الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 م - ٣ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / «الزراعة والثروة السمكية» تعلن الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير منظومة الأسواق المركزية وأسواق التجزئة
«الزراعة والثروة السمكية» تعلن الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير منظومة الأسواق المركزية وأسواق التجزئة

«الزراعة والثروة السمكية» تعلن الانتهاء من تنفيذ مشروع تطوير منظومة الأسواق المركزية وأسواق التجزئة

بهدف تزويد الأسواق بالخدمات وتوفير البيئة المناسبة للعمل

انتهت وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في المديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي من تنفيذ مشروع تطوير منظومة الأسواق المركزية وأسواق التجزئة في السلطنة والتي شملت جميع محافظات السلطنة واستمرت لمدة عامين وتم تمويلها من قبل صندوق التنمية الزراعية والسمكية. وقد قامت الوزارة بتأهيل الأسواق السمكية القائمة وتزويدها بالخدمات الضرورية كما تم إنشاء منافذ لتسويق الأسماك وفقا لبرنامج للدعم للمستوفيين للشروط الموضوعة بالإضافة إلى تصميم شعار خاص بها. وقالت الوزارة أن أهم ما تحقق من نتائج لهذا المشروع تركز في : تشغيل عدد من أسواق الجملة للأسماك في عدد من الولايات وتشجيع فتح محلات لبيع الأسماك كما يهدف المشروع إلى : تطوير آليات التشغيل والتنظيم في الأسواق السمكية وتوفير الخدمات والبنية الأساسية في أسواق الأسماك بمحافظات السلطنة.

تنفيذ المشروع :
وقد أوضح المهندس سالم بن عبد الله بن سالم الراسبي مدير عام التسويق والاستثمار السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية المشرف العام على المشروع : بأن تنفيذ هذ المشروع تم خلال الفترة بين عامي 2013م و2015م وتم تشكيل فريق عمل للمشروع من المختصين بالمديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي وجاء هذا المشروع من واقع أن عدم توفر الأدوات والمستلزمات التي تساعد على توفر البيئة الصحية وحفظ الأسماك وتوفر القيمة المضافة بالمنتجات السمكية وعدم توفر منافذ التسويق على مستوى ولايات السلطنة المختلفة مما أدى إلى عدم إنسيابية حركة نقل وتداول الأسماك مما انعكس سلبا على توفر الأسماك وارتفاع الأسعار وأسواق الأسماك المختلفة بالسلطنة وتوجه المستهلكين لاستهلاك أنواع معينة من الأسماك مما يؤدي إلى إرتفاع أسعار تلك الأسماك . وأضاف: ان تشغيل سوق الجملة المركزي للأسماك في شهر أبريل من العام الماضي 2014م يعتبر نقطة تحول في منظومة تسويق الأسماك بالسلطنة مما يتوجب توفير الوسائل والدعم اللازم لإنجاحه من خلال دعم وتشجيع تجار بيع الأسماك في أسواق الولايات بالتوجه لشراء الأسماك من خلال سوق الجملة المركزي للأسماك من أجل تعزيز مفهوم التسويق الداخلي للأسماك.

أهداف متعددة
وعن أهداف المشروع قال مدير عام التسويق والاستثمار السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية: يهدف المشروع إلى تطوير منظومة التسويق السمكي بالسلطنة من خلال أسواق الجملة والتجزئة ومنافذ التسويق السمكي وتطوير آليات التشغيل والتنظيم لتعزيز العملية التسويقية بأسواق الأسماك ومنافذ التسويق الأخرى وتوفير الخدمات الأساسية والتسهيلات اللازمة للأسواق المستهدفة وتوعية وتشجيع الباعة في أسواق الأسماك والمنافذ التسويقية للتوجه لشراء احتياجاتهم من الأسماك من خلال سوق الجملة المركزي للأسماك وزيادة أعداد الباعة والمشترين لأسواق الجملة المركزية بالإضافة إلى توفير فرص عمل للباحثين عن العمل وكذلك فرص استثمارية جديدة في مجال التسويق السمكي وزيادة عدد منافذ التسويق الجديدة وتحسين القائم منها من خلال الدعم والحفاظ على جودة الأسماك المتداولة بالأسواق السمكية.

نتائج إيجابية :
وحول نتائج المشروع قال مدير عام التسويق والاستثمار السمكي : من أهم النتائج التي تحققت من المشروع : توفير المستلزمات والمعدات الخاصة بتشغيل أسواق الجملة والتجزئة , تشغيل عدد من أسواق الجملة في كل من ولايتي صور ومصيرة ونيابة الأشخرة بولاية جعلان بني بوعلي بمحافظة جنوب الشرقية ونيابة اللكبي بولاية الجازر بمحافظة الوسطى والتي بدورها وفرت بيئة جاذبة للباعة والمشترين تتسم بالشفافية والعدالة للصيادين مما ساهم في إعادة توزيع المنتجات السمكية في الأسواق المحلية وانسياب المنتجات السمكية إلى أسواق التجزئة في الولايات البعيدة عن الساحل من خلال تشغيل أسواق الجملة المركزية والمحافظة على سلامة وجودة الأسماك ومنتجاتها وذلك من خلال المعدات التي تم توفيرها للمستفيدين وكذلك ساهم المشروع في تغيير سلوك الباعة والمقطعين من خلال المعدات والأدوات التي تم توزيعها في الأسواق السمكية.

منافذ تسويق الأسماك
وعن دور منافذ التسويق في توفير الأسماك في المحافظات قال : تعتبر منافذ تسويق الأسماك (محلات بيع الأسماك ) من أهم العناصر الرئيسية بعد الأسواق السمكية المحلية لتطوير المنظومة التسويقية للأسماك ورفع كفاءتها بالسلطنة ونظرا لما تمثله من أهمية في توفير المنتجات السمكية المتنوعة من الأسماك الطازجة و المجمدة و المجففة والمملحة في مكان واحد والتي تلبي احتياج ورغبة وذوق المستهلك المحلي بالإضافة الى زيادة وتنوع تلك المنافذ التسويقية في الولاية الواحدة لتوفير الأسماك بالكميات المناسبة وخلق التوازن المطلوب لعمليات العرض والطلب والتداول للأسماك حيث ساهم المشروع وبشكل مباشر في تطوير وانتشار محلات بيع الأسماك في مختلف محافظات السلطنة وعلى تشجيع فتح محلات لبيع الأسماك وتدشين شعار ولوحة محلات بيع الأسماك وفق برنامج للدعم من أهم شروطه : أن تتوافر لدى المتقدم للدعم الجدية والرغبة في تأسيس أو تطوير المشروع و تعطي الألوية للباحثين عن العمل ولمن لديه خبرة ودراية في هذا العمل أو من يدير المحل بنفسه وأن يكون تقديم الدعم لمحل واحد فقط وغيرها من الشروط المحددة.

شعار موحد
وفي رده على سؤال عن الشعار المعتمد لمنافذ تسويق الأسماك قال: الهدف من الشعار هو إيجاد هوية تجارية وعلامة مسجلة وفق قوانين حماية الملكية الفكرية المعمول بها في السلطنة تعرف بتلك المنافذ وتكون ذات شهرة بين المستهلكين وقد قامت المديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي بعمل مسابقة لتصميم لافتة خارجية موحدة للمحلات مع شعارتكون ملكا للوزارة وكانت المسابقة حسب الشروط والمواصفات المتعارف عليها ومن بين ستة تصميمات تم اختيار الشعار الفائز وفكرة الشعار مستوحى من البيئة البحرية المحلية وبألوان مميزة حيث يتكون الشعار من دائرة وسطها خارطة السلطنة وصورة سمكة على الحافة السفلية للدائرة وتحت السمكة مياه رمز للبحر وفي أعلى الدائرة فقاعة مياه عبارة عن موجة من البحر ويوضع الشعار في لوحات منافذ بيع وتسويق الأسماك في أعلى يمين اللوحة وفي يسار اللوحة مكتوب عبارة : بيع الأسماك باللغتين العربية والإنجليزية وقامت المديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي بمخاطبة مديريات وإدارات الثروة السمكية في المحافظات والجهات ذات الاختصاص وذلك للب دء بتطبيق اللوحة الموحدة لمحلات بيع الأسماك والتي تم فعليا تطبيقها ويمكن ملاحظتها في المحلات بمختلف الولايات بالمحافظات.

متابعة مستمرة
وفيما يتعلق بجانب المتابعة من الوزارة لتلك المشاريع قال : هناك متابعة مستمرة ضمن المشروع أيضا تقوم المديرية بفتح المجال أمام أصحاب محلات بيع الأسماك للمشاركة في عدد من الفعاليات داخليا وخارجيا ومنها المشاركة في المعارض السمكية وخلال العام الماضي 2014م شاركت المديرية في معرض جوانزوا للأغذية البحرية بجمهورية الصين الشعبية حيث شارك إلى جانب المختصين في المديرية عدد من الشباب العاملين في محلات بيع الأسماك وفي شهر نوفمبر من العام الجاري 2015م شاركت المديرية أيضا بوفد من المختصين والشباب أصحاب محلات بيع الأسماك في معرض بوسان الدولي للأسماك والأغذية البحرية بجمهورية كوريا الجنوبية والهدف من تلك المشاركات الخارجية الاطلاع على تجارب الدول الأخرى في المجال السمكي وإكساب التجار العمانيين الخبرات والأفكار التجارية في المجال السمكي والتعرف على المنتجات السمكية ومنتجات القيمة المضافة وما وصلت إليه الدول من تطور في هذا المجال وكذلك الاطلاع على المعدات والأجهزة المستخدمة في عمليات التصنيع والتسويق للمنتجات السمكية وصقل قدرات ومهارات المشاركين من موظفين وأصحاب محلات بيع الأسماك نتيجة الاطلاع على تجارب الدول والشركات المتخصصة في المجال السمكي.

إلى الأعلى