الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يدمر أوكارا للإرهابيين ويقضي على مقر قيادة للنصرة بإدلب
الجيش السوري يدمر أوكارا للإرهابيين ويقضي على مقر قيادة للنصرة بإدلب

الجيش السوري يدمر أوكارا للإرهابيين ويقضي على مقر قيادة للنصرة بإدلب

(الناتو) يمد تركيا بـ(أواكس) وحزب الله يتوعد بالرد على اغتيال القنطار

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
دمر الجيش السوري أوكارا للإرهابيين بعدد من المناطق كما قضى على مقر قيادة لجبهة النصرة في غارة جوية بإدلب فيما يعتزم حلف شمال الأطلسي (الناتو) إمداد تركيا بطائرات انذار ومراقبة من طراز أواكس في الوقت الذي توعد فيه حزب الله بالرد على اغتيال سمير القنطار الذي اغتيل بضربة صاروخية في دمشق الأسبوع الماضي.
ونفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري غارة جوية على مقر لتنظيم (جبهة النصرة) المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف إدلب الجنوبي.
وقال مصدر عسكري في تصريح لـ (سانا) إن الغارة الجوية جاءت بعد معلومات دقيقة عن تواجد العشرات من إرهابيي تنظيم (جبهة النصرة) داخل أحد المقرات الإرهابية في قرية جرجناز بريف معرة النعمان الشرقي وأسفرت عن (تدمير المقر بالكامل ومقتل جميع من كانوا بداخله).
وأشار المصدر إلى أن من بين القتلى أحد متزعمي تنظيم (جبهة النصرة) الإرهابي محمد خالد الشيخ الملقب بـ(أبو البراء) و(محمد عباس) الملقب (القعقاع) و(محمد سليمان).
وتأتي هذه الغارة بعد يوم من تدمير الطيران الحربي السوري مقر قيادة بشكل كامل لإرهابيي ما يسمى (جند الأقصى) الموالي لتنظيم (داعش) المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في بلدة التمانعة بالريف الجنوبي.
وواصلت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في حلب عملياتها على بؤر وأوكار الإرهاب.
ففي الريف الشمالي أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش كثفت رمياتها النارية على أوكار وخطوط إمداد للتنظيمات الإرهابية المنضوية تحت زعامة (جبهة النصرة) في قرى تل جبين وتل مصيبين وشويحنة ومعارة الارتيق وشماوية.
وأشار المصدر إلى أن الرميات النارية أسفرت عن (تدمير مقرات وآليات مزودة برشاشات ومحملة بالأسلحة والذخيرة وايقاع معظم الإرهابيين الذين كانوا بداخلها بين قتيل ومصاب).
ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش (قضت في عمليات نوعية على تجمعات وبؤر لإرهابيي التنظيمات التكفيرية في حي الحلوانية) بمدينة حلب.
وبين المصدر العسكري أن وحدة من الجيش (كبدت تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خسائر بالأفراد والآليات خلال تدميرها تجمعات لإرهابييه في قرية رسم الكما) بالريف الشرقي.
وفي درعا قضت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا خلال الـ 24 ساعة الماضية في عمليات نوعية على تجمعات للتنظيمات الإرهابية.
إلى ذلك أعلنت الحكومة الألمانية أن حلف شمال الأطلسي سيرسل طائرات انذار ومراقبة إلى تركيا لمساعدة انقرة في حماية مجالها الجوي، الأمر الذي أثار موجة انتقادات.
وكتبت وزارة الدفاع الألمانية في 18 ديسمبر، في رسالة كشفتها الصحافة أمس “من المقرر أن يتم في شكل مؤقت نقل طائرات من طراز اواكس من قاعدة جيلنكيرشن (غرب ألمانيا) الى قاعدة قونيا المتقدمة” في جنوب تركيا.
وفي هذه الرسالة الموجهة الى لجنة الدفاع في البرلمان الالماني، ذكرت الوزارة بان برلين تزود الاطلسي “ثلاثين في المئة من طواقم” 17 طائرة اواكس متمركزة في غيلنكيرشن اضافة الى طائرات بوينج “اي-3 ايه سنتري” التي يستعين بها الحلف لمراقبة الأجواء.
ورغم ان هذا القرار سيفضي الى ارسال جنود المان للخارج، لا تعتزم الحكومة طلب رأي البرلمان لانه مجرد مساعدة لاستطلاع المجال الجوي وليس هجوما عسكريا، وفق وزارة الدفاع.
وفي بيروت توعد الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله بأن الرد على إغتيال سمير القنطار قادم لا محالة.
وهدد نصر الله في كلمة له على الشاشة خلال ذكرى اسبوع القنطار عميد الأسرى اللبنانيين في مجمع شاهد التربوي بأنه مهما تكون التبعات والتهديدات التي “لا نخافها نحن لا نستطيع ولا يمكن أن نتسامح مع سفك دماء مجاهدينا وأخواننا في أي مكان من هذا العالم” بحسب قناة “المنار”.
ولفت إلى أنه يجب على الإسرائيليين أن يقلقوا في الداخل والخارج والتهويل علينا لن يجدي نفعا، وهم من أخطأ بالتقدير وليس نحن.
وأوضح نصرالله ” إننا لا نريد أموال العرب ولا جيوشهم، فقط من يقاتلون في سوريا يكفون لإزالة إسرائيل من الوجود” معتبراً ان المقاومة في لبنان وفلسطين وبامكانيات متواضعة إستطاعت أن تصنع الانتصارات والصمود في مواجهة العدو الإسرائيلي وهي إمكانيات متواضعة فكيف إذا تمت الاستفادة من إمكانيات الأمة.

إلى الأعلى