الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية.. يقلب صفحات المدينة في عهد الدولة البوسعيدية
نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية.. يقلب صفحات المدينة في عهد الدولة البوسعيدية

نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية.. يقلب صفحات المدينة في عهد الدولة البوسعيدية

يواصل البرنامج الإذاعي “نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية” الاحتفاء بمدينة نزوى وهي تحتفل بكونها عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2014م، بتغطية أهم الفعاليات والمناشط التي تشهدها في هذه المناسبة، إضافة إلى إبراز أهمية المدينة تاريخيا وحضاريا وفكريا، عبر التطواف في صفحات التاريخ، والتحاور مع ضيوف البرنامج حول أهم الأحداث التي شهدتها في حقب تاريخية مختلفة.
وستتناول حلقة اليوم من البرنامج التي تبث عبر أثير إذاعة سلطنة عمان في الساعة الثامنة مساءً، أحوال مدينة نزوى في عهد الدولة البوسعيدية، وحركة التأليف والنسخ في هذه المدينة إبان هذه الفترة، والأحداث التاريخية المهمة التي مرت بها.
وسيتطرق البرنامج عبر حواره مع سعادة الشيخ أحمد بن سعود السيابي الأمين العام بمكتب الإفتاء إلى ظروف انتقال العاصمة من الرستاق إلى مسقط ، وما إذا كان لهذا الانتقال أي تأثير على الوضع الداخلي لعمان, بدءا من الحياة العلمية في المدن الرئيسية، وهجرة العلماء إلى العاصمة الجديدة، وحتى مكانة مدينة نزوى كمركز للثقافة الإسلامية، ومؤسسة علمية قامت بدور مهم في نشر العلوم والمعرفة.
وبجانب ذلك سيتحدث البرنامج عن شخصية الشيخ خلف بن سنان الغافري وقصة نبوءته بحكم الدولة البوسعيدية، ومكتبته التي حوت من المؤلفات والمخطوطات مالم تحوه مكتبة علمية بعمان حينذاك.
البرنامج من إعداد خلفان بن حمد الزيدي، وتقديم سليمان بن علي المعمري، ونايلة بنت ناصر البلوشية وإخراج خالد بن درويش أولاد ثاني.

إلى الأعلى