السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يهاجم منزل شهيد مقدسي ويعتقل فلسطينيين في سلسلة اعتقالات بالضفة المحتلة
الاحتلال يهاجم منزل شهيد مقدسي ويعتقل فلسطينيين في سلسلة اعتقالات بالضفة المحتلة

الاحتلال يهاجم منزل شهيد مقدسي ويعتقل فلسطينيين في سلسلة اعتقالات بالضفة المحتلة

تشييع جثمان الشهيد صلاح في نابلس

القدس المحتلة – الوطن:
اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر أمس الأربعاء منزل عائلة الشهيد بهاء عليان في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة.
فيما نفذت سلسلة اعتقالات واسعة بالضفة المحتلة طالت عشرات الفلسطينيين.
وقال محمد عليان والد الشهيد بهاء إن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل في البلدة، وقامت بتصوير المنزل ومداخله، وإجراء عملية مسح له، وللخيمة التي نصبتها العائلة أمامه، وذلك تمهيدًا لتنفيذ قرار الهدم الصادر عن محكمة العدل العليا الإسرائيلية.
وأوضح أن قرار المحكمة القاضي بهدم المنزل يبدأ سريانه بعد منتصف هذه الليلة، ومن المتوقع أن تنفذ سلطات الاحتلال القرار بعد هذا التوقيت.
وكانت محكمة العدل العليا الإسرائيلية قررت في 23 ديسمبر الجاري هدم منزلي الشهيدين بهاء عليان وعلاء أبو جمل في جبل المكبر، واللذين نفذا عمليتي دهس وطعن قبل حوالي شهرين.
وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن سلطات الاحتلال ستتمكن بموجب قرار المحكمة من تنفيذ أمر الهدم اعتبارًا من الثلاثين من الشهر الحالي.
يذكر أن قائد الجبهة الداخلية في جيش الاحتلال أصدر الشهر الماضي قرار هدم ومصادرة لمنزل عائلة الشهيد بهاء عليان في بلدة جبل المكبر، وقدمت العائلة استئنافها على القرار للمحكمة الاسرائيلية العليا.
كما يذكر أن الشاب بهاء استشهد في 13 أكتوبر الماضي، وأصيب الشاب بلال أبو غانم عقب تنفيذهما عملية إطلاق نار وطعن في حافلة إسرائيلية في بلدة جبل المكبر، أدى لمقتل ثلاثة مستوطنين وإصابة آخرين، حيث لا تزال سلطات الاحتلال تحتجز جثمانه.
الى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال عشرات الفلسطينيين في مداهمات نفذتها بأنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.
وزعم الإعلام الاسرائيلي أن المعتقلين “مطاردون” لأجهزة الاحتلال الأمنية، مشيرًا إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة، وأن من بينهم عشرة ضالعون في أنشطة مقاومة لأهداف الاحتلال بالضفة الغربية.
وحسب مصادر أمنية أكدت أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة فلسطينيين بينهم فتى بعد اقتحام منازلهم في بلدة ترقوميا غرب محافظة الخليل.
وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال داهمت عددا من المنازل في البلدة، واعتقلت كلا من: علاء مازن دبابسه ( 24 عاما)، ورائف أحمد قباجه (24 عاما)، والفتى حسن عمر مرقطن ( 16 عاما).وفى السياق، ذكرت المصادر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب حمزة القواسمة بعد اقتحام منزل عائلته في مدينة الخليل.
كما اعتقلت هذه القوات طالبا من مدرسة بالقرب من حاجز أبو الريش في البلدة القديمة.
وأفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطالب أسامة أبو قويدر (15 عاما)، بعد مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال بالقرب من مجمع المدارس في البلدة القديمة.
والجدير ذكره أن قوات الاحتلال تتعمد إلقاء قنابل الصوت والغاز على المدارس الجنوبية، وتتسبب في إعاقة العملية التعليمية، عدا عن اختناق الطلبة، جراء استنشاقهم الغاز السام بشكل شبه يومي.
كما شهدت مدينتي طولكرم وجنين شمال الضفة وضواحيها فجر امس الأربعاء، حملات دهم واسعة استمرارا لاقتحامات مكثفة للمدينة مستمرة منذ نحو شهر واعتقلت خمسة شبان بينهم فتاتين.
وقال شهود عيان إن أعنف الاقتحامات شهدتها ضاحية شويكة غرب طولكرم والذي تركز قوات الاحتلال مداهماتها لها ولضاحية ذنابة منذ الهجوم الذي استهدف مستوطنين قبل أكثر من شهر قرب طولكرم.
وأشار مواطنون إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة مواطنين في ضاحية شويكة بينهم فتاتان والمعتقلون هم الشقيقتان ديانا ونادية عبد الله ابراهيم خويلد والتين تعرض منزليهما للتخريب والتنكيل لذويهما.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب حمزة أحمد حامد ذات الحي قبل مغادرته وسط إطلاق نار كثيف للأعيرة النارية والقنابل الصوتية.
وأضاف مواطنون أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب محمد يوسف السلمان عقب مداهمة منزله جنوبي مدينة طولكرم، كما انتشرت في محيط مخيمي طولكرم ونور شمس لساعات.
كما اعتقلت قوات الاحتلال مواطنا من قرية جلبون شرق مدينة جنين ونشرت حواجزها في أكثر من موقع في المحافظة في ساعات الليل.
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب هاشم نافع شلبي (38 عامًا) عقب تفتيش منزله في بلدة جلبون كما قامت بتمشيط مناطق تقع بمحاذاة جدار الفصل العنصري في تلك المنطقة.
كما أشار مواطنون إلى نصب قوات الاحتلال لحواجز مفاجئة على مفارق الطرق جنوب جنين سيما في محيط بلدة يعبد حتى صباح امس.
وفي سياق متصل، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الأربعاء عددًا من المنازل في بلدة سلواد شرق رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، وقرية بدرس غرب المدينة وأجرت أعمال تفتيش بداخلها.
وأفادت مصادر محلية أن الاحتلال اقتحم ثلاثة منازل في بلدة سلواد وهي منزل سليمان محمد حامد، ومنزل علي نمر حامد، وعمر عبد الغني حامد وأجرت أعمال تفتيش بداخلها باستخدام الكلاب البوليسية وحققت مع ساكنيها.
وفي ذات السياق، اقتحم عشرات من الجنود المشاة قرية بدرس وداهموا خمسة منازل عرف منها منزل محمود عبد الخالق خليفة ومنزل صافي عمر عوض ومنزل وائل محمود رشيد، وعبثت بمحتويات المنازل ودققت في هويات ساكنيها.
وتجري قوات الاحتلال اعتقالات يومية في محافظات الضفة الغربية خلال اقتحام المنازل وتفتيشها، حيث تصاعدت الاقتحامات مع اندلاع أحداث انتفاضة القدس مطلع أكتوبر الماضي.
على صعيد آخر، شيعت جماهير غفيرة في مدينة نابلس امس الأربعاء، جثمان الشهيد بسيم صلاح (38 عاما).وأفادت مصادر أمنية ‘بأنه تم استلام جثمان الشهيد صلاح عند حاجز حواره يوم أمس، بحضور نائب محافظ نابلس عنان الأتيره.
يشار أن الشهيد بسيم صلاح استشهد في التاسع والعشرين من شهر تشرين الثاني الماضي في باب العمود بمدينة القدس المحتلة، بعد استهدافه من قبل قوات الاحتلال، بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.
وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان لها، أن عدد الشهداء الذين ارتقوا منذ مطلع أكتوبر الماضي بلغ 142 شهيدا.

إلى الأعلى