الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / جمعية الصحفيين العمانية تحتفل بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد وبمرور ( 11) عاماً على إشهارها

جمعية الصحفيين العمانية تحتفل بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد وبمرور ( 11) عاماً على إشهارها

احتفلت جمعية الصحفيين العمانية مساء أمس الاول بفندق الهوليدي بالخوير بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد ومرور (11) عاماً على إنشائها وذلك تحت رعاية سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى وبحضور عدد من أصحاب السعادة أعضاء لجنة الإعلام والثقافة بمجلس الشورى وجمع من الإعلاميين والإعلاميات من أعضاء جمعية الصحفيين العمانية والمهتمين بالشأن الإعلامي.
وأشار سعادة راعي الحفل في تصريح إلى أهمية الدور الذي يقوم به الإعلام في نقل الأحداث والوقائع بالشكل المرتجى من المتلقى ، وأكد على أهمية أن تكون الرسالة الإعلامية التي يقدمها الإعلامي تتسم بالمصداقية، وتعكس القيم والمعاني التي تربى عليها أبناء هذا الوطن ، متمنياً السداد والتوفيق لمسيرة الجمعية في كل ماله من عمل في الارتقاء بالعمل المهني الصحفي والإعلامي في السلطنة.
وكانت قد بدأت فعاليات الحفل الذي اشتمل على عدد من الفقرات بكلمة ألقاها عوض بن سعيد باقوير رئيس مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية قدم من خلالها التهنئة باسم كافة أعضاء الجمعية والصحفيين والإعلاميين إلى المقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين المجيد مشيراً إلى الإنجازات التي تحققت في العهد الزاهر عبر مسيرة التنمية الشاملة والاهتمام الذي يوليه جلالته لكافة أفراد المجتمع وقال : إن الحفل تعبير صادق من كافة الصحفيين والإعلاميين عن الولاء والمحبة ورد الجميل والعرفان بعطاء الوطن والقائد الذي عمل طوال العقود الأربعة الماضية على بناء دولة عصرية تتوفر فيها كافة المقومات وفي مقدمتها الأمن والأمان وحرية الفكر والرأي، فانطلقت الجمعية بفضل ما توفرت لها من رعاية سامية لكي تواكب ذلك الفكر عملاً مستمراً للنهوض بالإعلام والإعلاميين تأهيلاً وتدريباً وتعزيزاً للقدرات والمهارات وترسيخاً للمفاهيم ودفاعاً عن القيم والمبادىء وتوعية بالأسلوب الأمثل وتحليل واقعنا المعاش وتصحيح المسارات المختلفة للتنمية، انطلاقا من الثوابت التي تضمنها النظام الأساسي للدولة والنظرة الثاقبة لقائد المسيرة والمرتكزات الاجتماعية والموروث الثقافي الإيجابي الذي تربى عليه المجتمع العماني.
وأكد على أن الجمعية ستمضي في ترجمه أهدافها بتعاون كافة الأعضاء وما حققته الجمعية في الفترة المنصرمة من إنجازات دليل واضح على قناعة الإعلاميين بأهميتها وحرصهم على التفاعل مع جميع مناشطها وفعالياتها مما عز من وجودها محلياً وعربياً، وكذلك حضورها الفاعل في مختلف المحافل الإعلامية على المستوى الإقليمي والدولي وعضويتها في مختلف الاتحادات والنقابات الصحفية.
وأوضح باقوير أن الجمعية تحرص بشكل كبير على رفد أعضائها بمختلف المهارات والمستجدات الإعلامية من خلال التأهيل والتدريب المستمر، وتنظيمها للملتقيات والحوارات المثرية في هذا الشأن والتي يمثل أبرزها ملتقى المراسل الصحفي الذي أنهى مؤخراً دورته الثالثة ، وحوار صحافة المرأة العمانية، وأشار إلى أن جمعية الصحفيين العمانية تشارك في صياغة الكثير من الجوانب التي تهم الشأن الصحفي بالتعاون مع الجهات المعنية بالشأن الإعلامي في السلطنة كوزارة الإعلام والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون إضافة إلى اللجان الإعلامية بمجلسي الدولة والشورى وأكد رئيس الجمعية أنها ماضية في أهدافها وتطلعاتها بما يساهم في الارتقاء بالإعلام عموماً، والصحفيين بشكل خاص ويعزز من مهارتهم وخبراتهم ويرتقي بإمكانياتهم بعدها قدمت جمعية هواة العود عددا من الوصلات الغنانية والمعزوفات الوطنية بهذه المناسبة ثم قام سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى راعي المناسبة بتكريم لجان عمل ملتقى المراسل الصحفي الثالث والجهات المساهمة والداعمة لأنشطة الجمعية وعدد من موظفي الجمعية .

إلى الأعلى