الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق يتمسك بخروج قوات تركيا من أراضيه

العراق يتمسك بخروج قوات تركيا من أراضيه

بغداد ـ وكالات: جدد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أمس الأربعاء موقف بلاده الرافض لدخول أي قوات عسكرية عربية أو أجنبية إلى الأراضي العراقية. وقال الجعفري للصحفيين في بغداد إن العراق ليست له أي ” اتفاقيات عسكرية مع تركيا أو أي دولة تخل بالسيادة العراقية، وإن العراق ألغى كل الاتفاقيات ومحاضر الاجتماعات التي أبرمت في حقبة النظام البائد وخاصة مع تركيا “. وأضاف ” إن السيادة العراقية فوق جميع المصالح ،وهناك ملفات عديدة مع تركيا ستتغير في حال استمرار السيادة العراقية منتهكة ،وهناك إجماع عربي لرفض التوغل التركي، ونعمل على أن تشق الحلول السياسية طريقها لإيجاد حلول جذرية للتوغل التركي”. وقال الوزير العراقي ليس هناك ” سقف زمني للتحرك في انتهاك السيادة العراقية، ولايمكن كسر الإرادة العراقية والقوات العراقية قادرة على صنع شيء على الأرض ،وإننا نتحرك للحفاظ على السيادة العراقية باتباع الأساليب السلمية “. على صعيد آخر أدت المواجهات التي أسفرت عن إخراج مقاتلي تنظيم داعش من الرمادي إلى تدمير أكثر من ثلاثة آلاف منزل وأغلب البنى التحتية للمشاريع المهمة، وفق ما كشفه مسؤول في المدينة أمس الأربعاء. فرض داعش سيطرته على الرمادي على بعد 100 كلم غرب بغداد بعد عدة هجمات انتحارية منتصف مايو الماضي. وقال إبراهيم العوسج عضو مجلس قضاء الرمادي أمس الأربعاء لوكالة الصحافة الفرنسية إن “دمارا كبيرا لحق بمدينة الرمادي جراء العمليات الإرهابية والعسكرية والتي أدت حسب التقديرات الأولية، إلى تدمير أكثر من 3000 وحدة سكنية بشكل كامل، كما تعرضت آلاف الوحدات السكنية إلى أضرار متفاوتة بسبب العمليات ذاتها”. خاضت القوات العراقية مواجهات عنيفة خلال الفترة الماضية ضد الجهاديين الذين اعتمدوا زرع عبوات ناسفة في الشوارع وتفخيخ المنازل والمباني إضافة إلى السيارات المفخخة في محاولة لوقف تقدم القوات الأمنية. وذكر العوسج بأن “جميع المشاريع، من ماء وكهرباء ومجاري وبنى تحتية وجسور ومباني حكومية ومستشفيات ومدارس، دمرت بشكل كبير بسبب العمليات الإرهابية والمواجهات العسكرية”. من جانبه، تحدث رئيس لجنة الخدمات في مجلس محافظة الأنبار راجع بركات العيساوي عن “تعرض أكثر من سبعة آلاف وحدة سكنية إلى دمار كامل”. وأضاف إن شبكات توزيع “الماء والكهرباء والمجاري مدمرة بالكامل والطرق الداخلية والفرعية مدمرة كذلك جراء المواجهات والقصف الجوي”. وأشار إلى قيام تنظيم داعش بتفجير جميع مقرات الشرطة والدوائر الحكومية وجميع الجسور وشبكات الاتصالات وشبكات توزيع الكهرباء والماء. ودعا العيساوي “الأمم المتحدة والدول المانحة والدول العربية لمد يد العون لإعادة إعمار الرمادي للإسراع بعودة أهلها”.

إلى الأعلى