الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم ..إسدال الستار على منافسات بطولة شركة الغاز العمانية المفتوحة لكرة الطاولة
اليوم ..إسدال الستار على منافسات بطولة شركة الغاز العمانية المفتوحة لكرة الطاولة

اليوم ..إسدال الستار على منافسات بطولة شركة الغاز العمانية المفتوحة لكرة الطاولة

لاعبو السلطنة والبحرين يتألقون في منافسات البطولة
الترشيحات تصب للبحرينيين محمد عباس وحسن عبدالرحيم لنيل لقب منافسات البطولة
يسدل الستار مساء اليوم الأحد على منافسات بطولة شركة الغاز العمانية المفتوحة لكرة الطاولة، والتي أشرف على تنظيمها اللجنة العمانية لكرة الطاولة خلال الفترة من 24 وحتى 27 من ديسمبر الجاري، وذلك بالصالة الرئيسية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك في تمام الساعة السادسة والنصف مساء، وسيرعى حفل ختام البطولة المهندس عبدالعزيز بن سعيد المجيبي الرئيس التنفيذي لشركة الغاز العمانية بالوكالة بحضور عبدالله بن محمد بامخالف رئيس اللجنة العمانية لكرة الطاولة وعدد من المسؤولين والمدعوين والجمهور العاشق للعبة، وشهدت البطولة مشاركة عدد من اللاعبين الدوليين من السلطنة بالاضافة الى الجاليات المختلفة ومن جنسيات متعددة كالفلبين والهند وباكستان ومصر والبحرين والكويت والامارات وغيرها من الجنسيات، حيث ساهمت تلك المشاركة في الرقي بالمستوى الفني للبطولة.
ووصل الى دور الثمانية من البطولة أربعة لاعبين دوليين من البحرين وهم حسن عبدالرحيم ومحمد عباس وأنور مكي وعلي سلمان، كما وصل من السلطنة اللاعبون سلطان الريامي وهيثم المنذري واسماعيل السليماني فيما تمكن اللاعب الهندي بوشندرا من الوصول الى هذا الدور أيضا، وشهدت البطولة في دورها الـ32 خروج عدد من اللاعبين الأبطال من السلطنة وفي مقدمتهم أسعد الرئيسي وسعيد الخروصي وجهاد الريامي وسعيد القرني واللاعب الهندي كينيث فاز والمصري محمد النجار، حيث جاء خروج هؤلاء اللاعبين في دور الـ32 بعد أن واجه أغلبهم اللاعبين الدوليين من البحرين والكويت والهند.
انهاء الموسم بلقب البطولة
أوضح اللاعب البحريني محمد عباس -أحد المرشحين لنيل لقب البطولة – عن سعادته الكبيرة في التواجد بالسلطنة للمرة الأولى وفي هذه البطولة المفتوحة، مشيرا الى أن هذه البطولة تميزت بمستويات فنية متقدمة خصوصا في الادوار النهائية التي شهدنا فيها تركيزا كبيرا من اللاعبين كونها كانت تقام بنظام خروج المغلوب، وذكر عباس الى أن اللاعب العماني ممتاز ولكنه بحاجة الى خوض معكسرات وبطولات أكبر وبحاجة الى احتكاك أكبر وخوض العديد من اللقاءات مع اللاعبين الدوليين، وهذا بدوره سيعود التألق للاعب العماني الذي يتميز بمستويات ومهارات جيدة، وأشار عباس الى أن ترشيح الجميع له بالفوز بلقب هذه البطولة يضعه تحت مسؤولية كبيرا، مشيرا الى أن يتمنى بأن يختتم عامه الحالي بتحقيق لقب هذه البطولة وسط المشاركة الكبيرة من اللاعبين الدوليين، وأن يحظى بلقب هذه البطولة في ظل المشاركة الأولى له في السلطنة، وأوضح محمد عباس الى أن العام الجاري كان ناجحا بالنسبة له حيث حقق العديد من الالقاب والنجاحات ومنها فوزه في الدوري البحريني للفرق وعلى المستوى الفردي بالاضافة الى مشاركاته المختلفة في بطولات العرب، مكررا بأنه يتمنى بان يفوز بلقب بطولة شركة الغاز حتى يكون نهاية العام مميزا بالنسبة له.

بطولة هامة
أوضح اللاعب الدولي الكويتي سليمان التوفيق على أن بطولة شركة الغاز العمانية لكرة الطاولة شهدت تنافسا كبيرا بين اللاعبين عبر تواجد عدد من اللاعبين الدوليين من البحرين والهند بالاضافة الى أبطال السلطنة، وقال التوفيق:” هذه هي المشاركة الثانية لي في بطولات السلطنة، حيث شاركت في بطولة الجامعات الخليجية في عام 2011 وأحرزت فيها المركزالأول على مستوى الفرق، والثاني على المستوى الفردي، وهذه هي المشاركة الثانية لي شخصيا، حيث أمثل نادي البرقان برئاسة هملان الهملان وباشراف الكابتن عزت، وأضاف التوفيق:” البطولة تميزت بمستواها الفني المتقدم واستفدنا كثيرا عبر احتكاكنا مع عدد من اللاعبين الدوليين وأرشح اللاعبين أنور مكي ومحمد عباس من مملكة البحرين للفوز بلقب هذه البطولة، وتمنى التوفيق الاستمرار في اقامة مثل هذه البطولات المفتوحة التي تشكل أهمية كبيرة للاعبين في الخروج منها باستفادة كبيرة.
مستوى فني متقدم
قال اللاعب الدولي البحريني أنور مكي أحد المرشحين لنيل لقب البطولة:” سعيد جدا بمشاركتي في هذه البطولة المفتوحة للمرة الأولى، ولم أتمكن من المشاركة في بطولة مهرجان صلالة والتي أقيمت في أغسطس الماضي بسبب تواجدي في معسكر المنتخب انذاك، ولكن عندما سمعت عن هذه البطولة لم أتردد في المشاركة، بل سعيت للتواجد فيها”، وأضاف مكي:” البطولة تميزت بالمستويات الفنية المتقدمة التي قدمها جميع اللاعبون، والادوار الأولى كانت أسهل بالمقارنة مع الأدوار النهائية التي شهدت تحديا أكبر، وشاهدنا حماسا كبيرا في المباريات، فالجميع كان عاقدا العزم لتحقيق الفوز”، وأشار مكي الى أن السلطنة كانت لديها اتحاد لهذه اللعبة في عام 1998، وأذكر حينها اللاعب قبس واللاعب محمد جمعة، ويؤسفنا الانقطاع الذي حدث للعبة بعدها، وهذا بدوره ساهم في تراجع المستوى الفني للعبة، الا أننا سعداء جدا بعودة اللجنة مجددا ونشهد هذا الحراك الايجابي في تنظيم البطولات على مستوى مميز من التنظيم، موضحا بأن التوقعات والمؤشرات تشير الى امكانية عودة اللاعب العماني وبكل قوة الى منصات التتويج عما قريب، ورشح مكي الى أن هذه البطولة أقرب للاعبين محمد عباس وحسن عبدالرحيم نظير المستويات العالية التي يتميز بهما وصغر سنهما.

الحفاظ على اللقب
قال اللاعب البحريني حسن عبدالرحيم والمتوج بلقب مهرجان صلالة لكرة لطاولة في أغسطس الماضي:” أسعى بكل تأكيد الى الحفاظ على اللقب الذي فزت به في بطولة مهرجان صلالة، وبلاشك ستواجهني صعوبات وتحديات كبيرة لتحقيق لقب هذه البطولة وسط المشاركة الكبيرة من زملائي اللاعبين البحرينيين بالاضافة الى اللاعبين الدوليين الاخرين، ولكني بدوري سأسعى الى تقديم كل ما لدي بهدف تحقيق لقب البطولة”، وأضاف عبدالرحيم:” هذه البطولة شهدت تنافسا فنيا أكبر بالمقارنة مع بطولة مهرجان صلالة، وكما لاحظتم فان البطولة وخصوصا في أدوارها النهائية شهدت تنافسا كبيرا بين اللاعبين وكان مجال الخطأ فيه بسيطا وغير مسموح به من اللاعبين اذا ما اراد اللاعب الوصول الى المباراة النهائية، وذكر اللاعب حسن عبدالرحيم بأنه اللاعب العماني بحاجة الى احتكاك أكبر في المرحلة المقبلة حيث أوضح بأنه بحاجة الى خوض معسكرات على مستويات متقدمة، وبحاجة الى خوض مباريات أكبر مع لاعبين دوليين والى كثرة التدريبات اليومية المستمرة حتى يشكل بذلك عودة اللاعب العماني مجددا الى البطولات ومنصات التتويج.
نتائج الأدوار النهائية
وجاء تأهل سلطان الريامي الى دور الثمانية بعد الفوز الذي حققه على حسام الدين شلبي في دور الـ64 بنتيجة 3/1، وفاز على أرون فيليبس في دور الـ32 بنتيجة 3/0، وفي الدور الأول فقد تصدر مجموعته وجاء في المركز الأول بعد فوزه على كل من سعيد القرني وباسل الحبسي وزينهم سرور متولي.
أما بوشندرا فقد فاز على أيمن الفارسي في دور الـ64 بنتيجة 3/0، وفي دور ال32 فاز على جهاد الريامي بنتيجة 3/0، وفي دور المجموعات وتحديدا في المجموعة الخامسة، فقد جاء الهندي بوشبندرا بوراشاني من التصدر للمجموعة الأولى بعد فوزه في جميع المباريات، حيث فاز على بدر الشندودي وعلى نوح المعمري.
أما تأهل أنور مكي فقد جاء بعد فوزه على الجندى الخروصي في دور الـ64 بنتيجة 3/0، وعلى أحمد عيد العياد في دور الـ32 بنتيجة 3/0، وتصدر مكي المجموعة الرابعة عشرة، بعد فوزه على كل من أحمد طارق الفارسي سليمان التوفيق وعلى أحمد الفارسي وعلى ابراهيم الحنفي.
أما تأهل حسن عبدالرحيم فقد جاء بعد فوزه على بدر الشندودي بنتيجة 3/0 في دور الـ64، وفي دورالـ32 فاز عبدالرحيم على محمد النجار بنتيجة 3/0، كما تصدر حسن عبدالرحيم المجموعة الثالثة، بفوزه على كل من اللاعب الهندي كينيث فاز ومحمد الكباني وسري الدين.
وجاء تأهل هيثم المنذري لدور الثمانية بعد فوزه على ناصر البلوشي في دور ال64 بنتيجة 3/0، وعلى الكويتي سليان التوفيق في دور الـ32 بنتيجة 3/0 بعد مباراة قوية أثبت المنذري فيه قدراته العالية وامكانياته المتميزة، وعلى مستوى منافسات الدور الأول المجموعة التاسعة، فقد فاز هيثم المنذري على سامي الجابري وعلى بدر شامس المحرزي وعلى جون الكسندر.
أما تأهل البحريني علي سلمان فقد جاء بعد فوزه على أولومي بنتيجة 3/1 في دور ال64، كما فاز سلمان على منصور الوهيبي في دور ال32 بنتيجة 3/1، وفي دور المجموعات وعلى مستوى المجموعة الثامنة، تمكن البحريني علي سلمان من الفوز على أحمد الخروضي وعلى مهند البلوشي وعلى أحمد الخروصي.
أما تأهل اسماعيل السليماني فقد جاء بعد فوزه على ماهر الجابري في دور الـ64 بنتيجة 3/0، وعلى أنور البلوشي في دور الـ32 بنتيجة 3/2، وعلى مستوى دور المجموعات فجاء السليماني في المركز الثاني، حيث فاز على طارق بامخالف وعلى مانوج بورشاني، وتأهل اللاعب البحريني محمد عباس الى هذا الدور بعد فوزه على سعيد القرني بنتيجة 3/0 في الدور ال64، وعلى كينيث فاز بنتيجة 3/0 في دور الـ32.
مفآجات للجمهور
رصدت اللجنة المنظمة للبطولة عددا من المفاجآت الكثيرة للجمهور الذي سيحضر المباراة النهائية للبطولة، حيث سيتم اجراء قرعة لعدد من الجوائز القيمة بعد نهاية المباراة الختامية ومراسم التتويج، اذ سيتم السحب على مجموعة من الجوائز القيمة ومنها أجهزة هواتف نقالة وقسائم شراء من المحلات المعروفة اضافة الى عدد من الجوائز القيمة.

حكام البطولة
يشرف على سير وادارة مواجهات البطولة، حيث يشرف على الحكام محمد الجساسي رئيس لجنة الحكام باللجنة العمانية لكرة الطاولة وهاشم السالمي المشرف العام على الحكام، بالاضافة الى الحكام وهم فهد العبري وخالد الزعابي وعبدالله الحجري ومسعود العبري وحمود الحجري وعوض الفارسي بالاضافة الى تواجد العنصر النسائي ممثلة بسعيدة السالمي وعائشة السعيدية.

جوائز البطولة

يشار الى أن اللجنة العمانية لكرة الطاولة قد رصدت مكافآت مالية قيمة للمراكز الأولى، حيث سيحصل اللاعب الحائز على المركز الاول الف ريال بينما سيحصل اللاعب الحاصل على المركز الثاني سبعمائة وخمسين ريالا واللاعب الحاصل على المركز الثالث ستكون جائزته المالية بقيمة خمسمائة ريال، فيما سيكون من نصيب الحاصل على المركز الرابع جائزة عينية، وتأتي هذه الجوائز المالية القيمة من أجل تشجيع اللاعبين المحليين والمقيمين في المشاركة بالبطولة وتقديم افضل المستويات.

إلى الأعلى