الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مجلس الدولة ينظم حفله السنوي لعام 2015
مجلس الدولة ينظم حفله السنوي لعام 2015

مجلس الدولة ينظم حفله السنوي لعام 2015

في نسخته التاسعة

رعى معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة، مساء أمس ألاول ، حفل التكريم السنوي لموظفي المجلس وموظفي اللجنة الوطنية لحقوق الانسان لعام 2015، بحضور نائب رئيس المجلس ، والأمين العام للمجلس وأمين عام اللجنة الوطنية لحقوق الانسان، بمبنى المجلس بالبستان ، وبلغ عدد الموظفين الذين تم تكريمهم 40 موظفا.
تضمن برنامج حفل التكريم فقرات متنوعة بدأت بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ، ثم كلمة لسعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي أمين عام المجلس ، أكد خلالها حرص المجلس على تنظيم هذا اللقاء سنويا بهدف مد جسور العلاقة بين مختلف المسؤولين وموظفي المجلس، وأن تنظيم الاحتفالية في نسختها التاسعة تعد عادة سنوية حميدة يقوم بها المجلس بهدف خلق أجواء من التقارب والألفة بعيدا عن الممارسة الادارية والتعاطي الرسمي الذي يقتضيه سير العمل الى جانب الحرص على تعزيز الانتماء الوظيفي والمهني للموظفين بالمجلس.
وأشار سعادة الأمين العام إلى أن تنظيم هذه الاحتفائية تزامن مع بداية فترة جديدة من أعمال المجلس ، مطالبا جميع العاملين في المجلس بالعمل بروح الفريق وبذل المزيد من الجهد لتأدية المهام المناطة بهم على أكمل وجه ، منوها بأن التكريم يأتي في سياق تقدير المجيدين وحثهم وحفزهم على مضاعفة البذل والعطاء.
وأبرز سعادته العلاقة المثلى التي تجمع بين الإدارة والموظفين في المجلس ، والتي تنطلق من إيمان الإدارة بمبدأ الإدارة بالأخلاق ودورها في الارتقاء بالأداء الوظيفي ، مشيرا في هذا الشأن إلى أن ما حققته تلك العلاقة من انتماء مؤسسي كفيل بتقدير بإيجاد علاقات إنسانية بين مختلف التدرجات الإدارية بالمجلس.
وقال سعادته : الخطة التدريبية السنوية لتدريب وتأهيل موظفي المجلس لعام 2016، ستنتهج نهجا جديدا وبأسلوب مبتكر يتماهى مع الظروف العامة وتقليل المصروفات مؤكدا في ذات الصدد على أن جرعة التدريب لن تقل عما سبق ، وموضحا بأنه قد تم في هذا الشأن تشكيل فريق عمل من كافة الإدارات بالمجلس لوضع مشروع الخطة الذي يخضع للدراسة في الوقت الحالي في شكله النهائي المتكامل.
وأضاف سعادة الأمين العام بأن المجلس يفخر بانضمام عدد من الكفاءات المهنية والفنية لرفد مركز المعلومات والبحوث بالمجلس، تسهيلا له في أداء عمله ومهامه لإنجاحها.
واضاف سعادته أن هناك 17 موظفا مبتعثا لإكمال دراستهم داخل السلطنة خلال الفترة المسائية، والحصول على درجة البكالوريوس، بجانب 3 مبتعثين لنيل الماجستير من داخل السلطنة ، علاوة على 3 موظفين مبتعثين آخرين لنيل الماجستير من الخارج وموظفا واحدا لنيل درجة الدكتوراه ، مؤكدا في ختام كلمته استمرار برنامج تأهيل الموظفين وفق أولويات تقتضيها حاجة العمل ومتمنيا لهم سنة حافلة بالنجاحات والتوفيق.
تلا ذلك عرض فيلم وثائقي عن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، وإلقاء قصائد شعرية بالإضافة إلى فقرات وعروض ترفيهية متنوعة.
بعدها قام معالي الدكتور رئيس المجلس بتكريم المجيدين من مجلس الدولة ، والمجيدين من لجنة حقوق الإنسان ، والموظفين الذين أمضوا 25عاما أو أكثر في الخدمة والموظفين المنتهية خدماتهم بالمجلس بالإضافة للموظفين الذين استكملوا متطلبات دراساتهم الجامعية والعليا.

إلى الأعلى