الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / السعودية : مصرع 25 وإصابة نحو 123 بحريق في مستشفى جازان

السعودية : مصرع 25 وإصابة نحو 123 بحريق في مستشفى جازان

الرياض ــ وكالات: توفي 25 شخصاً، بينهم طفل، وأصيب نحو 123 آخرون في حريق شبّ فجر أمس في مستشفى جازان العام. وقد باشرت 21 فرقة إطفاء وإنقاذ وإسعاف من الدفاع المدني مدعومة بفرق أمنية وإسعافية وخدمية إطفاء حريق شب في مستشفى جازان العام في الساعات الأولى من فجر أمس الخميس.
وأوضح المتحدث الرسمي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان، الرائد يحيى القحطاني، أن غرفة القيادة والسيطرة تلقت بلاغاً في تمام الساعة الثانية وعشر دقائق عن وقوع حادث حريق بمستشفى جازان العام بالدور الأول بقسم العناية المركزة والنساء الولادة والحضانة، وتم انتقال 4 فرق من مدينة جيزان، وتم دعمها بـ17 فرقة إطفاء وإنقاذ وإسعاف وسلالم من كافة إدارات ومراكز المنطقة، بالإضافة إلى جميع الجهات الإسعافية والأمنية والخدمية التي شاركت في الحادث، حيث قامت الفرق بعملية إخلاء للموقع والسيطرة على الحادث.
ووجه الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، باستجلاء أسباب حادث الحريق الذي شهده مستشفى جازان العام فجر اليوم. وأوضح وكيل إمارة جازان المساعد للتطوير والتقنية المتحدث الرسمي بالإمارة، علي بن موسى زعلة، أن أمير المنطقة أصدر تعليماته بضرورة التحقيق العاجل في الحادث من جوانبه كافة ورفع تقرير مفصل بالأسباب والنتائج والتوصيات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث. من جانبه، قال اللواء سعد الغامدي، مدير الدفاع المدني في منطقة جازان، في تصريحات لقناة (العربية) نشرت بموقعها الالكتروني، إن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحريق، مؤكداً أن معظم حالات الإصابة مستقرة. وأضاف اللواء الغامدي أن الحريق اندلع في حوالي الثانية و11 دقيقة من صباح أمس الخميس، حيث بدأ في الدور الأول واقتصر على قسم العناية المركزة وقسم الولادة والحضانة، إلا أن الأدخنة تصاعدت للأدوار العليا مما تسبب في حالات الوفاة والإصابات. وأشار إلى أنه قد تم إخلاء المستشفى بالكامل، كما تم نقل المصابين للمستشفيات الأخرى لتلقي العلاج. وقد أعرب وزير الصحة عن تعازيه إلى أهالي المتوفين، وأكد أن الوزارة تبذل أقصى جهودها لتقديم العناية الطبية للمصابين. وأكد الوزير أن الوزارة تتعاون بكل ما يمكنها مع الجهات المختصة التي تقوم بالتحقيق في هذا الحادث لمعرفة الأسباب المؤدية له وتجنب تكراره.
بدورها، أشارت وزارة الصحة إلى أنه فور وقوع الحريق قامت إدارة المستشفى بإعلان حالة الطوارئ وتطبيق الخطط الموضوعة لإخلاء المرضى المنومين في مكان وقوع الحريق في الدور الأول الذي يحتوي أقسام الولادة والأطفال والعناية المركزة، مؤكدة عدد الوفيات بـ25 وعدد الإصابات بـ123. وقد تم إخلاء الأطفال الموجودين في الحاضنات بدون إصابات. كما تم إخلاء المرضى في قسم العناية المركزة ووقعت حالة وفاة واحدة فقط من بينهم، ولكن للأسف فإن الدخان الكثيف الناتج عن الحريق قد امتد إلى أدوار أعلى في المستشفى وتسبب في وقوع العديد من الوفيات والإصابات. وأشارت الوزارة إلى أنه فور وقوع الحادث، تم تطبيق الخطط الإسعافية للطوارئ، ووصلت للموقع 20 فرقة إسعافية من مستشفيات الوزارة الأخرى والدفاع المدني، كما وصل للمستشفى 20 فريقا طبيا من مستشفيات وزارة الصحة وغيرها. وقد تم تحويل المصابين إلى المستشفيات المجاورة ومستشفى الملك فهد ومستشفى الأمير محمد بن ناصر. كما توجهت فرقة من المختصين لجيزان للتحقيق في ملابسات الحادث.
ويعاني المدنيون في هذه المنطقة المتاخمة لليمن من إطلاق صواريخ بصورة متقطعة من الحوثيين من اراضي اليمن المجاورة على مناطقهم منذ بدء تدخل السعودية عسكريا في هذا البلد لدعم الحكومة المعترف بها دوليا.
وفي اغسطس الماضي لقى عشرة اشخاص مصرعهم وجرح 259 آخرون في حريق اندلع في مبنى سكني مخصص لموظفي شركة النفط ارامكو في شرق المملكة. واندلع الحريق بسبب ماس كهربائي في الطابق السفلي من مبنى من ستة طوابق في مدينة الخبر يستخدم مرآبا كانت 130 سيارة متوقفة فيه.

إلى الأعلى