الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / «أوبرا جالا» يختتم حفلات «2015» بدار الأوبرا السلطانية مسقط

«أوبرا جالا» يختتم حفلات «2015» بدار الأوبرا السلطانية مسقط

يعرض غدا

مسقط ـ : تختتم دار الأوبرا السلطانية مسقط آخر عروضها لعام 2015 بعرض أوبرا جالا، أي مختارات من الغناء الأوبرالي، يشارك فيه ثلاثة نجوم، أبرزهم هو التينور الألماني-الكندي مايكل شاد، الحاصل على عدة جوائز عالمية. كما تشارك في الحفل السوبرانو المصرية الشابة، التي تحظى بنصيبها من الجوائز، الفنانة فاطمة سيد، والتي نالت الجائزة الأولى ثم الجائزة العظمى على التوالي في منافسة (ليلى جينسر) للغناء عام 2012 بإيطاليا ومنافسة جيوليو بيروتي-جيسانجسويتبيويرب بألمانيا. وإلى جوار المغنين المنفردين يشارك في السهرة أيضا عازفة الكمان الإيطالية المرموقة آنّا تيفو، الحائزة على جائزة جورج إينيسكوا في بوخاريست عام 2007م. الحفلة تقام الساعة 7 مساء يوم الخميس الموافق الحادي والثلاثين من ديسمبر الجاري. نشأ الفنان مايكل شاد في كندا، ولكنه ظهر كمغن على مسارح عالمية شهيرة، منها دار أوبرا متروبوليتان بنيويورك، أوبرا سان فرانسيسكو، أوبرا فيينا الوطنية، مهرجان سالزبورج، وأوبرا باريس الوطنية، وسواها. يحتل شاد مكانة عالمية مرموقة في مجال الغناء ضمن عروض الأوبرات، وفي الغناء الأوبرالي والفردي. جدول أعمال شاد الموسيقي يتضمن بصفة منتظمة أعمالا لحنها كل من فاجنر، فيردي، روسيني، دونيزيتي، وآخرين. من مميزات صوته تعدد الطبقات، إذ يستطيع أن يغني البيت الشعري الواحد بعدة طبقات من الصوت. أما فاطمة سيد فتبلغ من العمر 24 عاما فقط، إلا أنه بات هناك من يقارن صوتها بالرائعة ماريا كالاس. أما آنّا تيفو فتعتبر واحدة من أصغر عازفات الكمان ضمن أبناء جنسها، وكانت حفلتها الأولى عندما كان عمرها 12 عاما فقط. أما العلامة الفارقة في مسيرتها الفنية فقد تحققت عندما بدأت تعزف على كمان من تصميم أنطونيو سترايفاري تم صنعه عام 1716 للميلاد، وهو كمان كان مملوكا ذات يوم للإمبراطور نابليون بونابارت. هذا الكمان العظيم يوصف بأنه «آلة الجمال الإلهي، بنغمة عذبة وقوية في آن معا». يقود الحفل القائد الموسيقي الأميركي ديفيد ليفي، والذي يقود فرقة بلجراد الفيلهارمونية. حققت هذه الفرقة نجاحات ساحقة في العقد الماضي، وأصبحت الفرقة الأولى في صربيا وواحدة من الفرق الوطنية الرئيسية في أوروبا. يتضمن البرنامج تنويعات مختلفة تتوزع على أطياف واسعة لتتضمن شتراوس و ليهار و جيرشوين و رودجيرز. فقرات الحفل مدروسة بعناية لتكون حفلة وداعية راقية تليق بعامل كامل من العروض والبرامج الفنية. إن ما يجعلها حفلة مذهلة هو المزيج المحكم الذي تتكون منه، من أوركسترا مرموقة بارعة، إلى مغنين مفردين يشار لهم بالبنان، فضلا عن عازفة كمان طبقت شهرتها الآفاق وهي ما تزال في العشرينيات من عمرها. إنها وصفة لليلة لا تنسى تشكل خير ذكرى لنهاية عام ودخول آخر.يقام حفل (أوبرا جالا) ليلة واحدة فقط، مساء الخميس القادم الموافق 31 ديسمبر الجاري، في السابعة مساء.

إلى الأعلى