الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: عملية عسكرية لتحرير الفلوجة وتدمير 20 موقعا لـ«داعش»

العراق: عملية عسكرية لتحرير الفلوجة وتدمير 20 موقعا لـ«داعش»

الجعفري: لا نية جادة من تركيا لسحب قواتها

بغداد ــ وكالات: أعلن الجيش العراقي أمس إطلاق العملية العسكرية للجيش العراقي لتحرير الفلوجة في محافظة الأنبار. في وقت اعلن فيه قائد شرطة الانبار اللواء هادي رزيج تدمير 20 موقعا قتاليا وأربع عجلات لتنظيم داعش بضربة جوية في مدينة الفلوجة55 كم غرب بغداد. يأتي ذلك فيما جدد وزير الخارجية العراقية إبراهيم الجعفري رفضه للتواجد التركي العسكري على الأراضي العراقية، فيما استبعد ان تنسحب تلك القوات حاليا، لوّح باللجوء الى خيار المقاومة في حال استمرت تركيا بانتهاك سيادة البلاد.
وأكد المتحدث باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول أنّ القوات الأمنية تحقّق تقدّماً كبيراً جنوب الفلوجة، مضيفاً « بعد تحرير مدينة الرمادي انطلقت العملية العسكرية للجيش العراقي لتحرير الفلوجة في محافظة الأنبار».من جانبه، قال قائد شرطة الانبار اللواء هادي رزيج لوكالة الانباء الالمانية (د.
ب.ا) ان» غارة للتحالف الدولي دمرت 20 موقعا قتاليا وأربع عجلات رباعية الدفع ونفقا ومواضع لأطلاق الهاونات في مدينة الفلوجة».وكان مصدر امني في قيادة عمليات الجزيرة أكد مقتل عشرة عناصر من تنظيم داعش وتدمير كدس يحتوي على العشرات من العبوات الناسفة اثر استهدافهم بصواريخ المدفعية بالقرب من جامع الجبة قرب مدينة حديثة غرب بغداد.
سياسيا، قال وزير الخارجية العراقية إبراهيم الجعفري في مؤتمر صحفي عقده أمس، انه «لا نية جادة من تركيا لسحب قواتها من الأراضي العراقية»، مؤكداً ان جود قوات عسكرية لاي دولة على ارضينا نعتبره انتهاكا لسيادة العراق وأضاف انه ورد مصطلح من الجانب التركي إعادة انتشار قواتها العسكرية على ارضينا وهو اعتراف ضمني من انقرة لانتهاك السيادة العراقية».وتابع الجعفري انه اذا تم استنفاد كل الحلول واذا فرض علينا القتال فمجبورون على مقاومة التواجد التركي وشعبنا قادر على ذلك ولكن لازالنا نراهن على الحوارات والحل السلمي».

إلى الأعلى