الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مكاتب البريد تشهد تزاحما كبيرا لإنهاء معاملات الإسكان
مكاتب البريد تشهد تزاحما كبيرا لإنهاء معاملات الإسكان

مكاتب البريد تشهد تزاحما كبيرا لإنهاء معاملات الإسكان

لاستخراج طلبات تحديد تملك المواطنين كبديل عن الصكوك الشرعية القديمة
المراجعون : نطالب بالاستفادة من التقنيات الحديثة في إنهاء المعاملات للتخلص من طوابير الانتظار الطويلة

نخل ـ من سيف بن خلفان الكندي :
شهدت مختلف المكاتب البريدية بولايات السلطنة ازدحاما كبيرا خلال الأربعة أيام الأخيرة جراء تزاحم كبير من جانب المراجعين لتخليص معاملات وزارة الإسكان المتعلقة باستخراج طلبات تحديد تملك المواطنين كبديل عن الصكوك الشرعية القديمة وطالب العديد من المواطنين بتسهيل الإجراءات وتطوير العملية الإجرائية لانهاء معاملاتهم عبر البريد والاستفادة من التقنيات الحديثة في إنهاء المعاملات للتخلص من طوابير الانتظار الطويلة.
“الوطن” رصدت شدة الازدحام عبر عدد من اللقاءات حيث تحدث بداية الأزور بن محمد بن قيس الكندي من أهالي نخل عن صعوبة إنهاء المعاملات وقال : وأنا أتردد ما بين مراكز بريد عمان لتسجيل ملكية العقار تفاجأت بتعقيد الإجراءات بدلا من تسهيلها ، ونظرا لغياب التنسيق المسبق بين بريد عمان ووزارة الإسكان لم أستطع للآن تسجيل الملك بسبب الازدحام الكبير من المواطنين لتسجيل أملاكهم وبعد تواصلي مع المدير العام أفاد بأن هذه هي الإمكانيات المتوفرة وعندما طلبنا من وزارة الاسكان تمديد المدة ليتسنى لجميع المواطنين تسجيل أملاكهم قوبل بالرفض للأسف من مسئولين بوزارة الإسكان.
وأضاف الأزور الكندي بأن معظم مكاتب بريد عمان تواجه ازدحاما غير مسبوق من المراجعين فيها بدون تقديم خدمة سريعة مناسبة ناهيك عن بطء تخليص المعاملة الواحدة بسبب ضعف شبكة الإنترنت وتوقف النظام بسبب الضغط. فمثلا توجهنا من الساعة السادسة والنصف لمركز بريد السيب وبعدما فتح البريد فوجئنا بأن النظام متوقف وليس بإمكان الموظف المختص تخليص أي معامله.
من جهته أشار هلال بن سعيد بن سالم الرشيدي إلى أنه من يوم الخميس الماضي وهو يحاول تسجيل تملكه وتردد على أربعة مراكز بريد ولم يتمكن من تسجيل عقاره حتى الساعة.
فقد توجه في اليوم الأول إلى بريد الملدة وفي اليوم الثاني إلى بريد الملدة ثم توجه في اليوم الثالث إلى بريد نخل ولم يتمكن حتى عاد مرة أخرى إلى مركز بريد السيب ولكن بدون جدوى.
أما أحمد العلوي فقد أوضح أنه ولليوم الثاني على التوالي يحاول جاهدا في تسجيل ملكه ولكن للأسف نفس الصعوبات والمعوقات تواجهه في كل مرة جراء الازدحام الشديد.
كما أفاد محمد بن سعيد العامري بأنه قام هو وإخوته بالمحاولات المتكررة في تسجيل ملكياتهم من عدة مراكز ولكن للأسف لم تفلح محاولته بسبب الازدحام الذي تشهده المكاتب البريدية في المحافظات، وطالب بإيجاد حل سريع من جانب وزارة الاسكان.

إلى الأعلى