الخميس 23 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / نجاح مثير لمهرجان صحار الثاني لمزاينة الإبل للسنة الثانية على التوالي
نجاح مثير لمهرجان صحار الثاني لمزاينة الإبل للسنة الثانية على التوالي

نجاح مثير لمهرجان صحار الثاني لمزاينة الإبل للسنة الثانية على التوالي

خصصت له سيارات وكؤوس وجوائز نقدية قيمة
سلطة تظفر بالشوط الأول المفتوح للبكار والعاصوف للنهدي يعصف بالشوط الأول الجعدان وينال الكأس الذهبي

صحار ـ الوطن :ـ
اختتمت أمس فعاليات مهرجان صحار الثاني لمزاينة الإبل المفاريد الذي يقام للسنة الثانية على التوالي بميدان صحار لسباقات الهجن والذي ياتي تنظيمة من الاهالي بالولاية ، حيث اقيمت 5 أشواط للمزاينة المفاريد البكار والجعدان خصصت لهن جوائز سيارات وكؤوس ومبالغ نقدية .
وقد صاحب المهرجان فعاليات تراثية اشتملت على ركض لعرضة الهجن ومزايد لبيع الإبل وفنون شعبية استمرت على مدى 3 ايام، حيث شهدت الفعاليات حضور جماهيري كبير ومشاركة واسعة من كافة ابناء السلطنة .
شوط البكار المفتوح
وقد جاءت نتائج أشواط المفاريد كالتالي : ـ
ففي شوط المفاريد المفتوح للبكار وجائزته سيارة احتلت المركز الأول (سلطه) لمالكها سعيد بن حمود بن سعيد السناني ، فيما احتلت المركز الثاني (وهج ) لسعيد بن حميد الحوسني ، فيما نالت المركز الثالث (ريمة الخليج ) لراشد بن علي بن مصبح المعمري .
الشوط الأول للجعدان المفتوح
وفي الشوط الأول للجعدان المفتوح احتل المركز الأول (العاصوف ) لمالكه محمد بن ناصر بن سيلم النهدي ، فيما احتل الثاني (ود الهديوية ) لسلطان بن راشد المالكي، فيما كان المركز الثالث من نصيب (ديميت) لخالد بن مرهون المعمري .
شوط المفاريد الباطنيات
وفي شوط الباطنيات المفاريد فازت بالمركز الأول (الغزيلة) لمالكها أحمد بن محمد الغاربي، فيما حققت المركز الثاني (سمحه) لسيف بن سالم بن سعيد الغاربي، اما المركز الثالث فكان من نصيب (مصيحه) لمحمد بن حميد البادي .
لقاءات
وقال سلطان بن خميس بن علي المقبالي المشرف على العام على المهرجان : يأتي هذا المهرجان للسنة الثانية على التوالي بعد النجاح الذي حققته النسخة الأولى منه، ليكون ترجمة لحب التراث والأصالة الذي تزخر به السلطنة وولاية صحار تحديدا .
وأضاف المقبالي: هذا العام اشتمل المهرجان على فعاليات تراثية استمرت 3 أيام ، حيث أقيم ركض لعرضة الهجن وفقرات وفنون تراثية إضافة الى مزاد لشراء لبيع الإبل، موضحا بأن هذه الفعاليات لاقت ترحيبا كبيرا من قبل الجمهور، حيث شارك بركض العرضة مجموعة من مقتنين هجن العرضة التي تتميز بها السلطنة ولله الحمد كانت الفعاليات محل إعجاب الجمهور.
وفي ختام حديثه توجه سلطان بن خميس المقبالي بالشكر والتقدير لكافة اللجان العاملة بالمهرجان وكافة الجمهور الذي حضر وتفاعل مع الفعاليات وكذلك خص بالشكر جميع من شارك في ركض العرضة ومسابقة المزاينة وكذلك من ساهم من اهالي الولاية للتبرع بجوائز المسابقة والمهرجان .
من جانبه قال ساعد بن عامر السعيدي محكم في شؤون المحظورات إن اللجان العاملة بالمزاينة أدت عملها بالشكل المطلوب، حيث وزعت اللجان على كافة نقاط المسابقة، بداية من لجنة التسنين والتشبيه ولجنة المحظورات والتي تختص بالكشف عن أي محظورات مستخدمة في الإبل، اضافة الى هجن التحكيم واللجان الفنية.
واكد ساعد بن عامر السعيدي ان مثل هذه المهرجانات والتي تلاقي دعما من الأهالي تساهم بشكل كبير في دعم الموروث الاصيل وتراث الآباء والأجداد، وتجدد وتحافظ على تراث مخلد في تاريخ العمانيين، مشيرا الى ان هذه المسابقات لها مردودها الايجابي في إثراء حركة البيع والشراء وايجاد اجواء تنافسية بين الاهالي والشباب الذين يعشقون هذه الرياضة .
من جانبة قال الشيخ عبدالله بن يحيى الجابري عضو الاتحاد العماني لسباقات الهجن المهرجان فرصة جيدة لتلاقي ملاك ابل المزاينة فيما بينهم بولاية صحار وهي الولاية العريقة التي تتمتع بتراث اصيل متنوع لمختلف انواع التراث العماني لا سيماء البيئة البدوية التي تنفرد بحبها للهجن وابل المزاينة .
واضاف الجابري : لقد سعت اللجنة المنظمة للمهرجان الى توسيع اطار الفعاليات لتشمل فعاليات تراثية مصاحبة ساهمت في ايجاد بيئة تراثية جميلة تنوعت بين الماضي والحاضر ، الامر الذي ساهم في يكون لهذا المهرجان رونقا خاصا به .
وفي ختام حديثه توجه الشيخ عبدالله بن يحيى الجابري : بالتهنئة لجميع من فاز بالأشواط ، مؤكدا بان المهرجان سيتواصل خلال الاعوام القادمة وسيتم اضافة المزيد نحو التطوير .
وتحدث الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر الشبلي عضو اللجنة المنظمة للمهرجان وقال : هذا المهرجان الذي تحتضنه ولاية صحار هو تجسيدا للموروث الاصيل الذي تفرد به ولاية صحار، موضحا بأن الإبل المفاريد التي شاركت بالأشواط تعتبر من الفئات النادرة ذات الجمال الفريد على مستوى المزاينات، حيث شكل تواجد هذه النوعيات من المفاريد نقلة نوعية للمهرجان الذي شهد إقبالا كبيرا من كافة أبناء السلطنة الذين حصروا على المشاركة بشكل فعال بكافة الأشواط .
من جانبه قال سعيد بن غانم المقبالي من اللجنة المنظمة للمهرجان لله الحمد هذا العام تطور المهرجان بشكل واسع عن العام الماضي، حيث ادخلت المزيد من الفعاليات المصاحبة وهذا الامر انسجم مع تطلعات الاهالي والمشاركين بالمزاينة . واعرب سعيد بن غانم المقبالي عن بالغ سروره بما شهده المهرجان من متابعة ومشاركة واسعة، وإقبال جماهيري كبير، مؤكدا بأن هذا الإقبال يشجع اللجنة المنظمة على بذل المزيد من الجهود خلال السنوات القادمة.

إلى الأعلى