكون لها الاثر الطيب في باقي جولات البطولة في المقابل يسعى القارب الطيران العماني هو الاخر إلى تحقيق نتيجة مرضية تعوض له ما فاته في بطولة هذا العام وهذا الامر يدركه جيدا طاقم القارب.

أسبوع المصنعة
ستكون أولى البطولات التي سينظمها مشروع عمان للإبحار في بداية العام الجاري هو أسبوع المصنعة الذي سيقام خلال الفترة من 17 الى 23 يناير المقبل ويهدف مشروع عمان للإبحار من أسبوع المصنعة للإبحار الشراعي الى اقامة سباقات متنوعة في سباقات الأوبتمست والليزر والهوبي 16 بالمدينة الرياضية بالمصنعة وتتمحور فكرة أسبوع المصنعة في استقطاب أفضل البحارة من مختلف دول العالم، بالإضافة إلى استقطاب أفضل المدربين وفرق الدعم للإشراف على تدريب هؤلاء البحارة وتطوير أدائهم خلال هذا الأسبوع كما تتنوع فيه الأنشطة بين التدريب وتبادل الخبرات والمنافسات الحامية في سباقات وهو يعدّ بمثابة فرصة ثمينة للمشاركين لتعلّم رياضة الإبحار ويجمع بين النظرية والتطبيق ما يخدم الشباب الذي بدؤوا مشوارهم في الإبحار الشراعي من داخل وخارج السلطنة.
وقد حظي أسبوع المصنعة في عام 2015 مشاركة أكثر من 120 بحار وبحارة من 19 دولة من السلطنة والأرجنتين والبحرين والبرازيل والدنمارك وأسبانيا وفنلندا وبريطانيا وألمانياوماليزيا وموزمبيق والنرويج وبولندا وقطر وسنغافورة، وسويسرا.
الطواف العربي.
أما البطولة الثانية التي سينظمها المشروع هو الطواف العربي للإبحار الشراعي ” إي .أف .جي ” الذي يدخل عامه السادسة على التوالي يقام خلال الفترة من 15 إلى 29 فبراير المقبل حيث من المتوقع بأن يشهد الطواف مشاركة أكثر من 11 فريقا يشارك فيها أكثر 100 بحار من مختلف دول العالم ويهدف الطواف إلى استقطاب أفضل مواهب الابحار العالمية للمشاركة بعدما أصبح للطواف مكانة كبيرة في خارطة سباقات الابحار العالمية على غرار مسابقة الطواف الفرنسي للابحار الشراعي الشهيرة ” تور دي فرانس ألا فوال ” وساهم ايضا في وضع السلطنة ودول الخليج العربي على خريطة الابحار الدولية كمنطقة جذب في فصل الشتاء فضلا عن تحقيق هذه الغاية هناك هدف اسمي يتمثل في دعم الابحار كرياضة متاحة وصحية وذات مزايا اقتصادية للافراد والشركات المحلية مع توفير افضل التسهيلات في المنطقة من خلال المواني التي تتمتع بكافة الامكانيات.

تتويج الأبطال الصغار بعد خوض النهائيات
حصدت ثلاث مدارس من ولاية صور المراكز الأولى في بطولة النهضة لمدارس الإبحار الشراعي والتي احتدمت بين 36 طالبا من 12 مدرسة من ولايات مسقط والمصنعة وصور، حيث حاز على المركز الأول طلبة مدرسة عبدالرحمن بن عوف، تلاهم طلبة من مدرسة صور الخاصة، ومدرسة سعيد بن تيمور ثالثا. وقد تم تتويج 12 من الأشبال الأبطال في حفل أقيم في منتزه شاطئ كلبوه بالقرب من كورنيش مطرح على هامش مهرجان العيد الوطني الخامس والأربعين للإبحار الشراعي الذي نظّمه مشروع عمان للإبحار، وذلك تحت رعاية سعادة توفيق بن عبد الحسين اللواتي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية مطرح وبحضور مدرّبي وإداريي عمان للإبحار إضافة إلى مجموعة من العائلات التي قدمت للتشجيع والمساندة والمشاركة في فعاليات المهرجان.
ويأتي دعم شركة النهضة للخدمات للعام الثالث على التوالي انطلاقا من جهود ومساعي رامية لغرس روح المبادرة والمنافسة الشريفة والعمل الجماعي بين الفريق الواحد لدى شرائح المجتمع خصوصا شريحة الناشئة والأطفال التي تعدّ العصب الأهم في المجتمع كونها اللبنة الأساسية التي يجدر الاهتمام بها والأخذ بيدها لغد مشرق وواعد.
وقد أقيمت البطولة بعد أن خاض 150 طالبا تراوحت أعمارهم بين 8-12 سنة ستة أيام من التصفيات التي أجريت خلال الأسابيع الماضية بين مدارس من ثلاث محافظات هي مسقط، والباطنة والشرقية، وذلك في مراكز الإبحار الأربعة التابعة لعمان للإبحار في كل من بندر الروضة، والموج مسقط، وولاية المصنعة، وولاية صور.
وحول المناسبة أعرب ستيفن طوماس – الرئيس التنفيذي لشركة النهضة للخدمات عن قوله: “تعد هذه البطولة دافعا كبيرا للأطفال للتعلّم والاستفادة ما سينعكس إيجابا على مستوياتهم الشخصية وينمّيها ليصبح كلّ واحد منهم فردا فاعلا في المجتمع. لدينا قناعة كبيرة بما يمكن أن تحقّقه مثل هذه التجارب في نفوس الناشئة من تطوير ذاتي وبناء وغرس للكثير من المهارات”.
من جانبه عبّر سعيد بن محمد بن مسلم العريمي – مدير مدرسة الإبحار الشراعي بولاية صور عن فخره الكبير بفوز ثلاث مدارس من الولاية، مشيرا إلى أن هذا النصر جدير بالاهتمام وبادرة لاستثمار مهارات هذه الثلّة الطيّبة من البحارة الصغار لتحقّق وتنجز المزيد مستقبلا على صعيد أكبر من السباقات. وقال: “لمسنا في خضمّ تدريب هؤلاء الطلبة والاحتكاك معهم عن قرب يوما بعد يوم أن مهاراتهم على المستوى الفردي في تطوّر مستمر وأن ممارسة الرياضة والمواظبة عليها لها أثر إيجابي على أدائهم في الفصول الدراسية. لدينا نماذج كثيرة من الأطفال الذي يتطلّعون إلى ما أنجزته فرق الإبحار الأكبر سنّا والتي استطاعت تحقيق انتصارات في سباقات دولية معروفة، وقد سرّنا كثيرا أن تخرج هذه البطولة بالمستوى المطلوب بالتعاون مع شركة النهضة للخدمات التي ساهمت في دعم العديد من برامج عمان للإبحار منذ التأسيس، وتشجيع وإتاحة الفرصة للأشبال للتفوّق وتحقيق المزيد”.
وتعبيرا عن الفرحة الغامرة قال الطالب رائد بن سعيد العريمي من الفريق المتصدّر بالمركز الأول من مدرسة عبدالرحمن بن عوف: “هذا النصر هو الأول بالنسبة لي في رياضة الإبحار الشراعي وأنا سعيد جدا بما حقّقته فهو إنجاز لمدرستي ولبلدي الغالي، وطموحي أن أرفع علم السلطنة في سباقات ذات حجم ونطاق أكبر مستقبلا”.

إلى الأعلى