الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يغتال فلسطينيين اثنين في استعار إرهابه
الاحتلال يغتال فلسطينيين اثنين في استعار إرهابه

الاحتلال يغتال فلسطينيين اثنين في استعار إرهابه

القدس المحتلة ــ الوطن:
اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، فلسطينيين اثنين أحدهما امرأة، في مواجهات اندلعت بقطاع غزة، وادعاء بعملية دهس جنود إسرائيليين، في بلدة سلواد شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.
واستشهد الشاب هاني رفيق وهدان (22 عامًا) وأصيب آخرون، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي أثناء مواجهات في المناطق الشرقية لقطاع غزة. وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة الطبيب أشرف القدرة باستشهاد الشاب وهدان برصاص الاحتلال، وأشار القدرة لإصابة 28 شابًا آخرين بالمواجهات في المناطق الشرقية للقطاع، هم: 13 بمدينة غزة، وثلاثة في الشمال، وخمسة في المحافظة الوسطى، وسبعة في خان يونس جنوب القطاع. من جهته، أفاد مراسلنا بإطلاق الاحتلال الرصاص الحي بشكل متعمد على طواقم الإسعاف والطواقم الصحفية من موقع المدرسة العسكري وتل أم حسنية شرق المحافظة الوسطى. وتشهد المناطق الشرقية للقطاع مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال منذ اندلاع “انتفاضة القدس” في الأول من أكتوبر الماضي، والتي أدت لاستشهاد نحو 20 شابًا، وإصابة العشرات.
وفي الضفة المحتلة، قال شهود عيان إن الفلسطينية مهدية محمد إبراهيم حمّاد (40 عاماً)، استشهدت بعد إطلاق جنود الاحتلال المتمركزين على المدخل الغربي للبلدة، الرصاص عليها، خلال مرورها بالقرب من المدخل، الذي يشهد مواجهات بين عشرات الشبان والجنود. وأوضح الشهود أن الشهيدة أم لأربعة أطفال، وأن الجنود أعدموها بدم بارد.
هذا، وأصيب عشرات الفلسطينيين في مواجهات عنيفة اندلعت بعدد من نقاط التماس بمحافظتي الخليل وبيت لحم جنوب الضفة الغربية. وأكد مدير عمليات الهلال الأحمر ببيت لحم محمد عوض لوكالة (صفا) الفلسطينية أنّ (11 شابا) أصيبوا بالرصاص المطاطي في المواجهات التي اندلعت قرب المدخل الشمالي للمدينة، إضافة إلى وقوع نحو (30 حالة) اختناق في المكان. وأشار إلى تقديم العلاجات الميدانية من جانب الطواقم الطبية لكافة المصابين في الميدان، ووصفت إصاباتهم بالطفيفة.

إلى الأعلى