السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 3 آلاف فرصة عمل من 1662 مشروعا مولها (الرفد)
3 آلاف فرصة عمل من 1662 مشروعا مولها (الرفد)

3 آلاف فرصة عمل من 1662 مشروعا مولها (الرفد)

92.2% نسبة سداد القروض

مسقط ـ العمانية: عقد مجلس إدارة صندوق الرفد اجتماعه الرابع لهذا العام برئاسة معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، وزير التجارة والصناعة رئيس مجلس إدارة الصندوق لمتابعة نشاط الصندوق حتى نهاية شهر ديسمبر 2015م.
وبعد المصادقة على محضر اجتماعه الثالث لعام 2015م ، تم استعراض المواضيع ذات الصلة بنشاط الصندوق وخاصة فيما يتعلق بالمحفظة الإقراضية والذي تبين من خلالها أنه قد تم تمويل 1662 مشروعاً حتى نهاية شهر نوفمبر الماضي ووفرت هذه المشاريع الممولة حوالي 3 آلاف فرصة عمل للشباب العماني في مختلف القطاعات الاقتصادية في كافة المحافظات.
وبلغت نسبة سداد قروض الصندوق 2ر92 بالمائة حسب بيانات بنك التنمية العماني حتى نهاية شهر نوفمبر الماضي.
واستعرض المجلس نظام إدارة المشاريع (PMO) وهو نظام إلكتروني يتم من خلاله متابعة المشاريع والبرامج والآليات الداخلية للصندوق، بما يُمَكِّنُ من تقدير نسبة إنجاز مختلف المشاريع بالإضافة إلى الاطلاع على مراحل إنجاز مهام كل مشروع على حدة ؛ حيث تم استعراض كافة المشاريع المتعلقة بالصندوق عن طريق هذا النظام وآلية عمله في متابعة المشاريع.
وتطرق المجلس إلى جائزة الخليج للحكومة الإلكترونية عن فئة “أفضل خدمة حكومية تكاملية لقطاع الأعمال” والتي أُسْنِدَتْ إلى “مراكز سند للخدمات”، وتعد هذه الجائزة إشادةً بما تمثله مراكز سند للخدمات من دور في التوجه إلى الحكومة الإلكترونية في السلطنة من خلال ثقة الجهات في منح صلاحية تقديم خدماتها للمراكز .
وأكد المجلس دعم وتطوير المراكز كونها مؤسسات صغيرة وذلك تماشيا مع قرارات ندوة سيح الشامخات لدعم مثل هذه المؤسسات لما لها من دور في تنويع الاقتصاد الوطني، بالاضافة إلى دعوة الجهات الحكومية الأخرى لمنح خدمات إلكترونية لمراكز سند للخدمات.
كما ناقش المجلس عدداً من المواضيع المعروضة بجدول الأعمال واتخذ بشأنها القرارات المناسبة خاصة فيما يتعلق ببرنامج ضمان القروض الذي سيتم دعمه وتطويره لتحقيق الأهداف التي وضع من أجلها بما يضمن تسهيل إجراءات التمويل من خلال إقبال البنوك على تمويل مشاريع رواد الأعمال الذين لا تتوفر لديهم ضمانات عينية.
واطلع المجلس على مساهمة الصندوق في تأسيس الشركة العمانية لرأس المال المبادر (إثمار) والتي تندرج في إطار تنفيذ احدى قرارات ندوة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المنعقدة بسيح الشامخات، وكذلك ضمن استراتيجية الصندوق المتعلقة بالبحث عن آليات أخرى للتمويل عبر الشراكة دعما لمشاريع رواد الأعمال، وتعد هذه الشركة (اثمار) استكمالاً للمنظومة التمويلية بالسلطنة، واستثماراً مهما لدعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، اضافة إلى المساهمة في تطوير ثقافة ريادة الاعمال، وفتح آفاق أرحب لأصحاب المشاريع الإبداعية سعياً منها إلى رفد الاقتصاد الوطني بالمؤسسات الابتكارية أو في قطاعات أخرى واعدة.

إلى الأعلى