الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سوريا: الجيش يوسع تقدمه باللاذقية ويقضي على إرهابيين بريفي حماة وإدلب

سوريا: الجيش يوسع تقدمه باللاذقية ويقضي على إرهابيين بريفي حماة وإدلب

موسكو: لا نملك معلومات تؤكد صحة ما زعمته العفو الدولية حول ضحايا مدنيين
دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
وسع الجيش السوري أمس تقدمه بريف اللاذقية، عقب سيطرته على مرتفع الراقي محرزاً تقدما باتجاه مرتفع السيد، اللذيْن يعدان ضمن جبل النوبة الاستراتيجي. فيما قضى على عدد من الارهابيين بريفي حماة وإدلب. يأتي ذلك فيما نفى الكرملين أي معلومات تدل على احتمال سقوط ضحايا مدنيين جراء الغارات الروسية في سوريا وتحت غطاء جوي من الطائرات الحربية الروسية أوقع الجيش السوري قتلى وجرحى بين المسلحين عقب اشتباكات استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة، بالمنطقة.
في غضون ذلك، أكدت مصادر ميدانية سقوط 14 قتيلا على الأقل في صفوف الإرهابيين خلال عمليات للجيش السوري والقوات المسلحة على أوكارهم في مناطق متفرقة من ريفي إدلب وحماة. وأفادت المصادر في تصريحات لـ (سانا) بأن وحدة من الجيش نفذت عملية على وكر للإرهابيين في قرية المنصورة بالريف الشمالي الغربي لمحافظة حماة حيث تأكد سقوط 3 قتلى على الأقل وتدمير الوكر بشكل كامل. ولفتت المصادر إلى مقتل 4 إرهابيين وتدمير شاحنة محملة بأسلحة وذخيرة بنيران وحدة من الجيش في قرية لحايا الشرقية على محور اللطامنة كفرزيتا بالريف الشمالي. وأسفرت عمليات الجيش أمس الاول في الريف الشمالي لحماة عن تدمير 3 قواعد إطلاق صواريخ تاو ومقتل عدد من الارهابيين منهم قياديان . وفي ريف إدلب نفذت وحدة من الجيش عملية على تجمع لإرهابيي (جبهة النصرة) في قرية بداما الواقعة على بعد نحو 2 كم عن الحدود التركية التي حولها نظام أردوغان إلى مركز تدريب وتجمع للإرهابيين المرتزقة. وذكرت المصادر الميدانية أن العملية أسفرت عن مقتل 4 إرهابيين على الأقل وتدمير مقر بما فيه من أسلحة وذخيرة.
وفي دير الزور أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة محاولة إرهابيين من تنظيم (داعش) الاعتداء على نقاط عسكرية في حي الصناعة في المدينة. وأفادت مصادر ميدانية
لـ (سانا) بأن وحدة من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من التنظيم هاجموا بثلاث عربات مفخخة بعض النقاط العسكرية في حي الصناعة بمدينة دير الزور.
وفي موسكو، أعلن الكرملين أنه لا يملك أي معلومات تدل على احتمال سقوط ضحايا مدنيين جراء الغارات الروسية في سوريا، وذلك في معرض تعليقه على تقرير نشرته منظمة العفو الدولية بهذا الشأن. وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي للصحفيين: “ليست لدينا أي معلومات حول حوادث محتملة من هذا القبيل وحول مدى صحة هذه المزاعم”. وأضاف بيسكوف إن الكرملين لم يطلع حتى الآن على التقرير الجديد للمنظمة الدولية، ونصح الصحفيين بتوجيه أسئلتهم إلى وزارة الدفاع الروسية التي تعقد مؤتمرات صحفية دورية بشأن سير العملية الروسية في سوريا.
يذكر أن العفو الدولية تحدثت في تقريرها الأخير حول سوريا عن سقوط “مئات المدنيين” وإلحاق “دمار هائل” بالبنية التحتية المدنية هناك جراء الغارات الروسية ضد الإرهاب المستمرة منذ 30 سبتمبر الماضي.

إلى الأعلى