الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم .. في ختام دور الـ32 لكأس جلالته في كرة القدم 5 مواجهات مثيرة ترفع شعار التحدى والانتصار والتأهل إلى دور الـ16
اليوم .. في ختام دور الـ32 لكأس جلالته في كرة القدم 5 مواجهات مثيرة ترفع شعار التحدى والانتصار والتأهل إلى دور الـ16

اليوم .. في ختام دور الـ32 لكأس جلالته في كرة القدم 5 مواجهات مثيرة ترفع شعار التحدى والانتصار والتأهل إلى دور الـ16

دباء في اختبار صعب أمام السويق وبهلاء يبحث عن نفسه أمام فنجاء
المضيبى يواجه نادي عمان ودربى بين الاتحاد والنصر والوحدة يلاقى السيب

متابعة . يحيى بن سالم المعمري:
تقام مساء اليوم 5 مباريات في الدور الـ 32 من مسابقة كأس صاحب الجلالة لكرة القدم، حيث يحتضن مجمع صحار لقاء دباء والسويق وتقام المباراة في الـساعة 4.45 عصرا، وفي نفس التوقيت يلعب المضيبي ونادي عمان على ملعب مجمع نزوى في مباراة متكافئة، وعلى الملعب ذاته يلتقي بهلاء وفنجاء في الساعة الثامنة مساءا ، والوحدة يقابل السيب في الساعة 6:45 على ملعب مجمع صور، وعلى ملعب مجمع صلالة يلعب الاتحاد والنصر في الساعة 7.15 ، ويختتم الدور الـ 32 غدا بإقامة مباراة صحار والنهضة على ملعب مجمع صحار الرياضي وتقام المباراة في الساعة السابعة والنصف ، ويراود الفرق المشاركة حلم التأهل إلى دور الـ 16، واللحاق بركب المتأهلين إلى الدور القادم ، ومواصلة المشوار في البطولة، وتحقيق الأمنيات بمعانقة اللقب الغالي .
دباء × السويق
لقاء مثير ذلك الذي يجمع دباء متصدر المجموعة الثانية في دوري الدرجة الثانية والسويق خامس دوري عمانتل للمحترفين برصيد 22 نقطة وبفارق 3 نقاط عن العروبة المتصدر وصاحب لقبين في البطولة أحرزهما في موسم 2008-2009 و 2012-2013 وعلى حساب النهضة في البطولتين، والأصفر لم يوفق في عبور الدور الأول بعد آخر لقب أحرزه وخرج من الدور الأول بعد خسارته أمام فنجا بهدفين مقابل هدف في البطولة الماضية، وبنفس النتيجة خسر أمام صلالة في موسم 2013-2014 ، ويدخل البطولة الحالية منتشيا بنتائجه الإيجابية بقيادة المغربي عبدالرزاق خيري الذي يطمح بإضافة لقب جديد إلى خزائن أصفر الباطنة، وتضم صفوف السويق عناصر مجيدة كالحارس أنور العلوي ومحمد الشيبة قائد الفريق وعبدالعظيم العجمي وخليل الكحالي وياسين الشيادي وحارب السعدي ومحسن الغساني، ومن المتوقع غياب أفلاي وعبدالله كوفي عن لقاء دباء بداعي الإصابة، والبديل في أتم الجاهزية للمشاركة. في الطرف الآخر يأتي دباء المتحفز لتقديم مستوى يلبي طموحاته بعد النتائج المميزة التي حققها حتى الآن في دوري الثانية وتصدره لمجموعته، وهذا يعطيه الأمل لإقصاء السويق وتحقيق التأهل، ويشارك دباء في هذا الدور بعد تخطيه نادي الوسطى بهدف وحيد في التصفيات الأولية، ويتولى المدرب المصري مصطفى عمار تدريب دباء وله تجارب سابقة في مسابقة الكأس ودرب عدة أندية في السلطنة، وسيكون الحارس سيف في عرين دباء، وفي خط الدفاع سيتواجد مبارك الجابري وسعد الصغير ومحمد المطوع وعلي الهنداسي وفي خط الوسط موسى حديد وعبدالله السرجي وحسن الشحي والمهاجم محمد القايدي في خط المقدمة.
مصطفى عمار لا يوجد صعب في كرة القدم
قال مصطفى عمار مدرب دباء بطولة الكأس غالية علينا ونريد أن نحقق فيها نتائج مميزة، وقد حققنا بدايات طيبة في الدوري بعد إعداد الفريق الإعداد الجيد وبتعاون الجميع، والفريق مر بحالة من عدم الاستقرار ونظام دوري الثانية لم يخدم الفرق بشكل جيد، ومجموعتنا تضم 3 أندية وهذا الأمر لا يفيد اللاعبين، وعلى اتحاد الكرة أن يعيد النظر في نظام الدوري، ولكن الأمور تسير في الطريق الصحيح الآن، والجميع يقوم بواجباته على أكمل وجه، وعن لقاء السويق قال مدرب دباء لا يوجد صعب في كرة القدم ، وفريق السويق فريق كبير وصاحب إنجازات وعلينا احترامه، ويجب أن نكون ندا قويا في المباراة، وعلينا إظهار شخصية دباء امام فريق بحجم السويق، ومواجهة أندية فرق المحترفين في الكأس ممكن أن تكون في صالحنا، وسنفاجئ السويق بمستوى يليق بنا ويرضي طموحاتنا، وتحدث مصطفى عمار عن طموحاته مع دباء وقال طموحاتنا عالية وعلينا ترتيب الأوراق جيدا، ولا يوجد تخوف من مواجهة السويق، ومجلس الإدارة الجديد متعاون في تقديم الدعم المناسب للمجموعة الحالية، ونحن متفائلون .

المضيبي × نادي عمان
تتكرر المواجهة من جديد بين نادي عمان والمضيبي، والفريقان تواجها في الدوري وتمكن نادي عمان من الفوز 3- صفر، وسيتقابلا مرة اخرى بعد اسبوع من الآن في جولة الإياب ، وكل فريق يعرف الآخر ، ويعرف نقاط القوة وطريقة اللعب ، وأوراق الطرفين مكشوفة للمجري توماس ومساعده محمد البوسعيدي وكذا الحال بالنسبة لأنور الحبسي الذي يعرف فريق نادي عمان الطامح إلى إحراز لقب ثالث في بطولة الكأس بعد غياب طويل عن البطولات ، ونادي عمان خرج من الدور الأول في العام الفائت بعد الخسارة امام السيب بهدف وحيد بخلاف المضيبي الذي حقق نتائج إيجابية في آخر نسخة وكان قريبا من التاهل إلى نصف النهائي ، حيث خسر امام العروبة في الذهاب بهدف ، وتعادل في الإياب 1-1، وكسب احترام الجميع تحت قيادة مدربه أنور الحبسي الذي يسعى إلى تكرار ذلك في البطولة الحالية برفقة مجموعته الشابة أمثال الحارس حارب الحبسي والقائد محمد الصوافي والمدافع المعشري وعبدالله الصوافي وسالم العامري وسلطان الحبسي والنيجيري أليكس والمصري مصطفى محمد والسنغالي الحاج مطر الذي لم يظهر مستواه الحقيقي حتى الآن . في الجهة المقابلة يأتي نادي عمان بكل قوته حيث يتصدر ترتيب مجموعته في دوري الدرجة الأولى ويحاول الصعود إلى دوري المحترفين، ويدرب نادي عمان المدرب المجري توماس ويساعده محمد البوسعيدي، ويضم الفريق في صفوفه يوسف شعبان ومحمد مبارك وعبدالله الصوري لاعبي الخبرة وعبس محمد وسعيد السيابي وعمر الحراصي وراشد الغافري والقائد عبدالله خلف والهداف جعفر البلوشي بالإضافة إلى 3 محترفين من البرازيل وهم جوستافو وفيلكس ورفائيل والسوري أحمد ، ويملك يوسف عبيد قرار مشاركة حراس المرمى .
أنور الحبسي: المستويات متقاربة، والحظوظ متساوية وصف أنور الحبسي مدرب المضيبي استعدادات فريقه بالطبيعية وقال: استعداد المضيبي كان من خلال الاستعداد لمباريات الدوري، والتحضيرات لم تختلف كثيرا، ونعرف نادي عمان جيدا، وهو فريق منافس ومعنا في نفس المجموعة في الدوري، ويعتبر من أميز فرق الدرجة الأولى هذا الموسم، ولعبنا أمامه في ملعبه وخسرنا بثلاثية ، وسنواجهه مجددا بعد مباراة الكأس ، وأضاف مدرب المضيبي : مباريات الكأس لا تعترف بالمستوى، وأي نتيجة متوقعة، والمستويات متقاربة، وفرصتنا جيدة وطموحنا كبير، والحظوظ متساوية بين الفريقين، ومعنا تجربة في الكأس، ونتمنى الوصول إلى أدوار متقدمة في البطولة وفي الموسم الماضي كنا الأقرب للتأهل إلى نصف النهائي ، وواجهنا العروبة البطل وخسرنا في الذهاب بهدف وتعادلنا في الإياب 1-1، والمضيبي تحسنت ولله الحمد نتائجه في الفترة الأخيرة .
محمد البوسعيدي : صفوفنا مكتملة، والأوراق مكشوفة
أكد محمد البوسعيدي مساعد مدرب نادي عمان على جاهزية فريقة لملاقاة المضيبي وقال : الفريق جاهز للمباراة ، وسبق أن لعبنا مع المضيبي وتفوقنا عليه، والأوراق مكشوفة ونعرف لاعبيه، وكل فريق يعرف الآخر، وطموحنا التأهل إلى الدور القادم ، وقادرون على ذلك، والجميع متعاون لتقديم الأفضل، وادارة النادي هيأت كل ظروف النجاح وينقصنا التوفيق فقط، وأضاف البوسعيدي الصفوف مكتملة ، والبدلاء على أتم الجاهزية للمشاركة، والمفاجآت واردة في مباريات الكأس، والأمور تختلف عن الدوري، ولا يوجد فريق كبير في البطولة ، وعلينا الحذر والتركيز واللعب بكل قوة ولا مجال للتعويض ، وقادرون على تخطي المضيبي .

بهلاء × فنجاء
ستكون جماهير محافظة الداخلية على موعد في غاية الأهمية عندما يلعب فريقا بهلاء وفنجاء على ملعب مجمع نزوى في الساعة الثامنة مساء، ويملك فنجاء سجلا حافلا ببطولات الكأس وتمكن من إحراز 9 ألقاب آخرها كان في موسم 2013-2014 عندما تغلب على النهضة 2- صفر، ويملك الفريق حظوظا كبيرة للذهاب بعيدا في بطولة الكأس قياسا بالمستويات الجيدة التي يقدمها الفريق حتى الآن والتي وضعته في المركز الثاني في الدوري برصيد 23 نقطة وبفارق نقطتين عن العروبة المتصدر، وفنجاء خرج من الدور الـ 16 في آخر نسخة امام صور بركلات الترجيح المثيرة، ويتولى تدريب فنجا المدرب التونسي لطفي جبارة الذي بانت بصمته على أداء الفريق وبشكل جيد ، والصفوف الفنجاوية مكتملة بوجود الحارس مازن الكاسبي ومحمد المسلمي وعبدالعزيز المقبالي وعلي الجابري ونذير المسكري ومحمد المعشري والبرازيلي جاجا والسوري خالد البرجاوي، وعماد الحوسني العائد قريبا، ومن المتوقع غياب رائد ابراهيم بداعي الإصابة. في الطرف الآخر يراود بهلاء حلم بلوغ الدور القادم من البطولة بعد خسارته في النسخة الماضية امام العروبة البطل 3- صفر ، والفريق مر بظروف صعبة هذا الموسم في بداية التجمع وإنطلاق الدوري، ولكن المدرب الوطني عبدالعزيز الريامي يحاول جاهدا ترتيب الأوراق وتهيئة ظروف النجاح للمجموعة الحالية، والعمل على وضع الفريق في الطريق الصحيح، ومن المتوقع غياب المحترف فيلكس الذي يلعب في خط الظهر بداعي الإصابة بالإضافة إلى إصابة هشام الكلباني وأحمد الجابري، ويعول الفريق على جهود مبارك الربعاني والكاميروني فرانكو وجابر الجنيبي والحارس وليد القمشوعي .
لطفي جبارة : العمل الجماعي المنظم يصنع الإنجازات
أكد لطفي جبارة مدرب فنجاء على انضباطية لاعبيه واستعداد فريقه لمواجهة بهلاء ، وقال جبارة : نحن نحضر لكل المباريات بصفة عامة، والجميع متواجد في التدريبات، ودائما متفائل، والنتيجة في علم الغيب ، وعلينا التحضير والإستعداد الجيد وبشكل متواصل ، وعلى اللاعبين تطبيق الخطة، والجمع بين أفكار المدرب وأفكارهم كلاعبين وبالإعتماد على فنياتهم وقدراتهم ، وفي كرة القدم كل شي ممكن ، وفي ثقافتي الكروية لا توجد مباراة صعبة ولا مباراة سهلة ، والأهم الجدية والتركيز وعدم النظر إلى الفريق المنافس أكان من أندية المحترفين أو من الدرجة الأولى أو الثانية ، وعلينا احترام فريق بهلاء وكل الفرق أيضا، وهناك فروقات فنية بسيطة، والأمر يتطلب التعب والاجتهاد والتحضيرالذهني، وفي مثل هذه المباريات إن لم تحضر ذهنيا بشكل مناسب من الممكن أن تحدث لك المفاجأة وهذا متوقع، ومباريات الكؤوس في العالم دائما تحمل المفاجآت، ولم اتخذ قرارا حتى الآن فيما يخص التشكيلة التي سأبدأ بها المباراة أمام بهلاء، وأضاف مدرب فنجاء كل مدرب له طموح في إحراز البطولات ولست المدرب الوحيد، وطموحي لا حدود له، وأحمل أفكار روح الانتصار، والبطولات والكؤوس تأتي بعد عمل طويل وشاق وليس الأمر بالسهل ، وإحراز البطولات في علم الغيب، ولا أحب أن أعد بذلك، ولا أحب التحدث خارج إطار كرة القدم وأقول أنا سأحرز اللقب، وأنا واحد من المنظومة الكروية التي تضم اللاعبين والإدارة والجماهير وهناك من يساعد ويعاون ، وهؤلاء ينسب لهم الفضل في إحراز البطولة إن وفقنا الله في إحرازها ولست وحدي ، وأنا ضد من يقول إن المدرب وحده هو القادر على إحراز البطولة، وإنما العمل الجماعي المنظم قادر على صنع الإنجازات .
عبدالعزيز الريامي: من الممكن أن نفاجأ فنجاء
قال عبدالعزيز الريامي مدرب بهلاء : بهلاء بدأ متعثرا هذا الموسم بسبب بعض الظروف والوضع في الدوري غير مستقر ، والإستعداد للمباراة أتى طبيعيا لملاقاة فنجا الذي نعرفه جيدا ، والمباراة مهمة للطرفين ولا تعترف بالفرق القوية ، وبهلاء يحترم فنجاء العريق الذي يضم لاعبين في المنتخبات الوطنية، وفريقنا سيقدم ما يليق بتاريخه، ونتمنى أن نقدم مباراة يستمتع بها الجميع، والتفاؤل موجود بتقديم الأفضل ونحن راضين عن النتيجة التي ستنتهي بها المباراة ، وبهلاء يصارع وسط أمواج عاتية ، ويحاول البقاء في دوري الأولى في ظل الظروف الحالية ، والنتائج الهزيلة أسبابها معروفة ، والجميع يعلم ما حصل في البداية، واضاف الريامي : المفاجآت واردة في بطولة الكأس، وكانت لي تجارب سابقة، واستطعت في إحراج الفرق الكبيرة وإبعادها من البطولة، وسنحاول غلق المساحات على لاعبي فنجا ، وسنركز على الرقابة اللصيقة لمفاتيح اللعب في نادي فنجاء، وسنجتهد في إيصال المباراة إلى ركلات الترجيح وكسب النتيجة ، وحققت نتيجة جيدة مع البشائر في بطولة الكأس، وناشد عبدالعزيز الريامي جماهير بهلاء بالوقوف مع الفريق والحضور بقوة في ملعب مجمع نزوى لتشجيع اللاعبين ومؤازرتهم في مباراتهم المهمة في بطولة الكاس .
الاتحاد × النصر
لقاء الفريقين في البطولة الماضية في بطولة الكأس ما زال عالقا في الأذهان عندما إلتقيا في دور الـ 16، وتمكن النصر من الفوز على الاتحاد بركلات الترجيح 4-2 بعد التعادل السلبي في الوقت الأصلي، والنصر يريد تكرار ذلك والاتحاد يسعى لتعويض ما فاته في تلك المباراة، ولقاء اليوم يحمل الكثير نظرا للتنافس بينهما في كل المجالات، ومباراة اليوم من العيار الثقيل، النصر لإضافة لقب خامس غاب عن الخزائن الزرقاء طيلة 9 سنوات حيث كانت آخر بطولة أحرزها النصر في موسم 2005-2006 ، وفي العام الماضي كان قريبا من التأهل إلى المباراة النهائية ، وخسر أمام العروبة ، حيث تعادل ذهابا بدون أهداف ، وخسر إيابا بهدفين مقابل هدف، وسيجتهد كثيرا في مباراة اليوم للوصول إلى مراكز متقدمة ، ويدرب النصر حاليا المدرب الوطني محمد الصيعري الذي تم تكليفه بتدريب الفريق الأول بعد رحيل البلجيكي لوك إيمايل ، وسيعتمد الصيعري على الحارس فايز الرشيدي وسعيد الضبعوني وأحمد سالم والمدافع فهمي سعيد والعاجي مامادو وجمالو والكوري كيم وعبدالله نوح وعزان عباس وخالد سكندر وبقية الرفاق . في الجانب الاخر يدخل الإتحاد المواجهة بطموحات كبيرة وتكرار إنجاز 2011-2012 عندما تمكن من الوصول إلى النهائي أمام ظفار وخسر بهدف وحيد، والمجموعة الحالية تقدم الكثير للفريق الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى، والمدرب أكرم حبريش ومساعده مولاي مراد أعدوا العدة وجهزوا الفريق جيدا لملاقاة النصر ، وشهاب صالح وأسعد حميد وكمارا وفهد وحسام ناهض ورفاقهم قادرين على صناعة المجد للإتحاد ، ومن المتوقع أن تشهد المباراة حضورا جماهيريا مميزا .
محمد الصيعري : النصر قادر على تجاوز الإتحاد
قال محمد الصيعري الذي تولى تدريب النصر بعد رحيل البلجيكي لوك : بداية أشكر ادارة النصر على ثقتها الكبيرة ، وأنا استلمت القيادة الفنية بعد ذهاب المدرب البلجيكي وأنا أحاول بذل ما أستطيع لخدمة النصر وجماهيره، والفريق تحسنت نتائجه عندما استلم المدرب لوك تدريب الفريق، وتحضيرات النصر لمواجهة الاتحاد كانت كالمعتاد وطبيعية، والمباراة صعبة بالنسبة للفريقين، والمباراة دربي بين النصر والإتحاد ، ونحن متفائلون بتجاوز الاتحاد، والنصر فريق جيد ويضم عناصر قادرة على الوصول إلى نهائي بطولة الكأس وهذا حلم كل الأندية ، والفريق مؤهل لذلك ولا ينقصه شيء، وكل العناصر ستتواجد أمام الاتحاد وستقدم ما يلبي طموحات الجماهير وقادرون على إضافة اللقب الخامس للنصر لو سارت الأمور حسب ما تم التخطيط له والصفوف مكتملة ، والجميع متعاون ، وستكون جماهير النصر حاضرة في المباراة وبقوة ونتمنى أن نكون عند حسن الظن .

الوحدة × السيب
يدرب الوحدة المدرب السوري محمد حوالي الذي قاد صحم لأول لقب في بطولة الكاس في موسم 2009-2010 على حساب ظفار بركلات الترجيح، والمدرب حوالي تولى قيادة الفريق منذ بداية مرحلة الإياب في دوري الأولى واجتهد كثيرا في إعداد الفريق، وألحق بنادي عمان متصدر المجموعة أول خسارة له ، وفي المباراة الثانية ذهب الفريق بمعنويات عالية ولكن نسيان البطاقات خسرت الفريق 3 نقاط غالية ، ويضم الوحدة عناصر واعدة ومجيدة أمثال عبدالرحمن الساعدي وناصر العلوي وسمير السنيدي ومنذر العلوي والمحترف المغربي جمال والغابوني عمر ، وسيفتقد الفريق إلى جهود المحترف سيسيه والمهاجم السوري محمد ابراهيم بداعي الإصابة . اما السيب صاحب 3 ألقاب في بطولة الكأس فيمني النفس بمعانقة اللقب من جديد، ويعلم ان البداية ستكون من اليوم بعد تجاوز الوحدة ، وآخر وصول للسيب إلى النهائي كان في موسم 2005-2006 عندما خسر امام النصر 3-1 ، والفريق هبط من دوري المحترفين في العام الفائت، والمدرب السوري عماد الدين دحبور ومساعده عبدالمنعم سرور يحاولان إعادة الفريق من جديد إلى دوري المحترفين والنتائج في صالح الفريق ، ويضم السيب في صفوفه الحارس أحمد وهيثم المحرمي وعمر المالكي والمهند الحبسي ومروان تعيب وعبدالعزيز النوفلي والمحترف السوري عادل عبدالله والبرازيلي كين وتياغو والمهاجم العاجي فليري، وسيغيب القائد عمار البوسعيدي بداعي الإصابة ، واللاعب حميد الدوخي بداعي الإيقاف من البطولة الماضية .
محمد حوالي : ثقتنا كبيرة في لاعبي الوحدة
قال محمد حوالي مدرب الوحدة : ننظر للمباراة كبطولة مستقلة وبطولة عزيزة على قلوب الجميع ، ونتمنى أن نظهر الجانب الإيجابي في فريق الوحدة ، والكل متفائل في هذه المباراة ، والذهاب إلى أبعد الأدوار، ونحن جهزنا الفريق نفسيا وبدنيا لملاقاة السيب ، ولاعبي الوحدة يدركون أهمية المباراة ، وأنا دائما متفائل ، وهدفنا أيضا في الوقت الراهن البقاء في دوري الدرجة الأولى والأمل موجود ، ونتمنى أن نثلج قلوب جماهير الوحدة ونوفق في عبور الدور الـ 32 ، وحققنا الفوز على نادي عمان متصدر المجموعة في دورينا ، ولاعبو الوحدة متعاونون لحسم لقاء اليوم امام السيب، وسنجتهد كثيرا في المباراة نظرا لقوة المنافس وخبرته في بطولة الكأس، وأتمنى أن أحقق نتائج إيجابية مع الوحدة في هذه البطولة الغالية، وإذا استطعنا تجاوز السيب سنعزز الفريق بلاعبين جدد، وطالب محمد حوالي لاعبيه بتقديم المستوى المشرف في بطولة الكأس الغالية وأن يبذلوا كل ما لديهم أمام السيب وكذلك في مباراتي الدوري امام جعلان وبهلاء، والثقة كبيرة في الجميع .
عماد الدين دحبور : أوراق الوحدة مكشوفة ، والسيب مستعد
أكد عماد الدين دحبور مدرب السيب جاهزية فريقه لملاقاة الوحدة ، وتحدث دحبور قائلا : بطولة الكأس مهمة للغاية لنادي السيب ، واللاعبون يدركون اهمية البداية اليوم ، وأوراق الوحدة مكشوفة، ولعبنا معهم مرتين، تعادلنا في المباراة الأولى، وكسبنا المباراة الثانية بهدفين دون مقابل ، والوحدة يعرف من هو السيب وطريقة لعبه أيضا ، ومباريات الكؤوس تعتمد على استغلال الفرص والتركيز ، والأمور تختلف في المباراة وكل شي يتغير ، والأخطاء واردة ، ويصعب التعويض في الكاس ، وعلينا إحراز هدف من البداية حتى نلعب بأريحية ونفرض أسلوبنا في اللعب ، وصحيح نعرف بعضنا ولكن المفاجآت واردة ، وفي النسخة الماضية كنا قريبين من التأهل وخسرنا بفارق هدف أمام صور ، حيث فزنا في جولة الذهاب بهدف ، وخسرنا بهدفين في مباراة الإياب وبأخطاء دفاعية ، وأتمنى أن يكون اللاعبون في يومهم وينفذوا التعليمات ، وجمالية السيب أن الجميع قادر على التسجيل في أي لحظة .

إلى الأعلى