الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “الخدمة المدنية” و “أوريدو ” تحتفلان بتخريج 88 متدربة من برنامج “نقطة انطلاقة”
“الخدمة المدنية” و “أوريدو ” تحتفلان بتخريج 88 متدربة من برنامج “نقطة انطلاقة”

“الخدمة المدنية” و “أوريدو ” تحتفلان بتخريج 88 متدربة من برنامج “نقطة انطلاقة”

تم خلاله استعراض 10 مشاريع متنوعة في المجالات الخدمية
ـ مشروع اعادة تدوير الورق وبيسة خير وقطعة خبز تفوز بالمراكز الثلاثة الأولى

متابعة ـ جميلة الجهورية:
احتفلت وزارة الخدمة المدنية صباح أمس بفندق جراند حياة مسقط بالتعاون مع الشركة العمانية القطرية للاتصالات (Ooredoo) بتخريج 88 متدربة من مختلف وحدات الجهاز الإداري للدولة في برنامج نقطة انطلاقة “سبرنج بورد” لتطوير امكانيات المرأة واللاتي قدمن عشرة مشاريع تعكس العمل التطوعي بمفاهيمه الخدمية والتنموية.
تضمن برنامج الحفل ـ الذي أقيم تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية ـ على تقديم عدد من الكلمات والعروض للمشاريع التي شاركت بها المتدربات ضمن مجموعات العمل التي استهدفت مجالات بيئية واجتماعية ومبادرات انسانية.
وقد قام معاليه خلال الحفل بتكريم المشاريع الثلاثة الفائزة، حيث حصل مشروع “الورق المعاد تدويره” على المركز الاول، فيما نال مشروع “قطعة خبز” على المركز الثاني، ويفوز مشروع بـ”بيسة خير” بالمركز الثالث، ثم زار معاليه المعرض المصاحب للحفل والذي اشتمل على 10 مشاريع تم تنفيذها من قبل المتدربات.
وخلال الحفل أكد كميل بن باقر الموسوي الرئيس التنفيذي للموارد البشرية بالشركة العمانية القطرية للاتصالات على التنافسية وتعزيز مفاهيم العمل الاجتماعي قال فيها: يسرنا الإعلان عن دفعـة جديدة من مخرجات البرنامج واللاتي اعتمدن منهج تمكين المرأة العمانية في مقر العمل والحياة الاجتماعية، فقد أنجزن بثقة تامة البرنامج وفق فنون العمل الجماعي والمشاريع وتبني الأفكار التي رافقت أنشطة البرنامج والتنافس لنيل إحد المراكز الثلاثة الأولى.
فيما أوضح أحمد بن اسماعيل السويد مدير مدير عام التطوير وضمان الجودة في كلمة لوزارة الخدمة المدنية: ان تنفيذ هذا البرنامج يأتي في إطار سلسلة البرامج والفعاليات التدريبية الهادفة إلى تعزيز كفاءة الموظفين وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة وتطوير قدراتهم العملية ليتمكنوا من القيام بالمهام المناطة إليهم بكل فاعلية واقتدار.
واضاف: إنه مما لا يخفى عليكم المستوى الذي وصلت إليه المرأة العمانية ودورها في تنمية الوطن والمجتمع، وإن تنمية كفاءة الموظفات وتطوير قدراتهن وإكسابهن المهارات التي تؤهلهن لأداء عملهن من الأولويات التي تهدف إلى إذكاء روح التنافس ومواكبة تحديات التطور والتغيير المتسارع وهو ما جعلها اليوم تتبوأ مناصب إدارية عليا في مختلف القطاعات وعزز من كفائتها وقدرتها.
كما اشتمل برنامج الحفل استعراض المشاريع “العشرة” المشاركة، والتي كان في مقدمتها مشروع “اعمار مسجد” والذي يستهدف تطوير المساجد في ولاية الحمراء.
ثم مشروع “أمانة” والذي ركز على التوعية بخطورة ترك الاطفال في الحافلات من خلال اقامة الفريق حملة استهدفوا فيها الحضانات ورياض الاطفال وركزوا فيها من خلال زياراتهم وبرامج التواصل الاجتماعي على قضية نسيان الاطفال في الحافلات.
تلاها استعراض مشروع “كوب أرز لكل بيت” والذي ركز على احتياجات الاسر من الغذاء واثر كوب الارز في احداث الفرق في حياة البعض ليستهدف المشروع المدارس والمجتمع المحلي لنقل الفكرة.
في حين المشروع الرابع “تبرعك حياة” ركز على قضية التبرع بالدم واهمية المشاركة في حملات التبرع بالدم، والحرص على هذا العمل الانساني.
اما المشروع الخامس “ملتقى نوري أكتمل” فقد ركز على الجانب الدعوي الارشادي للحفاظ على القيم الدينية والاجتماعية للمجتمع العماني وكيفية التصدي للافكار الدخيلة للمجتمع برفع مستوى الوعي للفتيات، واستهدف مدارس الحلقة الثانية، واقيم بالتعاون مع المرشدات الدينيات.
واهتم المشروع السادس “برادات الماء” بشراء برادات ماء عامة، نشرت داخل السلطنة وخارجها، وركز الفريق على نشر ثقافة السقيا في مواقع عدة.
في حين استعرض المشروع السابع “اعادة تدوير الورق” جهودهم واستهدافهم للمؤسسات الحكومية في تجميع الورق واعادة تدويره مع احدى الشركات.
اما المشروع الثامن “دمتم لنا” فقد استهدف كبار السن، واستعرض مجالات التوعية بحقوق هذه الفئة من الترفيه والمجالسة والمشاركة المجتمعية، لينقل المشروع مبادرة الفريق في القيام بحلقات ترفيهية لكبار السن من النساء في ولاية بهلاء.
كذلك المشروع التاسع “بيسة خير” فقد ركز على ثقافة البذل والعطاء واستهدف خمسة مدارس، من خلال استحداث صناديق للتبرع يخدم البيئة المدرسية ومشاريعها.
في حين المشروع العاشر “قطعة خبز” فقد جاء ليأكد المدارس لتخصيص حاويات خاصة بجمع فضلات الخبز، والتي يتم تجميعها وتقديمها للحيوانات، في خطوة لحفظ النعمة.
* برنامج “نقطة انطلاقة”: وكانت “أوريدو” قد أطلقت هذا البرنامج التدريبيّ بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني بهدف تمكين المرأة العُمانية وشملت نسخة هذا العام من البرنامج مشاركة موظفات من القطاع الحكومي في جميع أرجاء السلطنة، حيث تلقين تدريباً مُثرياً في مهارات الإدارة الأساسية، والتمكين الذاتي، والاتصال والتحدث والخطابة.
وتعليقاً على هذه المبادرة، قال رائد بن محمد داوود، مدير عام العلاقات الحكومية في “أوريدو”: ان المرأة العُمانية جزءاً لا يتجزأ من القوى العاملة الوطنية ويجب علينا دعمها بكل السُبل ولطالما وضعت “أوريدو” تمكين المرأة ضمن أولوياتها فقامت بإطلاق مختلف المبادرات الفاعلة التي ساهمت وتساهم في تطويرها على الصعيدين المهني والاجتماعي.
وأضاف رائد داوود بقوله: ان هذا التخرج يعد نقطة انطلاق لـ (66) متدربة حيث سيعدن إلى أداء مهامهم الوظيفية في القطاع الحكومي بعد أن تم تطوير مهاراتهن وتمكينهن من تحقيق إنجازات متعددة على المستويين المهني والشخصي.
هذا ويُعد برنامج إنطلاقة منصة تدريبية ساهمت في تنمية ما يزيد على 175 ألف امرأة في 22 دولة في مختلف أنحاء العالم وتمت ترجمته إلى 22 لغة مختلفة.
جدير بالذكر أنه ومنذ انطلاقه بالسلطنة في عام 2014 وحتى اليوم تخرجت ما يزيد عن 392 موظفة عمانية من البرنامح.

إلى الأعلى