الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها تحتفل باليوم العالمي للغة العربية
كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها تحتفل باليوم العالمي للغة العربية

منح ـ سالم بن خليفة البوسعيدي:
احتفلت كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بولاية منح مؤخرا باليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف الثامن عشر من ديسمبر من كل عام.
أقيم الحفل تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية بحضور عدد من أصحاب السعادة والمدعوين وقد تضمن الحفل كلمة للدكتور محمد بن خلفان الصقري مدير دائرة البرامج التعليمية بالكلية، تحدث فيها عن هذه المناسبة وما تحمله من معنى في جعل اللغة العربية في مصاف اللغات العالمية، والدور الذي تقوم به الكلية في تعليم اللغة العربية للطلاب غير الناطقين بها من مختلف بلدان العالم، وأهمية تعزيز مكانتها لدى أبناء العربية، وضرورة توحيد الجهود وتضافرها لخدمة العربية من قبل المؤسسات المعنية بها.
وقد اشتمل الحفل على فقرات ولوحات ترحيبية وقصائد شعرية ومسابقات ثقافية قدمها طلاب العربية غير الناطقين بها من مختلف المؤسسات المشاركة، وكذلك الطلبة العمانيين من المؤسسات التعليمية بالولاية.
كما افتتح راعي المناسبة المعرض المصاحب، الذي أبرز جهود مجموعة من المؤسسات التي تعمل في تعليم العربية للناطقين بغيرها، ككلية السلطان قابوس، وجامعة نزوى ممثلة في معهد الضاد، وجامعة ظفار، ومركز الدراسات الدولية، والمعهد العالمي للغات والتدريب، كما أبرز مشاريع مجموعة من مدارس وزارة التربية والتعليم في تشجيع الطلاب على تعلم العربية والإبداع فيها، كما ضمّ ركنا للخط العربي، وركنا لبعض المؤسسات المشاركة كصالون الدكتور فاطمة العلياني، والمنتدى الأدبي والنادي الثقافي وبيت الغشام.
وفي ختام الحفل تفضل سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد السعدي محافظ الداخلية راعي الحفل بتكريم الفائزين والمشاركين حيث فازت مدرسة بلعرب بن سلطان من ولاية بهلاء بالمركز الأول لأفضل مشروع تربوي مطبق في خدمة اللغة العربية وحصلت مدرسة الشيماء للبنات بولاية أدم على المركز الثاني وفازت مدرسة سرور للتعليم الأساسي بولاية سمائل بالمركز الثالث.
وفي الفترة المسائية أقيم ملتقى اللغة العربية للناطقين بغيرها تجارب وجهود، برعاية وتنظيم صالون الدكتورة فاطمة العلياني، شارك فيه عدد من المهتمين بتعليم العربية للناطقين بغيرها، تمثل في الدكتور خليل البطاشي والدكتورة مها أبو حمرا والدكتور غسان الشاطر وسبينا طالبة بكلية السلطان قابوس وأحمد البحري طالب دراسات عليا، وعبرت الدكتورة فاطمة عن هذه المناسبة بقولها: ” يأتي هذا الملتقى بالتعاون مع كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها كتجربة فريدة في طرح مثل هذه المواضيع خاصة في اليوم العالمي للغة العربية، لتعزيز الاهتمام بهذه اللغة وتشجيع الإقبال على تعلمها بما تحمله في طياتها من تآلف ومحبة، وأن فرقتنا اللهجات، وتأتي أهمية هذه الفعاليات لتوحيد الجهود والتعاون المشترك بين المؤسسات المختلفة ولنبرز هذه الفئة من المتعلمين للغة العربية وحرصهم الشديد نظرا إلى أهمية اللغة العربية لهم، ودوافعهم المختلفة لتعلمها، وزيادة عدد المتعلمين للغة العربية يزيدنا فخرا بهذه اللغة الخالدة”. أما الدكتور غسان الشاطر مدير معهد الضاد للغة العربية للناطقين بغيرها بجامعة نزوى فتحدث عن أهمية هذه الفعالية بقوله: “احتفال الكلية بيوم اللغة العربية يدل على اهتمام الكلية الكبير بنشر اللغة العربية، وهذه ليست المرة الأولى التي تقوم بها، فنشاط الكلية المستمر في إقامة المناسبات سواء العلمية أو الأدبية له أثر كبير في تنمية وتطوير عملية تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، بالإضافة إلى أن هذه الكلية أصبحت مقصد العديد من الطلبة الأجانب من شتى أنحاء العالم، لذلك هي تنقل الثقافة العمانية والعربية إلى هؤلاء الطلاب ومن هنا أصبحت الكلية مثل السفارة الواحدة المتعددة الأجزاء تنشر الثقافة إلى كل أرجاء العالم”.

إلى الأعلى