السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / إيران: الاتفاق النووي سينفذ فـي النصف الثاني من يناير
إيران: الاتفاق النووي سينفذ فـي النصف الثاني من يناير

إيران: الاتفاق النووي سينفذ فـي النصف الثاني من يناير

وضع حجر الأساس لمحطتين خلال أسابيع
القاهرة ـ طهران ـ وكالات: أعلن رئيس فريق المفاوضين النوويين الإيراني مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي، ان الاتفاق النووي سينفذ في النصف الثاني من شهر يناير المقبل.
وقال عراقجي في تصريح للصحفيين اليوم الاحد ردا على سؤال حول الموعد الدقيق لتنفيذ الاتفاق النووي، إن برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي) «سينفذ حتى نهاية الشهر (الإيراني) الجاري» الذي ينتهي في 20 يناير، بحسب ما ذكرته وكالة فارس الإيرانية للأنباء.
يذكر أن ممثلي ايران مجموعة (1+5) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن (وهى بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والصين وروسيا) بالإضافة إلى ألمانيا توصلوا في منتصف يوليو الماضي إلى اتفاق نووي يهدف الى منع طهران من تطوير أسلحة نووية.
إلى ذلك أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، انه سيتم وضع حجر الاساس لمحطتين نوويتين مشتركتين بين ايران وروسيا، في ايران، في غضون عدة اسابيع قادمة حتى نهاية العام الايراني الجاري الذي ينتهي في 20 مارس القادم.
وقال كمالوندي حسب تقرير وكالة ايسنا الإيرانية ان وضع حجر الأساس سيتم خلال أسابيع قادمة قائلا : نجري محادثات مع الروس في الوقت الحاضر لتنفيذ هذا الامر في اقرب فرصة ممكنة بعد عطلة رأس السنة الميلادية الجديدة.
واوضح انه في تلك المرحلة التي تم البحث فيها حول انشاء المحطة النووية من قبل
روسيا في ايران جرى الحديث عن انشاء 4 محطات حيث تم المضي بإنشاء محطة واحدة في ضوء الظروف القائمة.
وصرح بانه تم اتخاذ القرار في الوقت الحاضر بالبدء بعمليات انشاء المحطتين الثانية والثالثة وأضاف: من الطبيعي انه حينما يتم البحث حول محطات الطاقة تجري المحادثات لفترة 2 الى 4 اعوام حول البروتوكولات والمسار التجاري للموضوع، ولقد
ابرمنا نحن ايضا مع الروس نحو 30 عقدا واتفاقا متمما خلال العامين الاخيرين لإنشاء هاتين المحطتين (الثانية والثالثة).
وفي الرد على سؤال فيما اذا كانت ايران تتعاون فقط مع روسيا لإنشاء المحطات النووية او انه من المقرر ان يكون لها تعاون مع دول اخرى في هذا الصدد قال
كمالوندي، لقد كانت لنا خلال الاشهر الأخيرة زيارات الى دول أوروبية وزار مسئولون
من مختلف الدول ايران كذلك ونأمل بان نتمكن بعد تنفيذ الاتفاق النووي من إقامة
تعاون مشترك مع الدول الاخرى ومنها الدول الأوروبية في هذا المجال.

إلى الأعلى