الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “ملتقي عمان الاقتصادي” يبحث التنويع الاقتصادي وخطط تطوير الاقتصاد غير النفطي والموانئ والمناطق الصناعية وتطوير البنى التحتية

“ملتقي عمان الاقتصادي” يبحث التنويع الاقتصادي وخطط تطوير الاقتصاد غير النفطي والموانئ والمناطق الصناعية وتطوير البنى التحتية

كتب ـ مصطفى المعمري:
يرعى معالي درويش بن إسماعيل البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية في 18 من شهر مارس الجاري افتتاح “ملتقي عمان الاقتصادي” والذي يعقد بفندق قصر البستان لمدة يومين بحضور لي ميونغ باك الرئيس السابق لجمهورية كوريا الجنوبية.
وسوف يستعرض ملتقى هذا العام مجموعة من المحاور المهمة والأساسية التي تبرز التطورات الاقتصادية التي تشهدها السلطنة في مختلف المجالات والخطط والبرامج التنموية التي تستهدفها الحكومة خلال المرحلة القادمة.
وتتضمن فعاليات المؤتمر 9 جلسات عمل يتحدث فيها عدد من أصحاب المعالي والسعادة وخبراء ومختصين في مجال الاقتصاد والاستثمار من داخل وخارج السلطنة.
وسيلقي معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط وسعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان ووليد أبو زكي المدير التنفيذي لمجموعة الاقتصاد والأعمال الكلمات الافتتاحية لفعاليات المؤتمر في يومه الأول. كما سيلقي لي ميونغ باك ضيف الشرف الكلمة الرئيسية للمؤتمر.
وستتضمن جلسات اليوم الأول 5 جلسات الجلسة الأولى بعنوان “سلطنة عمان مرحلة التنويع الاقتصادي” والتي تتناول ملامح الخطة الخمسية التاسعة وأبرز مرتكزاتها وتوجهات الاستثمار الحكومي في الخطة والتي سيتحدث فيها كل من معالي سلطان بن سالم الحبسي أمين عام المجلس الاعلى للتخطيط والشيخ الدكتور عبدالملك بن عبدالله الهنائي مستشار وزارة المالية.
أما الجلسة الثانية فستكون بعنوان “خطط تطوير الاقتصاد غير النفطي وانعكاسها على التنمية وفرص العمل” وتتناول فرص الاستثمار في الاستزراع السمكي والآفاق المستقبلية للتنمية السياحية والتوسع في الصناعات الأساسية والبتروكيماوية وآفاقه والقيمة المضافة للاقتصاد وإيجاد فرص العمل حيث سيتحدث فيها سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية والدكتور صالح بن حمد الشعيبي مدير عام التخطيط والمتابعة والمعلومات بوزارة السياحة والمهندس مصعب المحروقي الرئيس التنفيذي لشركة أوربك ونيكولاس بركات الرئيس التنفيذي لشركة اوكتال.
أما الجلسة الثالثة من فعاليات اليوم الأول لملتقى عمان الاقتصادي فستكون تحت عنوان الموانئ والمناطق الاقتصادية، نحو مستقبل واعد وتتناول آفاق الاستثمار في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ومستقبل الموانئ في صلالة وصحار ودور القطاع الخاص والاستثمارات الخارجية وتتضمن الجلسة كلمة رئيسية يلقيها معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.
ويتحدث في الجلسة يونج دوك بارك الرئيس التنفيذي لشركة عمان للحوض الجاف والمهندس جمال عزيز نائب الرئيس التنفيذي لميناء صحار الصناعي وصالح بن حمود الحسني مدير خدمات المستثمرين بهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم ورجي فيرملن المدير التجاري بميناء الدقم واحمد عكعاك الرئيس التنفيذي بالوكالة بشركة صلالة لخدمات الموانئ.
أما الجلسة الرابعة من ملتقى عمان الاقتصادي فستتناول تطوير البنية التحتية والمشاريع وتتضمن القيمة الاقتصادية المضافة لتطوير شبكة السكك الحديدية وقطاع النقل وفرص الشراكة بين القطاعين العام الخاص واستقطاب الاستثمار الأجنبي ومشروع مطار مسقط الدولي والمطارت الإقليمية والقيمة الاقتصادية المضافة للمشاريع المرتبطة للنفط والغاز.
ويتحدث في الجلسة المهندس عبدالرحمن بن سالم الحاتمي مدير مشروع سكة الحديد بوزارة النقل والاتصالات ونبيل بن عبدالله الغساني الرئيس التنفيذي لشركة تكامل وراوول ريستوشي العضو المنتدب بشركة تنمية نفط عمان والمهندس حمد الجابري مدير عام المشاريع بالهيئة العامة للكهرباء والمياه والمهندس أحمد الازكوي مدير مشروع المنطقة اللوجستية بالمجلس الأعلى للتخطيط والمهندس خلفان بن سعيد الشعيلي مدير عام الجاهزية بالشركة العمانية لإدارة المطارات.
وستكون الجلسة الخامسة من فعاليات اليوم الأول بعنوان “آفاق الصناعية المصرفية والمالية” وتتناول عناوين المرحلة المقبلة للمصارف في السلطنة ودور سوق المال في استقطاب رؤوس الأموال الجديدة المطلوبة لتمويل خطة التنمية الجديدة ودور المصارف المحلية في تمويل المشاريع الكبرى والبنى التحتية وأفاق وتحديات الصيرفة الإسلامية في السلطنة.
وسيلقي سعادة حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني كلمة افتتاحية للجلسة.
أما المتحدثون فهم سعادة الشيخ عبدالله بن سالم السالمي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال والدكتور جميل الجارودي الرئيس التنفيذي لبنك نزوى وعبدالرزاق علي عيسى الرئيس التنفيذي لبنك مسقط وايوان ستيرلنج الرئيس التنفيذي لبنك اتش أس بي سي عمان ومحمد سليمان مدير قسم الاستثمار في الأسواق الخاصة بالشركة العمانية لتنمية الاستثمارات الوطنية. وسيشهد اليوم الثاني من فعاليات ملتقى عمان الاقتصادي 4 جلسات عمل تحت عنوان “المؤسسات الصغيرة والمتوسطة: تعزيز فرص العمل والإبتكار”.
وستكون الجلسة الأولى بعنوان “متطلبات تطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة” وتتناول رؤية الحكومة لتطوير القطاع والسياسات والآليات التي يرتكز عليها تطوير القطاع ودور المرجعية المؤسسية للقطاع وتطوير التصنيف الوطني وتطوير البيئة الحاضنة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وبرامج الدعم الحكومي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ويتحدث في الجلسة خليفة بن سعيد العبري القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وطارق بن سليمان الفارسي الرئيس التنفيذي لصندوق الرفد.
أما الجلسة الثانية فهي بعنوان “مصادر التمويل غير الحكومي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة” وتتناول دور المصارف التجارية الخاصة في دعم القطاع ومبادرات القطاع الخاص في تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وسوق مسقط للأوراق المالية والسوق المصغرة والتي سيتحدث فيها الدكتور صلاح الطالب الخبير الاقتصادي وخبير الأسواق المالية بسوق مسقط ومحمد دوللي رئيس قسم تطوير المنتج ببنك العز الإسلامي والهام مرتضى آل حميد مديرة برنامج الوثبة ببنك مسقط وعلي عبدالحسين اللواتي مدير عام إدارة النظم والموارد بمجموعة شركات تاول.
أما الجلسة الثالثة من فعاليات اليوم الثاني فهي بعنوان “دور التدريب والتنمية البشرية في دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة” وتتناول دور برامج التعليم في تحفيز ثقافة الأعمال الصغيرة والمتوسطة وكيفية توفير التدريب والمشورة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة ودور الحاضنات في دعم المشاريع الناشئة وتعزيز فرص استمراريتها ووسائل الإعلام الاجتماعية في خدمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ويتحدث في الجلسة الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتقنية المعلومات وملك بنت أحمد الشيبانية المدير العام للمركز الوطني لتطوير الأعمال وعامر الفاضل المدير العام بشركة “كفاءة” وجيمي غزال مدير العمليات الرقمية بمجموعة كوانتوم بلبنان.
وستكون الجلسة الأخيرة لفعاليات ملتقى عمان الاقتصادي بعنوان “استعراض تجارب دولية في مجال تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة” ويتحدث فيها معالي سوك هو هونج وزير اقتصاد المعرفة الأسبق بجمهورية كوريا الجنوبية وروهانا رملي نائب الرئيس التنفيذي بمنظمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في ماليزيا وعبدالعزيز بن ناصر الخليفة الرئيس التنفيذي ببنك قطر للتنمية.

إلى الأعلى