الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / وفاة الزعيم الجزائري حسين آيت أحمد

وفاة الزعيم الجزائري حسين آيت أحمد

الجزائر ــ وكالات: أكد حزب جبهة القوى الاشتراكية الجزائري أن زعيمه والقائد الثوري السابق والمعارض البارز حسين ايت احمد توفى مساء أمس الأربعاء بأحد مستشفيات مدينة لوزان السويسرية عن عمر يناهز 89 عاما بعد صراع مع مرض عضال. ويعتبر ايت احمد من القادة التاريخيين لحرب التحرير الوطني في الجزائر
ضد المستعمر الفرنسي، حيث انضم عام 1943 إلى حزب الشعب الجزائري، كما دافع عن خيار الكفاح المسلح من اجل استقلال الجزائر بداية من عام .1946 وأسس جبهة التحرير الوطني عام 1954ودافع عن أفكارها ومنها الكفاح المسلح
لطرد المستعمر الفرنسي.
وفي 22 أكتوبر 1956، تعرض للاختطاف من طرف الجيش الفرنسي رفقة قادة آخرين عندما كانوا على متن طائرة كانت تقلهم من مدينة طنجة المغربية باتجاه تونس، وبقى في السجن حتى وقف إطلاق النار عام .1962 وعين ايت احمد وزيرا للدولة في الحكومة المؤقتة وعرف عنه معارضته للرئيس الأول للجزائر المستقلة احمد بن بلة ولقائد أركان جيش التحرير العقيد هواري بومدين الذي انقلب على بن بلة فيما بعد. وانتخب ايت احمد عضوا في المجلس التأسيسي عام 1962 مباشرة بعد استقلال الجزائر، وفي العام التالي انشأ حزب جبهة القوى الاشتراكية المعارض بعد قيادته لتمرد عسكري في منطقة القبائل رفقة العقيد محند اولحاج. واعتقل عام 1964 واصدر بحقه حكم بالإعدام، غير انه فر من السجن عام 1966 ليهرب إلى سويسرا. وعاد ايت احمد عام 1990 إلى الجزائر وأعاد بعث نشاط حزب جبهة القوى الاشتراكية. وفي عام 1999 ترشح لانتخابات الرئاسة قبل أن ينسحب رفقة خمسة مرشحين آخرين تاركين الرئيس الحالي عبد العزيز بوتفليقة وحده في السباق.

إلى الأعلى